الاثنين 27 ذوالقعدة 1443 
qodsna.ir

هوية إسرائيل تقوم على
التعسف والفصل العنصري

إيلان بابي


أكد المؤرخ والكاتب اليهودي إيلان بابي، أن "المقاومة الفلسطينية هي مقاومة شعبية مدفوعة أساسًا من قبل جيل الشباب الذي لم يعد يريد الرضوخ تحت الاحتلال، وهو شعور موجود حتى في المناطق المحررة".

 

وكالة القدس للأنباء (قدسنا) ، على أعتاب يوم القدس العالمي أجرت وكالة قدسنا مقابلة مع خبراء وشخصيات ومحللين سياسيين لشرح واحدة من أهم مبادرات المؤسس للثورة الإسلامية.

 

وفي مستهل اللقاء قال المؤرخ والكاتب اليهودي  إيلان بابي: "إن إسرائيل الآن في جناح اليمين بالكامل، وسياساتها وأساليبها وبنيتها التحتية القانونية تتحول تدريجياً إلى دولة واحدة، وهي دولة تمييز عنصري.

 

وأوضح الكاتب اليهودي أنه "على الرغم من وجود أوجه تشابه مع قضية الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، فإن لإسرائيل سماتها الخاصة التي ناقشها تقرير منظمة العفو الدولية الأخير بالتفصيل".

 

وعن المقاومة الفلسطينية قال: "المقاومة الفلسطينية دخلت مرحلة جديدة نوعا ما منذ 2018 ويصعب تقييمها، وصف أفضل، تفتقر المقاومة الفلسطينية للأسف إلى التوجه الأيديولوجي لقيادة راسخة وهيئاتها السياسية، والذي يرجع أساسًا إلى ردود الفعل التكتيكية بدلاً من التفكير الاستراتيجي ضد الاستعمار الإسرائيلي".

 

ولفت أنه "يتمتع المجتمع المدني الفلسطيني، وخاصة جيل الشباب، بتوجه أوضح، وقد تمكّن من إبعاد الانقسام والانقسام الفئوية"، وتابع المحلل اليهودي أن "المقاومة الفلسطينية تحظى بدعم ساحق من المجتمع المدني حول العالم".

 

وقال إن "المقاومة الفلسطينية مقاومة شعبية وشعبية يحركها أساسًا جيل الشباب الذي لم يعد يريد العيش تحت الاحتلال"،مشيرا إلى تصعيد العمليات المناوئة لإسرائيل في الضفة الغربية.

 

ختاما بين أنه "كلما تمسك العالم والعالم العربي بحماية حقوق الإنسان والحقوق المدنية، زاد إنهاء الاستعمار والصهيونية من فلسطين"،وشدد بأنه "يجب زيادة الضغوط الخارجية مثل حركة المقاطعة الإسرائيلية العالمية وصمود الحركات الوطنية الفلسطينية من الداخل، عندما يتم وضع الأساس للتغيير في الحرية وحقوق الإنسان - ليس ما يعظنا به الغرب ، ولكن ما نتفق عليه جميعًا ".




محتوى ذات صلة

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)