الخميس 14 جمادي الاولي 1444 
qodsna.ir
باحث سياسي يكشف لـ "قدسنا":

أهداف زيارة الرئيس السوري لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين الإيرانيين

يعتبر تشكيل نظام جديد غير ممكن دون استقرار القوى الناشئة وإنهاء جميع مظاهر الاحتلال والأزمات في المنطقة والتي هي من افرازات النظام أحادي القطب بما في ذلك احتلال فلسطين والأزمات في اليمن وسوريا ومناطق أخرى .


وقد أجرت وكالة القدس للأنباء، (قدسنا)، مقابلة مع الباحث والمختص السياسي بالشؤون الإقليمية في الشرق الأوسط مصدق مصدق بور لكشف أهداف زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الإيرانيين.
 

ويأتي تشكيل نظام جديد غير ممكن دون استقرار القوى الناشئة وإنهاء جميع مظاهر الاحتلال والأزمات في المنطقة والتي هي من افرازات النظام أحادي القطب بما في ذلك احتلال فلسطين والأزمات في اليمن وسوريا ومناطق أخرى .


كما أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لإيران في هذا الوقت ولقائه مع قائد الثورة الإسلامية ومسؤولين إيرانيين آخرين والتي أثارت تساؤلات كثيرة حول الغرض من هذه الزيارة ،  كانت محاور الحوار الذي اجرته وكالة انباء القدس.
 
عن أهداف زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الإيرانيين قال مصدق بور:


إيران وسوريا هما مركزا حضارتين متقدمتين في المنطقة والعالم حيث اندمجت هاتان الحضارتان طوال فترات مختلفة. كانت هاتان الحضارتان مصدر الإبداع والابتكار في الشعر والفلسفة والأدب والطب والعلوم والفيزياء والكيمياء والرياضيات والهندسة ، اختلطت الأسماء الإيرانية والعربية فيها من ابن سينا إلى ابن مقفع إلى الخوارزمي وأبو نواس وبشار بن بارد. 


على عكس بعض المؤرخين والباحثين في الحضارات المدنية ، فإن ما يوحد سوريا وإيران ليس الإسلام فقط ، بل ان هناك أيضًا ميراث ثقافي وفكري يجمعهما ووحدهما بغض النظر عن الدين أو المعتقد.
 

العلاقة بين إيران وسوريا تتشابك مع اختلاط الدم الإيراني والسوري المراق الذي سقي ثراء هذا البلد الصديق. وان شهداء البلدين  رسموا بدمائهم الطاهرة مستقبل العلاقات بين البلدين في عصرها الجديد.


جاءت زيارة الأسد لطهران ولقائه بقائد الثورة الاسلامية والرئيس إبراهيم رئيسي تزامنا مع تسارع الأحداث السياسية في المنطقة والعالم ، والتي تحتاج إلى دراسة موضوعية من أجل تمكين القيادتين من صنع سلسلة من القرارات الحاسمة في مختلف المجالات وعلى كافة الاصعدة. ومن هذه الاحداث التي حددت اهداف هذه الزيارة : 


تطورات الحرب الاوكرانية والضغوط التي تثقل على كاهل القوى الغربية . 


مشارفة المفاوضات النووية في فيينا على النهاية وتضاؤل الفرص ومساحات المناورة أمام الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين .


الاعلان عن تشكيل محور نقب لتشكيل حلف ضد محور المقاومة بمشاركة الولايات المتحدة  والكيان الاسرائيلي المؤقت والبحرين والمغرب ومصر والامارات .


تشكيل محور القدس و عودة العمليات الاستشهادية النوعية بقوة .


عودة الدفء الى العلاقات بين تركيا والكيان الصهيوني.


الانتخابات التشريعية اللبنانية ودخول قوي اقليمية بقوة على خطها.


مشارفة مهلة حركة انصار الله اليمنية لتحالف العدوان لتنفيذ اتفاق التهدئة الاخير .


تواصل العدوان الصهيوني على سوريا في ظل استمرار الاحتلال الامريكي والتركي لاجزاء من التراب السوري.


علي أي حال، ان توقيت الزيارة والاستقبال الحار للاسد ومواقف الجانبين تعكس جليا الاهمية الاستراتيجية لها على ضوء الظروف الاستثنائية اقليميا ودوليا .


صفوة الكلام ، ان زيارة الاسد رسالة الى العالم مفادها: " شركاء النصر ماضون في تحقيق مكتسباتهم البطولية رغم كل التحديات والحصار الامريكي والغربي .

 

وردا على سؤال حول إمكانية ربط زيارة بشار الأسد لإيران بخطاب قائد الثورة في يوم القدس العالمي حول تشكيل نظام عالمي جديد وضرورة استعداد الجميع لدخوله ، قال الخبير البارز في شؤون غرب آسيا:

 

لقد أثبتت الأحداث أن التنسيق المشترك بين القيادتين السورية والإيرانية من خلال تعزيز دور المقاومة والحفاظ على الاستقرار السياسي في مواجهة الهيمنة الأمريكية والغطرسة الغربية بالإضافة إلى مواجهة نظام الاحتلال الصهيوني كان له أثر كبير على اقرار التوازن الاستراتيجي في المنطقة والعالم. وبالتأكيد يمكن وضع زيارة بشار الأسد إلى طهران علي ضوء  دعوة السيد الخامنئي لجميع دول المنطقة للاستعداد لهذه المرحلة الجديدة من تشكيل نظام عالمي جديد.


 ان الرؤية الثاقبة لقائد الثورة الإسلامية حول تشكل  نظام عالمي جديد في ضوء أزمة أوكرانيا لم تأت عن فراغ بل من جملة من المعطيات والتجارب التاريخية التي مر بها الشعوب في مراحل مختلفة من التاريخ.


 انطلاقا من هذه النظرة يري السيد القائد عدا عكسيا لما حدث بين عامي 1991 و 1999 ، عندما مزقت الحرب اليوغوسلافية هذا البلد إلى ست دول بعد فرط عقد الاتحاد السوفياتي. وقد ساعد  ذلك على ولادة الليبرالية الأحادية القطب. ويري سماحته الآن أن تقسيم أوكرانيا في بداية عام 2022 سيساعد في ولادة نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب وان النظام الليبرالي الوحشي الذي تقوده الإمبريالية الأمريكية يشهد في وقتنا الحاضر انتكاسة مشهودة لاغبار عليها. لقد تحولت الصين الي قوة عظمى وعبئًا ثقيلًا على الولايات المتحدة وحلفائها ، حيث إن الصين نجحت في تحقيق اختراقات في كل اجزاء  النظام الليبرالي تقريبًا ، مما يشكل تهديدًا جديدًا. إن تصعيد الأزمة في أوكرانيا يشكل تهديدًا لتقويض جهود الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي للفت الانتباه إلى التهديدات التي تشكلها الصين. واليوم ، فان انشغال الغرب بأوكرانيا قد يجبر الصين على اتخاذ إجراءات صارمة ضد تايوان. ويعتقد الخبراء والمحللون في الغرب أن روسيا والصين لديهما مواقف متشابهة حول النظام العالمي الليبرالي الحالي ، وأن قضية إنشاء نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب بالنسبة لروسيا والصين ليس مسألة قوة فحسب وانما انه أيضًا يعتبر معركة أيديولوجية.


 يضع تحدي الهيمنة الأمريكية الآن الولايات المتحدة والصين وروسيا وإيران في خندق واحد  لتشكيل نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب ، خاصة بعد أن أثبتت الحرب السورية أن الولايات المتحدة "نمر من ورق". كما ساهم الانسحاب الفوضوي للولايات المتحدة من أفغانستان في زعزعة استقرار صورة واشنطن ، إذ يصور مشاهد لأشخاص يفرون عبر مطار كابول ، رمزًا لنهاية الحقبة الأمريكية التي سوف لن تعود الي سابق عهدها سيتم تسجيله في التاريخ.

 

وقال مصدق بور حول دعوة السيد حسن نصرالله والمقاومة الفلسطينية لقواتهم بعد زيارة الاسد لطهران وهل ان من المتوقع وقوع حدث خاص لحسم أزمة احتلال فلسطين: "عندما نتحدث عن ولادة نظام عالمي جديد متعدد الأطراف ، فإنه لا يعني أن القوة الشرقية ستحل محل القوة الغربية أو تغلق الباب أمام نظام أحادي القطب تقوده الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون وتفتح الباب أمام نظام جديد تقوده روسيا والصين ، بل سيتشكل نظام عالمي جديد متعدد الأطراف بمشاركة قوي جديدة.


كما ان هذا الانضمام لايتحقق بمجرد تصريحات وشعارات أو مكأفاة علي التعاون مع قادة العالم الجدد ، بل من خلال المشاركة الحقيقية لقوى أخرى لتغيير الخريطة الجيوسياسية الحالية يرث النظام الأحادي القطب. ولا يمكن تغيير هذه الخريطة من دون ترسيخ دعائم القوى الجديدة واللاعبين المرشحين للانضمام إلى نادي العالم الجديد ، وخاصة إيران ودول المنطقة ، وإنهاء جميع مظاهر الاحتلال والأزمات الاقليمية التي هي من افرازات النظام أحادي القطب ، بما في ذلك احتلال فلسطين والأزمة في اليمن وسوريا ومناطق أخرى. وتنبع اقوال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله من هذه الحقيقة التي افصح عنها  وهي إن ما يحدث في أوكرانيا اليوم هو درس لمن يثقون بالولايات المتحدة ويعولون عليها ، لأن حكومة الولايات المتحدة هي المسؤولة عن المأساة الحالية.


ومن دون شك أن الفترة الانتقالية لولادة نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب ستشهد تغييرات وانفتاحات وانفراجات في حل العديد من القضايا الإقليمية الساخنة ونشهد اليوم بالفعل بوادر هذه التطورات والانفتاح في العلاقات بين إيران وجيرانها والأزمتين اليمنية والسورية. ولا شك في أن محور المقاومة سيكون أحد أقطاب النظام العالمي الجديد ، وسيعتمد هذا المحور على الحلول المدنية قبل القيام بأي عملية للقضاء على مظاهر نظام الهيمنة الغربية ونأمل أن تدخل منطقتنا النظام الجديد بسلام وبدون إراقة دماء.


 وتحدث هذا الخبير في الشؤون الدولية حول اتساع نطاق العدوان الصهيوني من جهة واتساع المقاومة في جغرافية فلسطين من جهة أخرى ومدي صمود الكيان الغاصب في عدة جبهات ، وقال ان الاراء ربما تكون مختلفة بهذا الشأن:  يرى البعض أن ما يحدث بين فصائل المقاومة وإسرائيل هو مجرد حرب لتحقيق أهداف إسرائيل الداخلية أي تكرار نفس الأهداف القديمة المتمثلة في تحييد المقاومة والقضاء على التهديدات التي تشكلها. ويرى آخرون أنه تصعيد يسبق اندلاع انتفاضة جديدة، طبعا انا اتفق مع الراي الثاني .


يؤثر تحديد طبيعة ومدى الصراع الحالي على النتائج المتوقعة وكيفية التعامل مع الواقع. في هذا الصدد ، ونظراً للتطورات التي أدت إلى تصعيد التوترات وتحركات الاطراف المعنية ، فلا يمكن تصور حرب مفتوحة للقضاء على فصائل المقاومة أو تدمير إسرائيل لقطاع غزة أو تحرير فلسطين والانتصار علي إسرائيل.
 

ان هدف الكيان الإسرائيلي المؤقت هو توسيع نطاق عدوانه لتحقيق أهدافه الانتخابية الداخلية ، والتي تحقق بعضها ببدء العدوان وتصعيد التوترات لا سيما على مستوى دعم خطاب اليمين المتطرف أو تكثيف الأعمال العدائية في موضوع القدس والمسجد الاقصى. من الجانب الفلسطيني ،فان الموضوع يتعلق باحياء قيم المقاومة في المعادلة الفلسطينية ، والارتباط بين غزة والقدس ، والتأكيد على دور فصائل المقاومة في التطورات المتعلقة بواقع فلسطين والتسوية الحالية والمستقبل.


ثمة عوامل كثيرة تحد من فكرة الحرب المفتوحة ، بالنظر إلى التكلفة الباهظة لمثل هذا الخيار الباهظ بالنسبة لإسرائيل والضغط الإقليمي والدولي المرتبط بهذه الخسائر. وقد دلت الأحداث بالنظر إلى دور وسائل التواصل الاجتماعي ودخول العديد من المشاهير على خط الاحداث دعما للشعب الفلسطيني واحتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية والدعم الأمريكي والغربي لها، إضافة إلى التكلفة المادية الباهظة التي يتكبدها الكيان الإسرائيلي. وما ينتج عن ذلك من أضرار عسكرية وسياسية خاصة بعد هزيمة القبة الحديدية في مواجهة صواريخ المقاومة واستهداف المستوطنات والمدن المهمة الأخرى مثل القدس وتل أبيب، وحركة الفلسطينيين داخل المدن المختلطة والمستوطنات ، الكيان لا يرغب في دخول عالم الحرب المفتوحة.


 




محتوى ذات صلة

قصف إسرائيلي يستهدف مواقع المقاومة جنوب قطاع غزة

قصف إسرائيلي يستهدف مواقع المقاومة جنوب قطاع غزة

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر اليوم الأحد غارات استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية في محافظتي خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة.   وقال سكان محليون إن الطائرات الحربية الاسرائيلية قصفت موقع القادسية التابع للمقاومة الفلسطينية الواقع غرب ...

|

جنرال إسرائيلي: هناك مؤشرات على احتمال نشوب انتفاضة فلسطينية ثالثة

جنرال إسرائيلي: هناك مؤشرات على احتمال نشوب انتفاضة فلسطينية ثالثة

قال رئيس هيئة الاستخبارات السابق بالجيش الإسرائيلي الجنرال تامير هيمان إن في الفترة الأخيرة تضافرت بعض الظروف التي تزيد من احتمالات نشوب انتفاضة فلسطينية ثالثة، لكنها ستكون ذات خصائص لم يسبق لها مثيل.

|

قوى وفصائل فلسطينية: عمليتا القدس رد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال

قوى وفصائل فلسطينية: عمليتا القدس رد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال

أكدت قوى وفصائل فلسطينية في بيانات منفصلة أن عمليتي التفجير اللتين وقعتا في القدس المحتلة، تأتيان كرد طبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في الأراضي الفلسطينية، مشددةً على أنها لطالما حذرت الاحتلال من أن جرائمه لن تمر دون عقاب.

|

توتر أمني كبير..

صورة: مسلحون فلسطينيون يختطفون جثة شاب إسرائيلي في جنين
توتر أمني كبير..

صورة: مسلحون فلسطينيون يختطفون جثة شاب إسرائيلي في جنين

تشهد جنين حالة من التوتر الأمني بعد اختطاف مجموعة من المقاومة جثمان "درزي" من سكان دالية الكرمل بالداخل المحتل للاشتباه بأنه من جنود الاحتلال أو أجهزة مخابراتها بعد أن لقي مصرعه بحادث سير صباحًا قرب الجامعة العربية الأميركية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)