الخميس 10 ربيع الاول 1444 
qodsna.ir

السيد نصر الله: نحن في الجبهة الامامية لمواجهة العدو الصهيوني

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مراسم احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) ان المقاومة في الجبهة الامامية لمواجهة العدو الصهيوني، وان المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير المقدسات، وان معيار العروبة هو الشعب الصامد والصابر في فلسطين.

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مراسم احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) ان المقاومة في الجبهة الامامية لمواجهة العدو الصهيوني، وان المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير المقدسات، وان معيار العروبة هو الشعب الصامد والصابر في فلسطين.

وفي بدية خطاب سماحة السيد نصر الله اليوم الثلاثاء في مراسم احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام وجه سماحته الشكر إلى الحضور المهيب والمواسي لصاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) قائلا: انتم تعبرون عن وفائكم وصدقكم وإخلاصكم، ونجدد عهدنا مع سيد الشهداء أبي عبدالله ونقول له نحن باقون معك نلبي نداءك نحفظ إسلام جدك الذي استشهدت من أجل حفظ دينه.

وجدد سماحته للامام الشهيد ابي عيد الله الحسين قائلا: نجدد لك يا أبي عبدالله رجالاً ونساءً وشيبة وشباباً صدقنا وعهدنا والتزامنا بهذا الطريق الذي لن نتخلى عنه مهما كانت التضحيات وكما كنا نقول في الجبهات ومحاور القتال وفي كل الميادين "لبيك يا حسين"

واضاف: نعبر عن مواساتنا للمظلومين في نيجيريا هناك اتباع لأهل البيت ما زالوا حتى الآن في كل سنة عندما يحيون موكب العاشر ويخرجون في مواكبهم السلمية يطلق عليهم النار على الرجال والنساء والأطفال وذلك يذكرنا بالماضي.

كما قدم السيد نصر الله المواساة إلى الشيخ إبراهيم الزكزاكي قائلا: نجدد العزاء له ولاخوانه المظلومين في نيجيريا ونسأل الله أن يفرج عنهم في القريب العاجل

وحول فلسطين المحتلة قال السيد نصرالله: فلسطين هي القضية المركزية ونحن لا نتوقع من الأميركيين أو المستبدين الرحمة أو العدالة ولكن نتوجه إلى من يدعون العروبة أين هم من الدماء المسفوكة في الضفة والقدس وغزة؟

واضاف: نعتز بالشهداء والمقاومين في فلسطين الذين دائماً يقاتلون بصمود أسطوري ونجدد التزامنا كما كنا نفعل منذ 40 عاماً بهذه القضية المقدسة ونجدد وقوفنا إلى جانب هذا الشعب المناضل.

وحول البحرين، قال سماحة السيد نصرالله: ان من أبشع المطبعين نظام البحرين الذي أظهر خلال الأيام الماضية أنه لا يطيق راية سوداء ترفع في المنامة أو أي من بلدات البحرين.

واضاف: نستحضر مظلومية شعب البحرين أمام طغمة حاكمة فاسدة خائنة تسلبه أبسط حقوقه الطبيعية وتحتضن أعداءه وتفرض التطبيع.

وعن اليمن قال السيد نصرالله: نجدد وقفتنا إلى جانب الشعب المجاهد والمحاصر في اليمن الذين يقاتلون منذ سنوات دفاعاً عن كرامتهم ووطنهم في مواجهة الاحتلال والعدوان والإذلال والاستكبار ولا يعرفون الكلل أو الملل ويملأون الجبهات والساحات.

 




محتوى ذات صلة

حزب الله: الإسرائيلي ومن خلفه كلّ قوى الإستكبار خائف من المعادلة الجديدة التي رسمتها المقاومة

حزب الله: الإسرائيلي ومن خلفه كلّ قوى الإستكبار خائف من المعادلة الجديدة التي رسمتها المقاومة

أكد رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله"، السيّد هاشم صفي الدين، "أنّنا اليوم في طَور إنجازات جديدة على مستوى بلدنا، وعلى مستوى ترسيم حدودنا البحريّة، وما أصبَحَ واضحًا اليوم، أنّ موقف لبنان هو موقفٌ قويّ، أمّا موقف العدوّ هو موقفٌ ضعيفٌ ومُربَك وهنا العبرة، متى كان ...

|

المونديال .. دعوات للمنتخبات العربية لتكون شارة القيادة بألوان علم فلسطين

المونديال .. دعوات للمنتخبات العربية لتكون شارة القيادة بألوان علم فلسطين

دعا مغردون عرب -عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر- قادة المنتخبات العربية المشاركة في كأس العالم 2022 في قطر إلى ارتداء شارة القيادة بألوان علم فلسطين، وذلك بعد إعلان قادة منتخبات أوروبية ارتداء شارات قيادة لدعم حملات معينة بمضامين سياسية أو أيديولوجية.

|

مغردون: خطاب عباس في الأمم المتحدة لم يأت بجديد و استمرار لخطابات البكائيات

مغردون: خطاب عباس في الأمم المتحدة لم يأت بجديد و استمرار لخطابات البكائيات

لاقى خطاب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس أمام الأمم المتحدة الجمعة حملة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصف العديد من النشطاء و المغردين خطاب عباس بأنه استمرار لخطابات "البكائيات".

|

40  عاما والجرح لم يندمل.. لبنانيون وفلسطينيون يحيون ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

40 عاما والجرح لم يندمل.. لبنانيون وفلسطينيون يحيون ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

40 عاما ولا تزال صور الجثث المكدسة والروائح المنبعثة من مخيم صبرا وشاتيلا عالقة في أذهان الفلسطينيين واللبنانيين معا.. اربعة عقود مرت على ذكرى المجزرة الأفظع في التاريخ الإنساني والجرح لم يندمل بعد.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)