الاربعاء 13 جمادي الاولي 1444 
qodsna.ir

حماس: السلطة تقدم خدمة أمنية للعدو باعتقال المُطارَدين

أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس اعتقال أجهزة أمن السلطة المطارَدَيْن المقاومين مصعب اشتية وعميد طبيلة من نابلس، وطالبت بضرورة الإفراج الفوري عنهما وعن كل المقاومين والمعتقلين السياسيين.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتقال أجهزة أمن السلطة المطارَدَيْن المقاومين مصعب اشتية وعميد طبيلة من نابلس، وطالبت بضرورة الإفراج الفوري عنهما وعن كل المقاومين والمعتقلين السياسيين.

 

وقالت حركة حماس في تصريح صحفي: "بينما يستمر العدو في عمليات القتل والاعتقال والتهويد وبناء المغتصبات، تتماهى السلطة معه باستمرار التنسيق الأمني وقمع أبناء شعبنا وملاحقة واعتقال المقاومين؛ في سلوك خارج عن كل أعرافنا الوطنية".

 

ودعت السلطة وأجهزتها الأمنية إلى الكف الفوري عن سياساتها اللاوطنية بحق الشرفاء والمقاومين، والكف عن منح الاحتلال خدمات أمنية على حساب شبابنا وثوابتنا الوطنية.

 

كما دعت أبناء شعبنا وفصائلنا وقوانا الوطنية إلى إدانة سياسة الاعتقال السياسي، وبذل كل جهد لإنهاء هذه المهزلة المتواصلة، والعمل الفوري للإفراج عن المعتقلين المناضلين كافة في سجون السلطة وأجهزتها الأمنية.

 

واعتقلت أجهزة أمن السلطة، مساء الاثنين، المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة، في نابلس، شمال الضفة المحتلة، وهو ما أثار حالة غضب واسعة في جبل النار.

 

وأفادت مصادر محلية، أن قوة أمنية بزي مدني حاصرت سيارة كانت تقف قرب كلية الروضة بنابلس، يستقلها اشتية، برفقة عميد طبيلة، واعتقلتهما ونقلتهما إلى أحد مقراتها.

 

وفي تصريح مقتضب قالت عائلة المجاهد مصعب اشتية: "نؤكد نبأ اختطاف الأمن الوقائي لابننا مصعب ولا صحة للأنباء الكاذبة التي يروج لها بموافقتنا على تسليمه".

 

وأثار الاعتقال حالة غضب واسعة في نابلس، حيث انطلقت مسيرة حاشدة شارك فيها عشرات المسلحين وأغلقوا الشوارع وطالبت الجماهير بالإفراج عن المعتقلين.

 




محتوى ذات صلة

اتفاق نتنياهو- سموتريتش يخنق الفلسطينيين ويسيطر على حياتهم

اتفاق نتنياهو- سموتريتش يخنق الفلسطينيين ويسيطر على حياتهم

أظهر الاتفاق الائتلافي بين حزبي الليكود والصهيونية الدينية، الذي تم التوصل إليه الخميس، أن الحكومة "الإسرائيلية" الجاري تشكيلها برئاسة بنيامين نتنياهو، لا تأبه بالتحذيرات الأميركية بأن خطوات "إسرائيلية" أحادية الجانب في الضفة الغربية ستلحق ضرراً بالتعاون الأمني بين ...

|

قوى وفصائل فلسطينية: عمليتا القدس رد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال

قوى وفصائل فلسطينية: عمليتا القدس رد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال

أكدت قوى وفصائل فلسطينية في بيانات منفصلة أن عمليتي التفجير اللتين وقعتا في القدس المحتلة، تأتيان كرد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في الأراضي الفلسطينية، مشددةً على أنها لطالما حذرت الاحتلال من أن جرائمه لن تمر دون عقاب.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)