qodsna.ir

صحيفة عبرية: الجهاد الإسلامي تستعد للتصعيد العسكري

قالت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الاثنين 1362022: إن حركة الجهاد الإسلامي تستعد للتصعيد العسكري ، كردّ على العمليات العسكرية الإسرائيلية المستمرة شمال الضفة الغربية وخاصة جنين.

 

وأفادت وكالة القدس للأنباء (قدسنا)، أنه بحسب الصحيفة، فإن الحركة مقتنعة بأن "إسرائيل" تعمل ببطء للقضاء على خلاياها العاملة في شمال الضفة ولتفكيك سيطرتها على تلك المناطق وخاصة جنين التي تعتبر مهمة بالنسبة للتنظيم الذي يرى في العمليات الإسرائيلية أنها محاولة لتدمير قوة وحيوية التنظيم فيها، وهو أمر تأخذه على محمل الجد.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني لم تحدده قوله، إن لدى الجهاد الإسلامي رغبة في الانتقام لدماء الشهداء، وأن الحركة يبدو أنها لن تلتزم الصمت وقد تتجه إلى التصعيد في حال استمرت الأحداث والعمليات "الإسرائيلية".

 

وتأتي تصريحات الصحيفة على وقع تهديدات الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، أمس الأحد، بشأن ما يجري في القدس والمسجد الأقصى المبارك من انتهاكات يومية من قبل العدو، وعمليات القتل اليومية لأبناء الشعب الفلسطيني في مدن الضفة الغربية، وتأكيده ان ما يجري يستدعي وقفة جدية من القوى الوطنية والإسلامية، ومن الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته.

 

وقال القائد النخالة:"ما يجري في القدس والمسجد الأقصى المبارك من انتهاكات يومية من قبل العدو، وعمليات القتل اليومية لأبناء الشعب الفلسطيني في مدن الضفة الغربية، وهدم البيوت وكذلك استهداف المعتقلين في السجون الصهيونية والاعتداء المستمر عليهم، وتجاهل إضراب الأسرى وعلى رأسهم المجاهد خليل العواودة، كل ذلك يستدعي وقفة جدية من القوى الوطنية والإسلامية، ومن الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته".

 

ويشار الى ان عدد الشهداء الذين ارتقوا في جنين ومخيمها منذ بداية العام الجاري 2022 إلى23 شهيداً، نفذ عدد منهم عمليات فدائية أدت لمقتل جنود ومستوطنين.