الخميس 18 رجب 1444 
qodsna.ir

استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث بجروح خطيرة برصاص الاحتلال جنوبي نابلس

استشهد، فلسطينيان وأصيب ثالث برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) استشهد، فجر امس الجمعة، فلسطينيان وأصيب ثالث برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، إن المواطن عماد أبو رشيد (47 عاما) أصيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي في البطن والصدر والرأس، وأعلن عن استشهاده، في حين أصيب بجروح حرجة اثنان آخران، أحدهما في البطن والآخر في الصدر.

 

وفي وقت لاحق، أعلنت الوزارة نفسها عن استشهاد أحد الجرحى وهو الشاب رمزي سامي زبارة (35 عاما) متأثراً بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال في القلب.

وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن الحالة الصحية للشاب الثالث مستقرة، وذلك بعد إجراء عملية جراحية له في مستشفى رفيديا الحكومي.

 

استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث بجروح خطيرة برصاص الاحتلال جنوبي نابلس

 

من جهته، أعلن جيش الاحتلال أن حاجز حوارة شهد عملية إطلاق نار من قبل مركبة "تم التعامل معها". فيما تحدثت مصادر إسرائيلية عن إصابة جندي خلال الاشتباك على الحاجز المذكور، دون الكشف عن تفاصيل إضافية.

 

وأمس، اعتقل الجيش الإسرائيلي 30 فلسطينيا خلال اقتحام عدة مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة.

 

ونفذ جيش الاحتلال مداهمات لمحافظات نابلس وجنين وقلقيلية (شمال) وبيت لحم (جنوب) وضواحي القدس المحتلة، واعتقل خلالها 21 فلسطينيا بحسب نادي الأسير الفلسطيني وشهود عيان.

 

وبوتيرة شبه يومية، يقتحم جيش الاحتلال مناطق الضفة لاعتقال فلسطينيين، وهو ما يسفر عن اندلاع مواجهات مع السكان.

 

وفجر الثلاثاء الماضي، نفذت قوات الاحتلال عملية عسكرية واسعة وسط نابلس، استمرت عدة ساعات، وانتهت باستشهاد 5 فلسطينيين بينهم وديع الحوح الذي تتهمه إسرائيل بقيادة مجموعة "عرين الأسود".

 

وفجّر الاقتحام الإسرائيلي الواسع لنابلس مواجهات عنيفة مع الفلسطينيين، حيث خرج العشرات إلى الشوارع وألقوا الحجارة والزجاجات على قوات الاحتلال، وأضرموا النار في إطارات السيارات وأغلقوا عددا من الشوارع لمنعها من التقدم.

 

ومنذ 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تعيش نابلس ومخيماتها تحت حصار مشدد فرضه جيش الاحتلال إثر مقتل أحد جنوده برصاص مجموعة "عرين الأسود" ردا على اعتداءات الجيش والمستوطنين المتواصلة بحق الفلسطينيين.




محتوى ذات صلة

الأيام القادمة صعبة لكنها مبشرة

عرين الأسود تدعو المواطنين للخروج إلى الشوارع والاشتباك مع الاحتلال
الأيام القادمة صعبة لكنها مبشرة

عرين الأسود تدعو المواطنين للخروج إلى الشوارع والاشتباك مع الاحتلال

أصدرت مجموعة عرين الأسود مساء اليوم الجمعة بيانا صحفيا، تؤكد فيه أن مقاتليها تصدوا لجنود الإحتلال بصليات كثيفة من الرصاص ومن أكثر من محور في تمام الساعة ٨:٠٠ من صباح اليوم خلال إقتحامهم لمنطقة رأس العين في نابلس.

|

مؤكدةً تحقيق إصابات مباشرة

سرايا القدس-كتيبة نابلس تستهدف قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة بنابلس
مؤكدةً تحقيق إصابات مباشرة

سرايا القدس-كتيبة نابلس تستهدف قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة بنابلس

أعلنت سرايا القدس- كتيبة نابلس، صباح اليوم السبت، تمكن مجاهديها فجر اليوم من استهداف قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت البلدة القديمة بنابلس.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)