الاثنين 15 رجب 1444 
qodsna.ir

خشية من استهداف حقول الغاز.. الاحتلال سارع لوقف إطلاق النار مع غزة

قال مراسل قناة العربية، زياد حلبي: إن أحد الأسباب التي سرّعت قبول وقف النار إسرائيلياً مع قطاع غزة، هو الخشية من استهداف الجهاد الإسلامي حقوق الغار في البحر المتوسط.

قال مراسل قناة العربية، زياد حلبي، اليوم الخميس: إن "أحد الأسباب التي سرّعت قبول وقف النار إسرائيلياً مع قطاع غزة، هو الخشية من استهداف الجهاد الإسلامي حقوق الغار في البحر المتوسط".

 

وأضاف حلبي، في حديثه، أن حكومة الاحتلال كانت تخشى من أن الضغط في اغتيالات قادة سرايا القدس الميدانيين سيقود الى استهداف حقول الغاز بصواريخ دقيقة ومسيرات وياخونت/ بحر بر التي بحوزة الجهاد بغزة.

 

وكان الجيش الإسرائيلي قد ادعى، امس الأربعاء، أن حركة "الجهاد الإسلامي" حاولت إطلاق طائرة مسيرة باتجاه منصة الغاز "تمار"، الواقعة قبالة ساحل "أسدود" جنوب إسرائيل.

 

وأوضح الجيش الإسرائيلي - في بيان له - أن "الجيش رصد خلال العملية العسكرية الأخيرة في غزة محاولة للجهاد الإسلامي لإطلاق طائرة مسيرة باتجاه منصة الغاز تمار الواقعة قبالة ساحل أسدود، لكن لم يكتب لها النجاح".

 

من جهته، أشار المتحدث العسكري للجيش الإسرائيلي، الجنرال ران كوخاف، إلى أن "جيش الدفاع قام بقصف 140 هدفًا تابعًا لحركة الجهاد الإسلامي في الأراضي الفلسطينية منذ بدء العملية".

 

وقال كوخاف: إن "هذه الأهداف تشمل (نفق الهجوم)، وعشرات نقاط المراقبة العسكرية، والعديد من مواقع إطلاق الصواريخ، وثماني مجموعات كانت في طريقها لتنفيذ هجوم".

 

وشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا عسكريًا على قطاع غزة، استمر 3 أيام، خلف 49 شهيدًا بينهم 17 طفلاً و4 سيدات ومئات المصابين بجروح مختلفة، معظمهم من المدنيين.

 

المصدر: فلسطين اليوم


| رمز الموضوع: 370089







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)