الخميس 10 ربيع الاول 1444 
qodsna.ir
خلال استقباله الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي

وزير الخارجية الإيراني: نؤكد استمرار دعمنا للقضية الفلسطينية

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان استمرار سياسة الجمهورية الاسلامية ومواقفها المبدئية والثابتة في دعم قضية تحرير فلسطين ومقاومة الشعب الفلسطيني المظلوم ضد اعتداءات الكيان الصهيوني العنصري واطماعه التوسعية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان استمرار سياسة الجمهورية الاسلامية ومواقفها المبدئية والثابتة في دعم قضية تحرير فلسطين ومقاومة الشعب الفلسطيني المظلوم ضد اعتداءات الكيان الصهيوني العنصري واطماعه التوسعية.

 

جاء ذلك خلال استقبال امير عبداللهيان في طهران الثلاثاء للامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، معربا عن سروره للقاء وفد الحركة رفيع المستوى.

 

وفي إشارة إلى هزائم الكيان الصهيوني واميركا امام المقاومة وظهور ظروف جديدة للفلسطينيين ، أعرب وزير الخارجية الايراني عن أمله في أن "نشهد من خلال تعزيز التقارب بين الدول الإسلامية فشل الأعداء في التاثير على القضية المقدسة وهي تحرير فلسطين والقدس الشريف".

 

وأعرب وزير الخارجية الايراني عن ثقته في أن المقاومة الإسلامية في المنطقة وفلسطين ستدافع بقوة عن الحقوق الثابتة لشعوب المنطقة وفلسطين في ظل تعزيز تماسكها وتضامنها ووحدتها الداخلية.

 

من جانبه أعرب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، زياد نخالة ، عن ارتياحه لزيارته إلى طهران ولقائه بوزير الخارجية الايراني، وحيا ذكرى الإمام الخميني (رض) وقادة المقاومة الشهداء ، بمن فيهم الفريق سليماني ، ووجه الشكر والتقدير لقائد الثورة الاسلامية والجمهورية الاسلامية لدعمهم واسنادهم المستمر لمقاومة الشعب الفلسطيني.

 

واشاد نخالة بالدور القوي والفعال والبناء للجمهورية الاسلامية الايرانية في القضايا الإقليمية ، وقيم دبلوماسيتها النشطة في التفاعل مع مختلف البلدان والمنطقة والعالم الإسلامي دليلا على فاعليتها وقوتها، معتبرا منجزات ونجاحات الجمهورية الاسلامية بانها متعلقة بالامة الاسلامية كلها.

 

وأعرب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن أسفه لبعض المحاولات الرامية لممارسة الضغوط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتقليل من الخطر الحقيقي للكيان الصهيوني على منافع ومصالح الأمة الإسلامية والقضية الفلسطينية واعتبر جهود ومواقف الجمهورية الإسلامية في مواجهة نظام الهيمنة ودعم الشعوب المظلومة أمام المحتلين والقوى الأجنبية مبشرا بالخير والبركة  والقوة للشعب الفلسطيني المقاوم وإضعاف جبهة أعداء العالم الإسلامي، مؤكدا على ضرورة الحفاظ على التضامن والتلاحم بين الدول الإسلامية وتعزيزه.

 

كما أشار زياد نخالة إلى تاريخ الكيان الصهيوني في انتهاك كافة التزاماته واتفاقاته في عملية التسوية، واعتبر المقاومة الخيار الوحيد أمام الشعب الفلسطيني لاحقاق حقوقه وطرد المحتلين من أرض فلسطين، مؤكدا على استمرار هذا المسار.

 

وقدم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية شرحا عن آخر التطورات في فلسطين واعتبر أن وحدة وتماسك الفصائل الفلسطينية ضرورة لتعزيز المقاومة الإسلامية للشعب الفلسطيني ، وأكد على أهمية الدور والمكانة المهمة للجمهورية الاسلامية وسوريا والمقاومة اللبنانية في دعم جبهة المقاومة الإسلامية ، مثمنا دعم الشعب والقيادة والحكومة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لقضية الشعب الفلسطيني.




محتوى ذات صلة

في حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب جامعات القوات المسلحة،

قائد الثورة : امريكا والكيان الصهيوني واتباعهم كانوا وراء احداث الشغب الاخيرة
في حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب جامعات القوات المسلحة،

قائد الثورة : امريكا والكيان الصهيوني واتباعهم كانوا وراء احداث الشغب الاخيرة

اشار قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي القائد الأعلى للقوات المسلحة ، صباح اليوم (الإثنين) ، في حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب جامعات القوات المسلحة ، إلى الأحداث الأخيرة ، وأكد قائلا : أقول بصراحة أن هذه الأحداث هم من تخطيط أمريكا والكيان الصهيوني ووذيولهم، ...

|

ردا على تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني؛

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: رئيس الوزراء الصهيوني استغل منصة الامم المتحدة لتوجيه تهديدات ضد الشعب الايراني
ردا على تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني؛

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: رئيس الوزراء الصهيوني استغل منصة الامم المتحدة لتوجيه تهديدات ضد الشعب الايراني

قال المتحدث باسم الخارجية ناصر كنعاني، إن رئيس الوزراء الصهيوني استغل منصة الامم المتحدة لاثارة الكراهية وتوجيه تهديدات ضد الشعب الايراني.

|

الرئيس الإيراني: غزة تحولت الى سجن كبير والقمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي

الرئيس الإيراني: غزة تحولت الى سجن كبير والقمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي

لسطين محتلة من قبل المحتلين منذ 70 عامًا ، ويعيش أهلها في أراضٍ أخرى مثل الأردن وسوريا ولبنان ، الضفة الغربية ومناطق أخرى ونزح العديد الى غزة التي تحولت الى سجن كبير. إلى متى سيستمر هذا الوضع؟ هذا الوضع لا يمكن أن يستمر ، وهذا القمع ضد فلسطين يجب أن ينتهي.

|

في مقابلة مع شبكة CBS الأمريكية؛

آية الله رئيسي: الاتفاق بدون ضمانات لا معنى له الحظر ضد الشعب الإيراني قاس للغاية
في مقابلة مع شبكة CBS الأمريكية؛

آية الله رئيسي: الاتفاق بدون ضمانات لا معنى له/ الحظر ضد الشعب الإيراني قاس للغاية

صرح رئيس الجمهورية آية الله السيد إبراهيم رئيسي عشية المشاركة في الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة أنه بسبب خرق الأمريكيين للاتفاق ، فإن الاتفاق بدون ضمانات لا معنى له بالنسبة لإيران.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)