الاثنين 23 شعبان 1445 
qodsna.ir qodsna.ir
خلال كلمته في العرض العسكري المقام بمناسبة يوم الجيش في طهران

الرئيس الإيراني : اقتدار ايران يجعل الكيان الصهيوني لن يشعر بالأمان

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد ابراهيم رئيسي ان جاهزية الجيش رسالة أمل للاصدقاء وردع للاعداء، مشيدا بدفاع الجيش عن مبادئ وقيم الثورة الاسلامية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد ابراهيم رئيسي ان جاهزية الجيش رسالة أمل للاصدقاء وردع للاعداء، مشيدا بدفاع الجيش عن مبادئ وقيم الثورة الاسلامية.

وقال رئيسي في كلمة القاها في مراسم العرض العسكري بطهران اليوم الاثنين : ان مواكبة الجيش للشعب ودفاعه عن مبادئ وقيم الثورة الاسلامية من ابرز الامور التي يمتاز بها الجيش الايراني، مضيفا : الجيش الايراني يتزين باسماء شخصيات لامعة اكدت اخلاصها ووقفت بشجاعة امام العدو والتاريخ سيتذكرهم .

 

واعتبر الرئيس الايراني التعاون بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية بانه مضرب للامثال وان القوات المسلحة الايرانية اثبتت جدارتها وقوتها.

 

ووصف الأخوة بين الجيش الايراني والحرس الثوري بانها مثالية، وان الجيش الايراني ثوري،  وقد استثمر فرصة الحظر بشكل جيد للغاية في الصناعات الدفاعية والعسكرية.

 

وقال : قواتنا المسلحة وبعد الحرب المفروضة بدات باعادة تأهيل قطعاتها وان قدراتنا العسكرية باتت مشهودة في العالم ، كما ان صناعاتنا العسكرية اليوم في افضل الظروف .

 

ولفت رئيسي الى ان الجيش وقف الى جانب الشعب في شتى المجالات وهو منبثق من هذا الشعب ويقدم له الخدمات، وقال : جيشنا وقف الى جانب الشعب في كافة الكوارث الطبيعية ، واصبح اليوم قوة مجهزة ومستعدة للدفاع عن حياض البلاد والنظام المقدس في ايران الاسلامية .

 

وشدد رئيسي على ان رسالة جاهزية الجيش للاصدقاء هي رسالة امل، وعلى العدو ان يدرك بان قواتنا المسلحة رادعة وسيواجه أدنى تحرك ضد شعبنا، وقال: رسالة الجيش الإيراني إلى اصدقائه هي تعزيز الاستقرار والأمن الإقليميين.

 

واكد رئيسي ان على الأعداء أن يعلموا أن الجيش الإيراني يرصد كل تحركاتهم ومستعد للرد على أدنى تحرك لهم، مضيفا: نقول للصهاينة إذا كنتم تسعون إلى تطبيع العلاقات مع دول المنطقة فلتعلموا إننا نرصد تحركاتكم بدقة.

 

وقال: ان اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية سيجعل الكيان الصهيوني لن يشعر بالهدوء والامان، مضيفا. سنستهدف مركز الكيان الصهيوني عند أدنى تحرك منه ضد الشعب الايراني.

 

وأضاف: لقد أعلنت اميركا أنها تعرضت لهزيمة مشينة في جميع اجراءات الحظر والضغوط القصوى ضد إيران ، وهذا هو مصير كل من يعمل ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

وتابع الرئيس الايراني: ان رسالة هذا الاقتدار لجميع المحرومين في العالم هي أن قواتنا المسلحة هي نقطة أمل للمظلومين والمستضعفين في جميع أنحاء العالم.

 

 

 

 

 




محتوى ذات صلة

خلال زيارته جامع الجزائر؛

الرئيس الإيراني: نشر الوعي بالقضية الفلسطينية يجب أن يكون محور اهتمام المساجد الإسلامية
خلال زيارته جامع الجزائر؛

الرئيس الإيراني: نشر الوعي بالقضية الفلسطينية يجب أن يكون محور اهتمام المساجد الإسلامية

اعتبر الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي الوحدة والتماسك من أهم احتياجات العالم الإسلامي اليوم ،لافتا الى ان نشر الوعي بالقضية الفلسطينية يجب أن يكون محور اهتمام وفعاليات المساجد الإسلامية.

|

الرئيس الإيراني يثمن مواقف بوليفيا المناهضة للإمبريالية ودعمها لفلسطين

الرئيس الإيراني يثمن مواقف بوليفيا المناهضة للإمبريالية ودعمها لفلسطين

ثمن الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي خلال لقاء مع رئيس بوليفيا لويس آرسي، مواقف بوليفيا الثورية والمناهضة للإمبريالية، وأثنى على نهج الحكومة، وخاصة رئيس هذا البلد، في دعم فلسطين وشعب غزة المظلوم.

|

تظاهرات في مدن وعواصم مختلفة تنديدًا بالعدوان الصهيوني على غزة

تظاهرات في مدن وعواصم مختلفة تنديدًا بالعدوان الصهيوني على غزة

شهدت العديد من المدن والعواصم العربية والعالمية، السبت تظاهرات حاشدة تنديدًا بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة، والذي أدي إلى ارتقاء أكثر من 30 ألف شهيد، وعشرات الآلاف من الجرحى أغلبهم من النساء والأطفال.

|

الرئيس الإيراني: العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني بمثابة الدعم المالي لهذا الكيان

الرئيس الإيراني: العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني بمثابة الدعم المالي لهذا الكيان

اعرب الرئيس الإيراني عن انتقاده لتقاعس بعض الدول الاسلامية امام جرائم الصهاينة، "فمنذ عقد الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي في الرياض ولحد الان، لم يتخذ اي اجراء لوقف جرائم الصهاينة في غزة، وانما العلاقات الاقتصادية بين عدد من دول المنطقة لاتزال قائمة مع الكيان ...

|

القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: لم نعلن عن الكثير من عملياتنا الانتقامية/ مستمرون في انتقامنا من العدو

القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: لم نعلن عن الكثير من عملياتنا الانتقامية/ مستمرون في انتقامنا من العدو

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي:" ان الانتقام من الأعداء لن يحذف ابدا من جدول أعمالنا ولن نسمح لهم بالسيطرة على مصير المسلمين".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)