الخميس 10 ربيع الاول 1444 
qodsna.ir
استنكر العدوان الصهيوني ضد غزة

الحرس الثوري: الحسابات الخاطئة للكيان الصهيوني ستؤدي الى تعزيز المقاومة الفلسطينية وتسريع انهيار الكيان الغاصب المحتل

اصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا ندد فيه بشدة بجرائم الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المظلوم واكد ان ارتكاب الكيان الصهيوني هذه الجرائم في شهر محرم سيجعله واذنابه نادمين.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا ندد فيه بشدة بجرائم الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المظلوم واكد ان ارتكاب الكيان الصهيوني هذه الجرائم في شهر محرم سيجعله واذنابه نادمين.

 

واكد الحرس الثوري في بيانه اليوم الاحد، ان الحسابات الخاطئة للكيان الصهيوني ستؤدي الى تعزيز المقاومة الفلسطينية وتسريع انهيار الكيان الغاصب المحتل.

 

وجاء في البيان ان الجريمة الجديدة التي اقترفها الكيان العنصري وقاتل للاطفال المتمثلة بالاعتداء على قطاع غزة واغتيال قادة المقاومة الفلسطينية بدعم من الولايات المتحدة الامريكية و حكومات اخرى كشفت من جديد عن النزعة الوحشية للصهاينة ومن يدعمهم في المنطقة وخارجها.

 

واكد البيان إن الاعتداءات الاخيرة جاءت بعد حسابات خاطئة لاختبار قوة المقاومة في الرد عليها في حال اندلاع الحرب ضد الشعب الفلسطيني المظلوم ولاشك ان هذه الجريمة الفادحة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في شهر محرم والتي اسفرت عن استشهاد واصابة عشرات من ابناء الشعب الفلسطيني الاعزل على ايدي يزيدي العصر، ستجعل هذا الكيان وحماته نادمين.

 

واضاف البيان ان استمرار جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم ناجم عن رضوخ بعض الدول العربية امام نظام الهيمنة والاستكبار واستمرار عملية تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب المحتل للقدس.

 

واكد الحرس الثوري في بيانه ان التطبيع مع الكيان الصهيوني لن يجلب الامن للصهاينة فحسب بل سيعزز  ارادة المقاومة الاسلامية بين الشعوب المسلمة والتي تحرق محتلي الاراضي الفلسطينية.

 

وجاء في البيان ان جميع شعوب المسلمة بما فيها الشعب الايراني العظيم يدعمون استراتيجية تحرير القدس وبناء دولة فلسطينية بمشاركة كافة الفلسطينيين مؤكدا على دعم حرس الثورة الاسلامية للانتفاضة والمقاومة المقدسة للشعب الفلسطيني.




محتوى ذات صلة

الرئيس الإيراني: غزة تحولت الى سجن كبير والقمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي

الرئيس الإيراني: غزة تحولت الى سجن كبير والقمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي

لسطين محتلة من قبل المحتلين منذ 70 عامًا ، ويعيش أهلها في أراضٍ أخرى مثل الأردن وسوريا ولبنان ، الضفة الغربية ومناطق أخرى ونزح العديد الى غزة التي تحولت الى سجن كبير. إلى متى سيستمر هذا الوضع؟ هذا الوضع لا يمكن أن يستمر ، وهذا القمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي.

|

إيران أولا.. غزة والضفة بينها 

صحيفة معاريف: 5 تحديات رئيسية تنتظر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي القادم
إيران أولا.. غزة والضفة بينها"

صحيفة معاريف: 5 تحديات رئيسية تنتظر رئيس أركان الجيش "الإسرائيلي" القادم

استعرض المحلل العسكري لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية تال ليف راف، السبت، التحديات التي تنتظر رئيس أركان جيش الاحتلال "الإسرائيلي" القادم؛ وذلك عشية اقتراب موعد انتهاء ولاية رئيس الهيئة الحالي أفيف كوخافي، مطلع العام المقبل.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)