الاحد 22 شعبان 1445 
qodsna.ir qodsna.ir

رسالة ايران الى مؤتمر
المناخ في الامارات

وكالة القدس للأنباء(قدسنا)

طالب وزير الطاقة الايراني "على اكبر محرابيان"، باتخاذ تدابير لانهاء جرائم الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني، كما قال بانه لا يمكن تحميل الدول النامية مسؤولية تعويض الاضرار الناجمة عن التغير المناخي، لما فيه من اثار في ارباك مسيرة التقدم باعتباره حقا مشروعا لها؛ مبينا ان مسؤولية الدول المتقدمة يجب ان تكون محط التاكيد في هذا الخصوص.

 

جاء ذلك خلال كلمة وزير الطاقة التي كان من المفترض ان يقدمها باسم الجمهورية الاسلامية الايرانية امام مؤتمر المناخ الـ 28 في الامارات اليوم.

وحذر محرابيان من التداعيات الخطيرة لظاهرة التغير المناخي، التي وصفها واحدة من التحديات الرئيسية في العصر الحاضر؛ موضحا انها تسببت في زيادة الكوارث الناجمة سوء الاحوال الجوية على صعيد العالم ولاسيما في منطقة الشرق الاوسط.

ولفت الوزير الايراني، بان هذه الظاهرة لطالما شكلت خطرا جادا للامن الغذائي والمائي وسلامة وحياة الاجيال في انحاء العالم.

وصرح: ان باعتبارها عضوًا في ما يزيد عن 15 اتفاقية وبروتوكولًا بيئيًا متعدد الأطراف، تعد  واحدة من الدول الناشطة اقليميا في مجال مكافحة اضرار التغير المناخي؛ على الرغم من محاولات بعض الانظمة في صيغة الحظر للحد من هذا الدور، لكن جمهورية إيران الإسلامية اتخذت تدابير مختلفة لاحتواء التهديدات المناخية، بما في ذلك عقد مؤتمر طهران المناخي لتعزيز التعاون بين الدول من أجل معالجة ظاهرة الغبار والعواصف الترابية في المنطقة.

وغادر الوفد الايراني برئاسة وزير الطاقة للجمهورية الاسلامية "علي اكبر محرابيان"، مؤتمر التغير المناخي الدولي (كوب 28) في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك احتجاجا على حضور ممثلي الكيان الصهيوني المجرم فيه.

وصرح وزير الطاقة الايراني قبيل مغادرة قاعة المؤتمر اليوم، بان التقديرات كانت قد اشارت الى احتمال عدم حضور عدد ملفت من ممثلي الدول المدعوة لهذا الاجتماع بمن فيهم ممثلو الكيان الصهيوني.

واضاف: ان وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية كان يهدف الى اغتنام الفرصة عبر حضوره في هذا الاجتماع الدولي ونظرا لاهميته، الى تسليط الضوء على الظروف (داخل قطاع غزة) واجراء مفاوضات مع مسؤولي ووفود الدول المختلفة من اجل الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، لكن اشارت الانباء الواردة الى توجه رئيس الكيان الصهيوني نحو البلد المستضيف من اجل الحضور في هذا الاجتماع.

واكمل وزير الطاقة: وعليه فقد اعتبر الوفد الايراني، ان الحضور المسيس والتحيز غير المبرر للكيان الصهيوني المزيف في مؤتمر التغير المناخي الذي يرتكز على تقييم اداء وتقدم المجتمع الدولي في مواجهة ظاهرة التغير المناخي، يتعارض واهداف وستراتيجيات هذا المؤتمر، اذن قرر مغادرة قاعة الاجتماع تعبيرا عن احتجاجه لهذا الامر.

يذكر انه بالتزامن مع زيارة رئيس الكيان الصهيوني لدولة الامارات من اجل الحضور في مؤتمر التغير المناخي، بدات موجة جديدة من الغارات الصهيونية على رؤوس المدنيين في قطاع غزة، ما اسفر عن استشهاد وجرح العشرات منهم.


وكالات


| رمز الموضوع: 383216







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)