الجمعه 21 محرم 1444 
qodsna.ir

الرئيس الإيراني: محاولات الصهاينة تطبيع العلاقات لا توفر لهم الأمن

قال الرئيس الايراني اية الله ابراهيم رئيسي إن مساعي الكيان الصهيوني لتطبيع العلاقات مع دول المنطقة لا توفر لهذا الكيان الامن .

وأفادت وكالة القدس للأنباء(قدسنا) أن آية الله السيد إبراهيم رئيسي، وفي مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، مساء الأحد قال إن علاقاتنا مع العراق ليست عادية وتقليدية ، بل عميقة وثقافية وان هذه الارادة قائمة بين مسؤولي البلدين للنهوض بالعلاقات.

 

وأضاف انه في سياق توسيع سياسة العلاقات مع الجيران ، نرى العراق اليوم أقرب جار لإيران".

 

وقال رئيسي: "لدينا اكثر العلاقات بين دول الجوار مع العراق ، وتم بحث العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين وتقرر زيادة العلاقات الاقتصادية بين البلدين".

 

وقال رئيسي : "أشكر رئيس وزراء البلد الصديق والشقيق والجار العراق المحترم على زيارته لإيران ، وارحب به وبكبار المسؤولين المرافقين له".

 

وأضاف: "علاقتنا مع العراق ليست علاقات عادية وتقليدية ، بل علاقات عميقة جدا وعميقة الجذور تضرب بجذورها في ثقافة الشعبين ومتجذرة في معتقدات وعقائد البلدين وان هذه الارادة حاضرة بعمق بين مسؤولي البلدين لتطوير العلاقات في جميع المجالات."

 

وقال الرئيس الايراني "لدينا أكبر قدر من العلاقات مع العراق بين جيراننا واضاف انه جرت مفاوضات حول العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين ، وتقرر توسيع العلاقات في المجال الاقتصادي والتجاري".

 

وفي إشارة إلى خط سكة حديد الشلامجة إلى البصرة ، قال رئيسي: "كان خط سكة حديد الشلامجة بالبصرة أحد الموضوعات التي تمت مناقشتها وتقرر استكمال هذا المشروع في أسرع وقت ممكن لتسهيل العلاقات بين البلدين".

 

وتابع رئيسي انه : " تم اتخاذ خطوات جديدة لتسهيل العلاقات النقدية والمصرفية بين البلدين ، وهذه العلاقة النقدية والمصرفية بين البلدين يمكن أن تسهل تماما الامور في كل المجالات".

 

وفي إشارة إلى رغبة الشعب الإيراني في زيارة العتبات المقدسة في العراق ، قال رئيسي: "تسهيل زيارة الزوار برا وجوا من قبل الحكومة العراقية والسيد الكاظمي موضع تقدير حتى يتمكن الزوار من التوجه بسهولة ومن دون تاشيرة الى زيارة  مرقد الإمام الحسين (ع).

 

وفي جانب اخر من حديثه في مؤتمره الصحفي مع رئيس الوزراء العراقي ، قال رئيسي : إن محاولة الكيان الصهيوني تطبيع العلاقات مع دول المنطقة لاتوفر الامن لهذا الكيان .




محتوى ذات صلة

السلطة القضائية تبحث مع وزارة الامن في مزيد من التنسيق لصد الممارسات الصهيونية

السلطة القضائية تبحث مع وزارة الامن في مزيد من التنسيق لصد الممارسات الصهيونية

عقد النائب الاول لرئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام محمد مصدق" اليوم الاثنين، اجتماعا مع وزير الامن "حجة الاسلام سيد اسماعيل خطيب" وعدد من مساعديه الى جانب كبار المسؤولين في جهاز القضاء، لبحث التنسيق وتظافر الجهود اكثر فاكثر من اجل التصدي لممارسات الكيان الصهيوني والزمر ...

|

المتحدث بأسم الخارجية الايرانية: صمت المجتمع الدولي حيال جرائم الكيان الصهيوني في غزة أمر مؤسف

المتحدث بأسم الخارجية الايرانية: صمت المجتمع الدولي حيال جرائم الكيان الصهيوني في غزة أمر مؤسف

استنكر المتحدث بأسم وزارة الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني، صمت المجتمع الدولي والمتشدقين بحقوق الانسان تجاه أعتداءات الكيان الصهيوني وجرائمه في قطاع غزة، واعتبره أمر مؤسف.

|

العميد قاآني: سنرد سريعا على اي جريمة يرتكبها النظام الاميركي والكيان الصهيوني ضد البلاد

العميد قاآني: سنرد سريعا على اي جريمة يرتكبها النظام الاميركي والكيان الصهيوني ضد البلاد

اعتبر قائد قوة "القدس" بالحرس الثوري الإسلامي العميد اسماعيل قاآني، مستوى الامن للكيان الصهيوني بانه آخذ بالانحسار، مشددا على انه سيتم الرد سريعا على اي جريمة يرتكبها النظام الاميركي والكيان الصهيوني ضد البلاد.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)