السبت 8 ذوالحجة 1445 
qodsna.ir qodsna.ir

مؤتمر "نداء الأقصى الدولي الثاني"
في العراق

أقيم مؤتمر "نداء الأقصى الدولي الثاني" بمشاركة شخصيات دينية وعلمائية من 65 دولة، في مدينة كربلاء العراقية.

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) أقيم مؤتمر "نداء الأقصى الدولي الثاني" بمشاركة شخصيات دينية وعلمائية من 65 دولة، في مدينة كربلاء العراقية.

 

وانطلقت أعمال المؤتمر الذي عُقد تحت شعار "فلسطين والإمام الحسين: الأبعاد العالمية للشخصية الرسالية والقضية الإنسانية"، يوم الأحد الماضي في مدينة كربلاء.

 

وفي كلمة له خلال المؤتمر، أكد منسق الملتقى العلمائي من أجل فلسطين، الشيخ عبد الله كتمتو، أنّ فلسطين هي خط الدفاع عن العالم كله.

 

وتوجه كتمتو بالشكر إلى "كل الشعب العراقي الذي ترجم خلال مسيرته التآلف على الحق".

 

بدوره، قال إمام جمعة الأهواز، الشيخ محسن حيدري، إنّ "أحرار العالم انجذبوا الى الإمام الحسين ومدرسته التاريخية الخالدة في العدالة ومقارعة الظلم".

 

وأضاف حيدري أنّ "أبناء المقاومة الإسلامية في لبنان والعراق وسوريا وفلسطين تصدوا لدولة داعش الخرافية"، مشيراً إلى أنّ "التجمعات المليونية كما في الأربعينية ترهب قلوب الطغاة".

 

من جهتها، أكدت والدة الأسيرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ضياء ومحمد الآغا أنها حاولت إيصال صوتها إلى العالم لإنقاذ أبنائها من السجن، لافتةً إلى أنّ أحدهما مسجون منذ 32 عاماً.

 

وطلبت من "الضمائر الحية في العالم الوقوف إلى جانب عوائل الأسرى"، مضيفةً: "أستحلفكم بأن تنقذوا أسرانا وأبناءنا من السجون فهذا حلم أمهات الأسرى".

 

من ناحيته، قال النائب ماندلا مانديلا، حفيد الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، إنّ "حضورنا في كربلاء هو رسالة أمل بأن الشعب الفلسطيني ليس وحده"، مضيفاً: "سنواصل مساعينا لتطبيق دروس الإمام الحسين في النضال من أجل الحرية".

 

وأشار مانديلا إلى أنه "في مناسبة أربعينية الإمام الحسين، ندعو أحرار العالم للبقاء موحدين وليكن الإمام مثالاً لنا لتحقيق العدل في العالم"، داعياً "لإطلاق الحملات الرقمية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين".

 

أما رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي في العراق، السيد عبد القادر الألوسي، فأشار إلى وجود حاجة "في الأمة للعودة إلى الروحية في قيمنا وجهادنا".

 

بدوره، ذكر مسؤول ملف الأسرى في الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين، طلال شريم، أنّ "المعركة في فلسطين بدأت الآن مع وصول الحكومة اليمينية"، مؤكداً أنّ "الضفة وما يجري فيها هي بؤرة الصراع المتقدة الآن، وأمام هذا الواقع ليس أمامنا إلا الجهاد".

 

ولفت شريم إلى وجود "5 آلاف أسير في سجون الاحتلال ينتظرون رحمة الله".

 

من جهته، شدد رجل الدين البوذي وسفير النوايا الحسنة في سريلانكا، كالوباهانا فين، على أنّ "كل من يتبع الإمام الحسين يجب أن يكون منخرطاً في القضية الفلسطينية".

 

من جانبه، ذكر الراهب في الكنيسة الأرثوذوكسية في فلسطين، الأب أنطونيوس حنانيا، أنّ رسالة الإمام الحسين هي أنّ الحق يبقى.

 

يُشار إلى أنه في اليوم الثاني من المؤتمر، ناقشت اللجان المشاركة التجليات العالمية في القضية الفلسطينية والنهضة الحسينية، بالإضافة إلى التهديدات المستجدة على المسجد الأقصى ومحاولات تهويد القدس الشريف، إلى جانب مسؤولية الإعلام في تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني.


| رمز الموضوع: 379756







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. المرشحون للانتخابات الرئاسية الايرانية يؤكدون دعمهم للشعب الفلسطيني وجبهة المقاومة
  2. واشنطن تقرر نقل الرصيف العائم بغزة إلى ميناء أسدود "مؤقتا"
  3. مقتل 8 جنود صهانية في تفجير ناقلة جند خلال المعارك في رفح
  4. قیادی فی حزب الله: المقاومة تعدّ العدّة لأی احتمال / قیام الاحتلال بشن حرب شاملة احتمال ضعیف
  5. المكتب الإعلامي الحكومي في غزة: 15694 طفلا استشهدوا جراء عدوان الاحتلال على قطاع غزة
  6. أبو عبيدة في رسالة الى الحجاج: استحضروا غزة وشعبها الصابر ومجاهديها في هذه الأوقات العظيمة
  7. قائد الثورة الاسلامية: يجب أن تتواصل البراءة هذا العام
  8. السيد الحوثي: أمر مؤسف أن تتحرك بعض الأنظمة العربية لحماية العدو الإسرائيلي
  9. الشرطة الأمريكية تعتقل 25 مؤيدا لفلسطين من جامعة كاليفورنيا
  10. الصحة العالمية: نحذر من مجاعة خطيرة تعصف بسكان قطاع غزة
  11. خلال اتصال هاتفي مع الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي.. باقري يدعو الى عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي
  12. خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي.. باقري: لن نسمح للصهاينة المساس بأمن المنطقة
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)