الثلثاء 16 رجب 1444 
qodsna.ir

يوم القدس العالمي فرصة لتوحيد الصّوت الإسلامي

السيد محمد رضا مرتضوي

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) السيد محمد رضا مرتضوي*:


قبل عام من اليوم أعلن الإمام السيد علي الخامنئي أن «يوم القدس كان له دور فاعل في هذه العقود الأخيرة وسيكون له في المستقبل مثل هذا الدور».
 

لطالما كانت القضية الفلسطينية الهمّ الشاغل للقيادة في إيران منذ بدايات ثورتها وقبل ذلك بعقود. لقد كانت القضية الفلسطينية أهم القضايا التي شغلت فكر الامام الخميني  طوال 25 عامًا منذ بداية ظهوره السياسي. فكانت فلسطين همّه الأول مثل أيّ مواطنٍ فلسطينيّ. وقلما يجد الباحث في كلمات الامام الخميني (قده) السياسية والتعبوية قضية حاضرة وفاعلة كقضية القدس وفلسطين، فمنذ البداية كانت فلسطين  الهدف الأساس الذي استوطن عقل الإمام الخميني.
 

إنّ يوم القدس - الذي أعلنه الإمام الخمينيّ في آخر يوم من شهر رمضان لكلّ عام - فرصةٌ ومناسبةٌ يؤكّد فيها المسلمون ثوابتهم بالقدس وفلسطين، وفرصةٌ كبرى لتوحيد الصّوت الإسلامي ضدّ المشروع الغربيّ الأمريكيّ.
 

إن مسألة فلسطين مرتبطة بالوجدان الإنساني وهي مسألةٌ محوريةٌ في العالم الإسلامي وفي طليعة قضايا العدالة في التاريخ المعاصر، فالمطالبة بتحقيق العدالة هدفٌ إلهيّ، إنسانيّ وحقوقيّ من أجل إنهاء الظلم الذي نزل بالشعب الفلسطيني.
 

إنّ البحث في وضع القدس لا ينفصل عن وضع فلسطين، فما جرى ويجري في فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص من انتهاكات ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني، يعدّ خرقًا صارخًا لمبادئ قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
 

وهنا نؤكد  على ضرورة  ان يكون هذا  اليوم مناسبةً لتوحيد وجمع المسلمين على أسس وثوابت واضحة  كما كان يُصرح  الإمام الخمينيّ دائماً.
 

أراد الإمام الخمينيّ من إعلان يوم القدس أن يكون يوماً للحرية، ويوماً الوعي لدى الشّعوب الإسلامية ضدّ المخططات اليهوديّة، يوم يستعيد فيه المسلمون هويّتهم، يوماً للأحرار والأبطال، إنّه يومٌ أكبرُ من قضيّةِ فلسطين، بل هو يومٌ عالميٌّ باسم فلسطين، وهذا ما يذكرنا بالثّائر «مانديلا» حيث قال مانديلا للإمام الخامنئي: «سيّدي، إنّ ثورتكم ينتمي لها كُلّ الثّوّار في العالم».  
 

واليوم باتت مناسبة يوم القدس دعوة لمناهضة التطبيع ، من فلسطين إلى  لبنان، فسوريا والاردن و مصر وايران  والعراق واليمن وكل قطر عربي واسلامي حمل همّ المواجهة، ذلك أن مناهضة التطبيع تصبح مهمة كل الاقطار ، وهي مهمة كل ابناء الامتين  العربية والاسلامية، وعلى اعتبار ان معركة التحرير تقوم على محورين ، محور مقاومة الاحتلال من جهة، ومحور ومناهضة التطبيع مع الاحتلال، وكلا المحورين يصبان في القدس، و في تحرير مقدساتها.
 

في يوم القدس نحيّ الإمام الخميني الذي استبدل سفارة الكيان الصهيوني، التي اخترقت قلب العالم الإسلامي، بأول سفارة وعلم لفلسطين في طهران، ليعيد التأكيد على أن الأساس هي القدس، في صراع انساني وحضاري ستكون الغلبة فيه لاصحاب الحق.
 

نعم، القدس هي المحور الذي يجمع الأمة، قضية القدس وفلسطين هما القضيتان اللتان توحِّدان المسلمين على اختلاف مذاهبهم ، ويوم القدس في هذه الأيام له ميّزة خاصة مختلفة، لأن الشعب يقاتل في عموم  فلسطين، في مناطق الـ48، و في الضفة الغربية وفي القدس وغزة . وما العمليات الجهادية التي يقوم بها شباب القدس، إلا تعبير حيّ عن ان المستقبل هو مستقبل العزة والكرامة.
 

نغتنم الفرصة لنؤكد على خيار  استعادة فلسطين، ومن عبق القدس والاحتفال بالقدس، نقول كل الجهود يجب ان  تصبّ في صالح القدس.

 

__

الملحق الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان

 




محتوى ذات صلة

قائد الثورة الإسلامية يدين الهجوم الارهابي في شيراز ويعزي اسر الشهداء

قائد الثورة الإسلامية يدين الهجوم الارهابي في شيراز ويعزي اسر الشهداء

شدد قائد الثورة الاسلامية سماحه اية الله العظمي السيد "علي الخامنئي" في الرسالة العزاء التي بعثها لمناسبة الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة شيراز جنوب البلاد أن ألم فقد الأحباء وتدنيس مرقد أهل البيت عليهم السلام لن يعوضا إلا بالبحث عن مصدر هذه المآسي واتخاذ إجراءات حاسمة ...

|

قائد الثورة: مخطط العدو لإثارة أعمال الشغب ردفعل أبله

قائد الثورة: مخطط العدو لإثارة أعمال الشغب ردفعل أبله

‌أكد قائد الثورة سماحة الامام علي الخامنئي أن العدو اضطر الى ابداء ردفعل ناشيء وابله في التخطيط لأعمال الشغب التي شهدتها ايران مؤخرا بعدما رأى الحضور المليوني للشبان في مسيرة الاربعين، معتبرا أن هذا الحضور يعد افضل نموذج لايمان هؤلاء الشبان المؤمنين.

|

قائد الثورة الإسلامية: يجب طرد الأميركيين من شرق الفرات في سوريا

قائد الثورة الإسلامية: يجب طرد الأميركيين من شرق الفرات في سوريا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران آيةالله السيدعلي خامنئي، خلال استقباله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له، على ضرورة تفعيل التفاهمات والعقود بين البلدين، واعتبر أن من الضروري توخي الحذر من سياسات الغرب الخادعةـ مشدداً على ضرورة طرد الأميركيين من منطقة شرق ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)