الثلثاء 5 جمادي الثانية 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

"إسرائیل": العملیات بالضفة قد تؤدی لتصعید الأمور فی غزة

وکالة القدس للانباء(قدسنا) واعتبر الخبیر بالشؤون العربیة فی موقع "نیوز ون" العبری، یونی بن مناحیم، أن تجدد العملیات الفلسطینیة ضد الاحتلال قد یؤدی إلى تصعید عسکری حقیقی على حدود قطاع غزة، مشیرا إلى أن العملیة التفجیریة تعتبر نقلة جدیدة فی التصعید فی الضفة، وأنها جاءت مذکرة بالتفجیرات فی الانتفاضة الثانیة.

وقال إن ذلک یستوجب بالضرورة اتخاذ جملة قرارات إستراتیجیة تجاه حماس، ستکون لها تبعات لیس فقط على صعید الوضع الأمنی بالضفة وإنما على قطاع غزة.

وأوضح أن حماس تحافظ حتى الآن على حالة من الضبابیة حول عملیة تفجیر الحافلة فی القدس، فرغم إعلان الحرکة أن منفذها عبد الحمید أبو سرور هو أحد عناصرها فإنها ما زالت حذرة إزاء تبنی العملیة بشکل رسمی.

ونقل الکاتب عن جهاز العام "شاباک"، أنه اکتشف قبل ثلاثة أشهر بنیة تحتیة عسکریة کبیرة لحماس "مما ساهم فی إحباط العدید من العملیات".

وأشار إلى أن وقوع عملیة التفجیر بالقدس تعتبر إشارة إلى أن أجواء الکراهیة بالضفة تجاه الاحتلال آخذة فی الازدیاد، وهناک ما وصفها بالخلایا النائمة لحماس القادرة على الاستفاقة السریعة، وتنفیذ عملیات فی أی لحظة داخل "إسرائیل".

وأکد بن مناحیم أن عملیة القدس اعتبرها الفلسطینیون النجاح الأکثر أهمیة خلال هذه الانتفاضة منذ اندلاعها، رغم ما یشاع فی "إسرائیل" من أنباء عن تراجع العملیات الفلسطینیة.


| رمز الموضوع: 149697







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)