qodsna.ir
خلال لقائه الرئيس الآذربيجاني على هامش قمة عشق آباد...

الرئيس الايراني: تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة يثير التوتر ويزعزع الامن

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة مثير للتوتر ولا يخدم امن المنطقة اطلاقا، مصرحا بان الامن في المنطقة يتحقق فقط بتعاون دولها وجيران بحر قزوين.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة مثير للتوتر ولا يخدم امن المنطقة اطلاقا، مصرحا بان الامن في المنطقة يتحقق فقط بتعاون دولها وجيران بحر قزوين.

 

وقال آية الله السيد إبراهيم رئيسي ، خلال لقائه نظيره الاذربيجاني، الاربعاء، على هامش اجتماع القمة السادس للدول المطلة على بحر قزوين: إن من أهم فوائد عقد القمم الإقليمية هو الاجتماع بمسؤولين من الدول المجاورة وخلق المزيد من التفاهم بينهم.

 

وفي إشارة إلى أن القدرات الموجودة في البلدين أعلى بكثير من المستوى الحالي للعلاقات وقال: "من الضروري الاستخدام الأمثل لهذه القدرات لتوسيع التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتجارية ".

 

ونوه إلى تاريخ العلاقات بين البلدين ، وأضاف : "لقد أثبتت الجمهورية الإسلامية الإيرانية أنها صديقة لجيرانها في الأيام الصعبة ولا تترك أصدقاءها وحدهم في المصاعب".

 

ولفت كذلك إلى القدرات عالية المستوى التي تحظى بها ايران في مجال الخدمات الفنية والهندسية ، بما في ذلك في مجال الطاقة والهندسة المدنية ، وقال: إنها مناسبة لتوسيع التعاون بين البلدين وكذلك تطوير التفاعلات مع الدول المطلة على بحر قزوين.

 

وشدد رئيسي في جانب آخر من تصريحه على أن تواجد كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب للقدس في المنطقة مثير للتوتر ولا يفيد أمن المنطقة بأي شكل من الأشكال ، مضيفا أن الأمن في المنطقة لا يمكن تحقيقه إلا بالتعاون بين دول المنطقة وجيران بحر قزوين.

 

من جانبه قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إنه بعد لقائه السابق مع الرئيس الايراني على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي في عشق آباد ، تم تسريع تعزيز العلاقات الثنائية وتحسين مستوى التعاون بين البلدين.

 

واضاف علييف: آمل بان يؤدي لقاؤنا اليوم ايضا الى تعزيز مسيرة تطوير العلاقات والارتقاء بمستوى التعاون بين البلدين.