الاثنين 6 شوال 1445 
qodsna.ir qodsna.ir

الصوت العالي الذي أوصله
عبداللهيان للصهاينة

فريد عبدالله

زار وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان لبنان وسوريا خلال الايام الثلاثة الماضية ولم تختلف برامج زيارته عن برامج زياراته السابقة او حتى برامج زيارات وزراء الخارجية الايرانيين الى لبنان وسوريا في الشكل لكن المضمون كان مختلفا هذه المرة.

 

لقد التقى الوزير امير عبداللهيان في بيروت نظيره اللبناني ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري و رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية زياد النخالة ومن ثم التقى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله وعقد مؤتمرين صحفيين احدهما مشترك مع الوزير عبدالله بوحبيب واخر في ختام الزيارة .

 

وفي سوريا ايضا التقى الوزير امير عبداللهيان نظيره السوري فيصل المقداد والتقى بالرئيس السوري بشار الأسد كما التقى ايضا قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق وعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا ايضا مع المقداد .

 

وكما ورد في الاخبار فان الوزير امير عبداللهيان تباحث مع المسؤولين اللبنانيين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الاقليمية والدولية والساحة الفلسطينية مؤكدا عزم ايران على دعم لبنان سياسيا واقتصاديا وتعزيز العلاقات .

 

وفي سوريا ايضا تناولت لقاءاته مع كبار المسؤولين السوريين العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وتنسيق المواقف تجاه القضايا الاقليمية والدولية ومستجدات الاوضاع في فلسطين وسبل تعزيز العلاقات والتاكيد على دعم ايران لسوريا سياسيا واقتصاديا والتمهيد للزيارة المرتقبة للرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي الى دمشق.

 

لكن اللافت في كل الانباء والتقارير التي وردت عن ملخص لقاءات الوزير امير عبداللهيان في لبنان وسوريا انها جميعا تطرقت الى الاوضاع الجارية في الاراضي الفلسطينية المحتلة وخلال مؤتمرين صحفيين عقدهما اميرعبداللهيان استخدم وزير الخارجية الايراني مرتين مصطلح "صوت عال" حينما قال مرة اقول وبصوت عال ان المقاومة هي الان في افضل احوالها

اقول وبصوت عال ان المقاومة هي الان في افضل احوالها
ومرة اخرى قال ايران تعلن وبصوت عال وفي كل مكان انها تدعم القضية الفلسطينية
ايران تعلن وبصوت عال وفي كل مكان انها تدعم القضية الفلسطينية
.  

 

وفي الحقيقة ان المقاومتين اللبنانية والفلسطينية تعلن دوما انها في افضل حال وجهوزية للتصدي لأي مغامرة صهيونية جديدة وخاصة مع مجيء حفنة جديدة من المتطرفين (لا يختلفون عن المسؤولين الصهاينة السابقين) الى الحكم في تل أبيب ، لكن لماذا اعلن وزير الخارجية الايراني من بيروت ودمشق هذا الكلام ايضا ؟

 

انه اعلان جهوزية ايران الاسلامية للوقوف بكامل قامتها في دعم المقاومين اذا كان يدور في مخيلة الصهاينة القيام باستعراض للعضلات بعد مجيء نتنياهو ومعه متطرفي اليهود الى الحكم .

 

لقد اجرى الكيان الصهيوني مناورة قصيرة قبل ايام على الحدود مع لبنان، كما كثرت التحليلات الصهيونية وخوفهم من وحدة الرضوان القتالية لمجاهدي حزب الله في لبنان بعد ان بثت وسائل اعلام المقاومة الاسلامية في لبنان فيلما عن استعدادات وحدة الرضوان للسيطرة على منطقة الجليل شمالي فلسطين المحتلة في اي حرب .

 

وربما يظن الصهاينة بأن انكفائهم للخلف ورضوخهم لقوة لبنان ومقاومته في قضية حقل كاريش، يمكن ان يعوض عنه المعربد نتنياهو بتحرك ما سواء تجاه لبنان او ضد الشعب الفلسطيني في الداخل لرد الاعتبار لهؤلاء الجبناء اليهود المتراجعين امام ضربات المقاومة الفلسطينية في الضفة وغزة والقدس، لكن يبدو ان الصوت العال لوزير الخارجية الايراني والذي رفعه بالقرب من الصهاينة هو لايصال رسالة بأن محور المقاومة برمته يقف بالمرصاد للصهاينة هذه المرة (كما في كل مرة) وان اي محاولة يائسة من هؤلاء لتغيير مصير كيانهم الآيل نحو الزوال عبر شن اعتداء هنا أو هناك، سيواجه برد مدمر.

 

وليسمع وليحلل الصهاينة اعتراف رئيس اركان جيشهم المهزوز  "كوخافي" في مؤتمره الصحفي الاخير، والذي قال خلاله ان الاتفاق مع لبنان جنب "اسرائيل" مخاطر كثيرة.

 

ان الصوت العال الذي اوصله وزير الخارجية الايراني الى مسامع الصهاينة بالقرب من فلسطين المحتلة مدعوم بجهوزية عالية في محور المقاومة لتلقين الصهاينة وحماتهم الدوليين درسا قاسيا بأن اليد على الزناد وان اية محاولة لاشعال النيران ستجلب عواصف وحمم، وان غدا لناظره لقريب.


| رمز الموضوع: 373641







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. الكشف عن مقبرة جماعية بغزة / قوات الاحتلال أعدمت الشهداء ودفنتهم في باحة مجمع الشفاء
  2. "الجهاد الإسلامي" تشيد بالرد العسكري الإيراني واستهداف مواقع عسكرية داخل الكيان الصهيوني
  3. في اتصال هاتفي مع وزير خارجية بريطانيا امير عبداللهيان: لو اقدمت "اسرائيل" على أي مغامرة، فإن ردنا سيكون عاجلا وأوسع وأكثر اقتدارا
  4. المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: الكيان الصهيوني سيتلقى ردا أقوى بـ10 أضعاف إذا واصل ممارساته الشريرة
  5. انعقاد ندوة "تداعيات وأبعاد معاقبة الكيان الصهيوني" الرد الإيراني العقابي على الكيان الصهيوني كان تطورا كبيرا ومصيريا وستتضح آثاره مع مرور الوقت / إسرائيل أصبحت عبئاً على الغرب وأمريكا
  6. تفاصيل رد حماس على مقترح وقف إطلاق النار في غزة
  7. تقریر.. تداعیات الرد الإیرانی تلقی بظلالها على إعلام العدو الصهیونی
  8. حزب الله: الرد الإيراني حقق أهدافه العسكرية المحددة بدقة
  9. "حماس": العملية العسكريّة الإيرانية ضد الكيان الصهيوني رد مستحق على جريمة استهداف القنصلية الإيرانية
  10. الصحة بغزة: ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 33668 شهيدا
  11. حماس : ندعو إلى انتفاضة الفلسطينيين في الضفة الغربية
  12. صفي الدين: يجب ان يخرج العدو الصهيوني من المواجهة مهشما ومتقطعا وضعيفا
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)