الاثنين 20 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

"ملتقى القدس" فی اسطنبول

 

"ملتقى القدس" فی اسطنبول .. مشارکون بالآلاف یحضرونه من مختلف أنحاء العالم

 

آلاف یحضرون ملتقى "القدس الدولی" فی اسطنبول نصرة لفلسطین والمسجد الأقصى

أکد رئیس اللجنة التحضیریة لملتقى القدس الدولی، الذی تستعد ترکیا لاحتضانه بین 15 و17 من تشرین ثانی /نوفمبر الجاری، أن عدد المشارکین فی المؤتمر بلغ أرقاماً قیاسیة، وشبهه بملتقى دوربان فی جنوب أفریقیا فی أوائل أیلول /سبتمبر2001 الذی لعبت الأمم المتحدة دوراً بارزاً فی تنظیمه.

وأوضح رئیس اللجنة التحضیریة لملتقى القدس الدولی معن بشور فی مؤتمر صحفی عقده فی العاصمة اللبنانیة بیروت أن أعداد المشارکین المسجلین بلغ أرقاماً قیاسیة، وقال: "من لبنان سیحضر 170 لبنانیاً، و110 فلسطینیین بعضهم سیتوجه بالطائرات وبعضهم الآخر بالحافلات، فیما بلغ القادمون من فلسطین المحتلة سنة 48 ومن الضفة والقطاع ومن القدس أکثر من 200 بینهم حوالی المائة من القدس ذاتها، ومن سوریة سیشارک حوالی 200 یمثلون شخصیات مستقلة وأحزاباً ونقابات ومنظمات أهلیة، ویعادلهم فی العدد فلسطینیون وعراقیون وعرب مقیمون فی سوریة، ومن مصر بلغ عدد المشارکین 200 ومن الأردن (رغم مصادفة الملتقى مع الانتخابات النیابیة) هناک أکثر من 200 مشارک، ومن المغرب 150 مشارکاً، ومن السودان 150 مشارکاً، ومن الیمن 150 مشارکاً، ومن الکویت 120 مشارکاً، ومن المملکة العربیة السعودیة 70 مشارکاً، بالإضافة إلى عشرات المشارکین من مختلف الأقطار العربیة والإسلامیة، ومن مختلف القارات لا سیما من شرق آسیا (إندونیسیا، مالیزیا، وصولا إلى الهند وباکستان)، ومن جنوب أفریقیا، ومن الأمریکیتین، ومن دول أوروبا حیث سیحضر برلمانیون من عدة دول، کما سیحضر مناصرون للقضیة الفلسطینیة من الاتحاد الأوروبی واسترالیا".

وأشار بشور إلى أن هذا الحضور من خارج ترکیا بالإضافة إلى أکثر من 2000 ترکی سیشکل نصاب ملتقى یضاهی، فی عدد الجمعیات والشخصیات والأفراد فیه، ملتقى دوربان الشهیر فی جنوب أفریقیا فی أوائل أیلول /سبتمبر 2001، رغم أن الفرق بین ملتقى القدس الدولی وذاک المؤتمر أن الملتقى الحالی هو جهد أهلی خالص فیما مؤتمر دوربان کان جهداً مشترکاً، أهلیا ورسمیاً، وکان لمنظمة الأمم المتحدة الدور البارز فی التحضیر له ورعایته، کما قال.

واستعرض بشور مجمل الخطوات التحضیریة لمؤتمر اسطنبول الدولی حول القدس، وأشار إلى أن اختیار عقد الملتقى فی اسطنبول، یأتی على خلفیة رمزیة المدینة العریقة الزاخرة بالعدید من المعانی، فهی ملتقى قارات وحضارات وهی أرض وقفات شجاعة خصوصاً، کل محاولات الاستیطان الیهودی فی بدایة القرن العشرین، حیث رفضت کل الإغراءات الصهیونیة والبریطانیة لتمریر ذلک المشروع الذی انطلق بقوة اثر نهایة الحرب العالمیة الأولى وما تخللها من وعد بلفور واتفاقیة سایکس ـ بیکو، على حد تعبیره.

وأکد بشور أن الملتقى هو بالأساس تظاهرة دولیة من أجل القدس والحق الفلسطینی، وأن مهمته الأساسیة إیجاد فسحة حوار وتواصل بین المدافعین عن القدس وهویتها ورسالتها الحضاریة فی کل أنحاء العالم، کما إیجاد شبکة اتصال واسعة ودائمة مرشحة للاتساع بین هؤلاء، والسعی لوضع المشارکین فی صورة الآلیات والوسائل التی یمکن من خلالها دعم صمود المقدسیین وفی مقدمها إیجاد توأمة بین جمعیات مقدسیة وفلسطینیة وجمعیات من کل أنحاء الأمة والعالم، على حد قوله.

وأوضح بشور أن أهداف الملتقى تتلخص فی تثبیت مبدأ الأحقیة التاریخیة للشعب العربی الفلسطینی فی القدس وعموم فلسطین، والتأکید على أن القدس ومقدساتها ارث إنسانی (دینی وثقافی وحضاری وتاریخی) یتطلب الدفاع عنها من قبل الإنسانیة جمعاء، والتأکید على أن الاحتلال لا یثبت بالتقادم وکذلک أفعاله من تهوید صهیونی واستیطان وطمس للهویة العربیة، الإسلامیة والمسیحیة، وتبنی مشروع شامل للتحرک الإنسانی لتکریس حقنا فی القدس وجمیع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطینی ومواجهة مخططات التهوید الصهیونی والتمییز العنصری والتطهیر العرقی، وتعزیز التفاهم الإسلامی المسیحی حول القدس، وتعمیق العمل المشترک لصون مقدساتها الإسلامیة والمسیحیة، وتطویر الخطاب الفلسطینی والعربی والإسلامی بما یمکنه من التأثیر على المستوى الدولی، کما قال.

وحول البرنامج الأولی للملتقى فینقسم ـ حسب بشور ـ إلى ستة محاور:

المحور الأول: الافتتاح الذی سیتحدث فیه شخصیات من کل القارات ویتلوه افتتاح المعرض السنوی لوقف ترکیا للمنظمات التطوعیة، ولبعض المؤسسات المشارکة فی الملتقى، وسیحضره عشرات الآلاف من الأتراک.

المحور الثانی: شهادات مقدسیة وتقدم خلال الیوم الأول وتتضمن شهادات لمقدسیین من داخل القدس المحتلة عن جوانب المعاناة الکبرى التی یواجهها أهل القدس.

المحور الثالث: عشر ندوات ثقافیة وفکریة حول القدس یتحدث فیها عدد من کبار الشخصیات الفکریة والثقافیة والروحیة المشارکین فی الملتقى.

المحور الرابع: عشر ورش عمل تتناول مسؤولیة الشرائح الاجتماعیة المتنوعة داخل امتنا وفی العالم تجاه القدس ویتم تنظیمها المائة جانب الندوات وفی المواعید نفسها.

المحور الخامس: قصائد شعریة وعروض فنیة حول القدس تتخللها حفلات لفنانین عرب وأتراک وأجانب، وأفلام سینمائیة، ووصلات لفرق فلسطینیة وغیر فلسطینیة من داخل فلسطین وخارجها.

المحور السادس: معرض لمجموعة محدودة (لضیق المکان) من مؤسسات مشارکة فی الملتقى حول أنشطة أو أشغال أو منتجات ذات صلة مباشرة بالقدس.

المحور السابع: الاختتام الذی سیتم فیه إذاعة (إعلان اسطنبول حول القدس) ونتوقع أن یتم فی إحدى ساحات اسطنبول الواسعة لیتاح لعشرات الآلاف من الأتراک حضوره.

ن/25

 


| رمز الموضوع: 139307







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)