qodsna.ir

160 إصابة و400 معتقل.. خلال اقتحام الاحتلال باحات المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين

اصيب 160 مواطناً فلسطينيا، فجر اليوم الجمعة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى المبارك.

وكالة القدس للاتباء(قدسنا) اصيب 160 مواطناً، فجر اليوم الجمعة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى المبارك.

 

وافاد الهلال الأحمر في القدس، بإصابة 160 مواطن حتى اللحظة، تم نقلها من المسجد الاقصى لمستشفى المقاصد والمستشفى الميداني للهلال الأحمر، وعدد قليل من الإصابات تم علاجها ميدانياً.

 

واوضح الهلال الأحمر، أن الإصابات بالمطاط وقنابل الصوت واعتداء بالضرب.

 

وأفادت مصادر صحفية، بوجود إصابتان بحالة الخطر الشديد في المسجد الأقصى، و8 إصابات في الانعاش و16 صعبة.

 

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك: "إن قوات الاحتلال اعتقلت نحو 400 فلسطيني خلال اقتحام المسجد الأقصى، صباح اليوم".

 

وفي وقت سابق، قال الهلال الأحمر بالقدس، "إنه إصبب 7 مواطنين بالأطراف العلوية من الجسم تم إخلاؤها من باب الأسباط لمستشفيات القدس".

 

وأعلن الهلال الأحمر، أنه فتح المستشفى الميداني لعلاج الإصابات في مركز إسعاف القدس.

 

وقال شهود عيان:" إن قوات الاحتلال اقتحمت باحات الاقصى واطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المصلين، ما ادى إلى وقوع اصابات بين صفوفهم".

 

وتصدى المصلين لقوات الاحتلال وحاولوا منعها من اقتحام باحات الأقصى، من خلال رشقها بالحجارة، وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

 

وخلال الاقتحام قام عددا من جنود الاحتلال باعتلاء اسطح المباني قرب باب السلسلة في محيط المسجد الأقصى، وحطم جنود الاحتلال النوافذ الزجاجية للمصلى القبلي لإطلاق النار باتجاه المصلين.

 

وأغلقت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي" عدة شوارع في محيط البلدة القديمة في القدس بعد اقتحام الاقصى، كما اعتقلت قوات الاحتلال 100 مرابطًا من داخل ساحات المسجد الأقصى.

 

تجدر الإشارة إلى أن جماعات "الهيكل" المتطرفة تنوي، مساء اليوم الجمعة، اقتحام الاقصى وذبح ما يسمى بـ"القرابين" في المسجد الأقصى ما سيفجر الأوضاع هناك.