qodsna.ir

الحساينة: المرابطون في الأقصى على قدر من المسؤولية ولا زالوا في ميادين الشرف والمقاومة

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة: إن المرابطين في المسجد الأقصى المبارك وفي مدينة القدس المحتلة، وفي كل محطة من محطات الصراع والمواجهة مع العدو الصهيوني، يثبتون أنهم على قدر من المسؤولية الوطنية والأخلاقية للدفاع عن مقدسات شعبنا وأمتنا، وإفشال مخططات الاحتلال، حتى ولو تخلّى عنهم الأقربون والبعيدون.

 

وأفادت وكالة القدس للأنباء (قدسنا)، أنه أضاف الحساينة في منشور على حسابه في الفيسبوك: "ها هم اليوم -المقدسيون- يؤكدون بنضالهم أن الشعب الفلسطيني ما زال في ميادين الشرف والمقاومة يدافع ويذود عن مقدسات الأمة حتى يتمكن من إسقاط أوهام وأحلام الكيان الصهيوني الغاصب والطارئ".


يُشار إلى أن الفلسطينيين يستعدون للنفير العام والحشد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك غدًا الأحد للرباط فيه وحماية المدينة المقدسة ومسجدها المبارك من عبث المستوطنين، الذين ينون تنظيم مسيرة الأعلام والمرور بها عبر البلدة القديمة وأبواب المسجد الأقصى وصولًا إلى ساحة البراق للاحتفال بما يُسمى "عيد الاستقلال" المزعوم.