الجمعه 21 محرم 1444 
qodsna.ir

مسؤول ايراني : الصهيونية تستهدف التعليم في أفغانستان

أكد قائد مقر عمار الاستراتيجي الثقافي حجة الاسلام مهدي طائب ان الاغتيالات التي نفذت بهدف مشترك في المرقد الرضوي بمدينة مشهد وأفغانستان، تبين أن الصهيونية استهدفت التعليم في أفغانستان.

أكد قائد مقر عمار الاستراتيجي الثقافي حجة الاسلام مهدي طائب ان الاغتيالات التي نفذت بهدف مشترك في المرقد الرضوي بمدينة مشهد وأفغانستان، تبين أن الصهيونية استهدفت التعليم في أفغانستان.

 

وقال حجة الإسلام طائب في الملتقى الثاني "حدود التعاطف بين ايران وافغانستان" وتكريم شهداء المرقد الرضوي والشهداء الطلاب والمصلين المظلومين عقد في مدينة مشهد المقدسة: الصهيونية تعرف أفغانستان جيدًا وقامت باستثمارات كبيرة حتى لا ينمو التعليم والمعرفة، في أفغانستان.
 

وأكد قائد مقر عمار الاستراتيجي الثقافي، بحضور أهالي شهداء المرقد الرضوي والمدافعين عن المراقد المقدسة والمهاجرين الأفغان المقيمين في مشهد، أن الاغتيالات نفذت بهدف مشترك في المرقد الرضوي وأفغانستان.
 

واشار الى الارهابيين التكفيريين هاجموا مساجد الشيعة والسنة والمدارس في افغانستان، كما اغتالوا رجال الدين في المرقد الرضوي وهم أيضا من يقومون بتدريس العلوم، والخط الأحمر للعدو هو التعليم.
 

واوضح أن تركيز العدو والصهيونية ينصب على التعليم ، فهذا يظهر أنهم خائفون منه، مضيفا: ان وسائل الإعلام العالمية ليست بأيدينا والصهاينة لهم خلفية تاريخية في الإعلام منذ البداية وكان أول إعلامهم الأبواق، حيث علم الله صنع الأبواق للنبي موسى عليه السلام، لتنظيم وإدارة أربعمائة ألف شخص، ويقومون بهذه الممارسة بنفس الطريقة كل عام حتى الآن.
 

واردف حجة الاسلام طائب: للصهيونية ارتباط إعلامي لكل فعل من أفعالها، ونهج بث الخلافات في المجتمع المسلم في إيران وأفغانستان والعراق والمنطقة كلها على جدول أعمالهم، وسيواصلون القيام بذلك في المستقبل ، وعلينا أن نتحرك عن وعي بهذه القضايا، وان لا نكون ألعوبة بايديهم.
 

واوضح انه نظرا الى الآية القرآنية "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا" ، يجب أن يتحد كل المسلمين وان لا يتأثروا بالخلافات التي يزرعها العدو.
 

وتابع قائد مقر عمار: عند ظهور الإمام المهدي (عج) ستزداد قوة المؤمنين مع الوحدة بين الشيعة والسنة حتى عندما يأتي الإمام المهدي (عج) ويواجه الظلم فان هذه الوحدة لا ينبغي أن تكون أمرا دستوريا وانما حقيقة واقعة.
 

واشار حجة الإسلام طائب الى أن للعدو والصهيونية إستراتيجية عسكرية عديدة حول الاسلام، وقال: لقد درس الصهاينة ظروف وعلامات ظهور الامام المهدي (عج)، وهم يعلمون أن القوة والوحدة بين المسلمين من أهم علامات الظهور، وكل الأعداء يحاولون تحييد هذه الوحدة.
 

واشار الى أن "إسرائيل" ليست سوى رمز للصهاينة، وقال كل الهيمنة الصهيونية على العالم جلية والثروات والطب وسياسة العالم كله بيد الصهاينة وحتى اميركا لا تستطيع شرب الماء دون إذنهم وهو ما نراه في المفاوضات مع ايران.




محتوى ذات صلة

في لقاء مع مستشار الأمن القومي لرئيس وزراء الهند ؛

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: التطورات في أفغانستان يجب أن تكون دائما على أجندة المحادثات الإقليمية
في لقاء مع مستشار الأمن القومي لرئيس وزراء الهند ؛

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: التطورات في أفغانستان يجب أن تكون دائما على أجندة المحادثات الإقليمية

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في لقاء مع مستشار الأمن القومي لرئيس وزراء الهند، إن التطورات في أفغانستان، من القضايا الرئيسية التي يجب أن تكون دائما على جدول أعمال المحادثات الإقليمية نظرا لتأثيرها المباشر على الأمن الإقليمي .

|

خلال اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الأفغاني:

نائب الرئيس الايراني: اميركا القت نتيجة عقدين من الاحتلال على عاتق الشعب الافغاني
خلال اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الأفغاني:

نائب الرئيس الايراني: اميركا القت نتيجة عقدين من الاحتلال على عاتق الشعب الافغاني

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد مخبر بان اميركا بهروبها من أفغانستان القت نتيجة عقدين من احتلالها لهذا البلد وعدم كفاءة سياساتها فيها على عاتق الشعب الأفغاني والدول المجاورة لافغانستان .

|

الخارجية الإيرانية: نرحب بأي مبادرة تساهم في استقرار العراق..لا يحق لأي قوة أجنبية تقرير مصير أفغانستان

الخارجية الإيرانية: نرحب بأي مبادرة تساهم في استقرار العراق..لا يحق لأي قوة أجنبية تقرير مصير أفغانستان

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي، ان إيران ترحب بأي مبادرة تساهم في الاستقرار بالعراق، منوها الى أنه لا يحق لأي قوة أجنبية تقرير مصير أفغانستان.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)