السبت 25 ذوالقعدة 1443 
qodsna.ir

شهر رمضان وفرصةٌ أخرى

السيد محمد رضا مرتضوي

السيد محمد رضا مرتضوي *

 

وردَ في تفسير روح البيان قول موسى مخاطبًا الله: يا ربي، هل أكرمتَ أحدًا بمثل ما أكرمتني به؟ أسمعتني كلامَكَ! فقال الله عز وجل: يا موسى، إن لي عبادًا أُخرِجُهم في آخر الزمان، أُكرِمُهم بشهر رمضان، وأنا أقربُ إليهم منك! فإنِّي كلمتُكَ وبيني وبينك سبعون ألف حجابٍ! فإذا صامتْ أمةُ محمد شهر رمضان، وابيضَّتْ شفاهُهم، واصفرَّت ألوانُهم، أرفعتُ تلك الحُجُب وقت إفطارهم! يا موسى ! طوبى لمن عطش كبده، وأجاع بطنه في رمضان، فإني لا أجازيه من دون لقائي وخلوف أفواههم عندي اطيب من ريح المسك ومن صام يوما من رمضان أستوجب عندي مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر. قال موسى : ياربي اكرمني بشهر رمضان مثلما ما اكرمت أمة محمد صلوات الله و سلامه عليه. قال الله : هو لأمة محمد خاصة.
 

يعودُ علينا شهر رمضان المبارك حاملًا الأمل في نفوس المؤمنين ومناجاتهم، بعد فترةٍ طالت من المعاناة لعدّة أسباب منها الوباء ومنها الأزمات الاقتصادية وغير ذلك.  هو شهر الرحمة والخير، حيث يمنّ الله على الصائمين بالطمأنينة والصحّة وتعزيز الإرادة وتقوية النفس وتزكيتها.
 

شهر رمضان فرصةٌ لكل سالكٍ لطريق الإيمان والعبادة، للتقرّب إلى الله بالصيام والأذكار والعبادات وإحياء ليالي القدر. وليكن هذا العام فرصةً لتعزيز إرادتنا وصمودنا في مقابل كل التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وفرصةً أخرى لتحقيق التعايش والتعاون والإحسان إلى الآخرين، حيث تتفاقم الأزمات الاقتصادية وتزداد الفروقات الطبقيّة بين الناس، وتحتاج شريحةٌ أكبر من الناس إلى الدعم المادي والغذائي وسط كل ما يحيط بهم من غلاءٍ واحتياجاتٍ متفاقمة.
 

إنّ الغرض من إحياء العبادات في شهر رمضان، هو تعزيز الإرادة الإنسانية وتزكية النفس البشرية إلى جانب الشعور بالآخرين، واختبار كل أنواع العطش والجوع والحاجة، حتى نبلغ مراتب التعاطف الإنساني العليا مع أخينا الإنسان، ونرقى إلى مستوى الأجر والثواب الذي يكلّلُ في عيد الفطر احتفالًا بعبادتنا طوال الشهر.
 

من هنا، كان هذا الشهرُ أكثر من شهرٍ للصيام، حيث إنّ الإنسان يعيد التفكير بأعماله وسلوكه، مجددًا العهدَ مع خالقه على السير في طريق الخير والرضى، مستحقًا بذلك المغفرة والرحمة. فهو شهر الرحمة التي تفيض على العباد، وما عليهم إلا أن يمتلكوا الوعاء الذي يجمعون به كل هذا الغيث والخير من الله عز وجلّ. هو شهر الكرم، كرم الرحمان وعنايته، شهر نزول القرآن ونزول الخير على المسلمين معه.
 

ونحن في هذه الأيام، نبارك للعالم والأمة الإسلامية خصوصًا حلول الشهر الفضيل، سائلين الله عز وجلّ أن يمنّ علينا بكل آيات الخير والبركة والوفرة والمحبة. وكل عام وأنتم بخير.

___
* الملحق الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت

 

 




محتوى ذات صلة

رئيس مجلس الشورى الاسلامي: يجب ان يكون ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني باهظا  الحية : المخطط الصهيوني لم ينجح في المسجد الأقصى

رئيس مجلس الشورى الاسلامي: يجب ان يكون ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني باهظا / الحية : المخطط الصهيوني لم ينجح في المسجد الأقصى

اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف الى الخطوات التي اتخذها الكيان الصهيوني لتطبيع علاقاته مع بعض الحكومات في المنطقة وقال: "على الأمة الإسلامية وفصائل المقاومة والعالم الإسلامي بان يجعلوا ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني باهظا".

|

رئيس مكتب حزب الفضيلة الإسلامي العراقي لـ«قدسنا»: 

احياء يوم القدس العالمي يجعل القضية الفلسطينية على رأس أولويات الأمة الإسلامية
رئيس مكتب حزب الفضيلة الإسلامي العراقي لـ«قدسنا»:

احياء يوم القدس العالمي يجعل القضية الفلسطينية على رأس أولويات الأمة الإسلامية

أكد رئيس مكتب حزب الفضيلة الإسلامي العراقي في إيران «علي الازير جاوي»، أن الاستمرار في إحياء يوم القدس من الأهمية بمكان جعل القضية الفلسطينية في الصدارة لدى الأمة الإسلامية وتتجدد في كل عام وفي أهم زمان عبادي معنوي يكون فيه المسلمون في ضيافة الله تعالى.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)