الثلثاء 21 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

ما هي اسباب قلق الكيان الصهيوني من مفاوضات فيينا؟

خوف الكيان الصهيوني من الانشطة السلمية التي تخضع للرقابة الدولية لا مبرر له كون الكيان يمتلك مئات الرؤوس النووية ومن هذا المنطلق يجب ان نسأل ما هو السبب وراء الضجيج الذي تفتعله اسرائيل؟

وكالة القدس للأنباء(قدسنا)  لقد بذل الكيان  الصهيوني قصارى جهده ، لايقاف مفاوضات فيينا بشأن برنامج إيران النووي السلمي منذ بداية الجولة السابعة منها في الاسبوع الماضي.

 

وخلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، طلب رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينت الخميس الماضي من الولايات المتحدة "وقفا فوريا" للمفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ودعا وزير الخارجية الصهيوني  يائير لابيد، الثلاثاء الماضي ، أثناء لقائه الرئيس الفرنسي إيمانوئيل ماكرون إلى «تشديد» العقوبات على إيران و «تهديدها عسكريا لمنعها من تطوير السلاح النووي  وقال «يجب عدم الغاء العقوبات عن إيران، بل تشديدها ويجب أن نسلط تهديدا عسكريا موثوقا على إيران.

 

وفي موقف بريطاني  مستغرب وفي حين مساعد وزيرها الخارجية كان على طاولة المفاوضات في فيينا، بدأ رئيس جهاز الاستخبارات البريطانية السرية "MI6"ريتشارد مور مرحلة جديدة من اثارة التخويف من ايران حيث اعتبر بعد المكالمات الهاتفية بين وزيري خارجية الكيان الصهيوني وبريطانيا، اعتبر ايران على رأس تهديدات بلاده.

ورغم كل ذلك فان الاسرائيليين لا يتخلون عن مساعيهم لتعطيل مفاوضات فيينا حيث اوفدوا  رئيس جهاز الاستخبارات الصيهوني "الموساد" ديويد بارينا الى واشنطن وكان المحور الرئيسي لزيارته هو مفاوضات فيينا.

 

الملفت ان اسرائيل كانت المصدر الرئيسي للتخويف من ايران (ايرانوفوبيا) في العالم و هذه نقطة لا نقاش فيها حيث وسائل الاعلام الصهيونية نشرت كثير من الاكاذيب حول ايران إلا ان السوال الذي يطرح نفسه حاليا هو ما هو السبب في مساعي الاسرائيلين لتعطيل المفاوضات باي ثمن كان؟ اي جانب من مفاوضات فيينا و انجازاتها يثير الذعر لدى الصهاينة؟

 

فخوف الكيان الصهيوني من الانشطة السلمية التي تخضع للرقابة الدولية لا مبرر له كون الكيان يمتلك مئات الرؤوس النووية ومن هذا المنطلق يجب ان نسأل ما هو السبب وراء الضجيج الذي تفتعله اسرائيل؟ هل يعود ذلك الى قلقل الاخيرة من انقاذ الشعب الايراني من وطأة العقوبات الجائرة؟ ام ان هذا الخوف والقلق مردهما الحقد الذي تكنه اسرائيل لايران باعتبارها دولة تاريخية في المنطقة و لها ثقافة تعود الى الاف السنين؟

 

بات واضحا ان اسرائيل قلقة على مستقبلها اكثر من اي وقت مضى لان الدبلوماسىية الايرانية النشطة تعمل على توفير اجواء مستقرة في المنطقة وتسعى الى تعزيز التناغم فيها من خلال تغيير المعادلات وهذه هي سياسة اعتمدتها الحكومة الثالثة عشرة  المتمثلة في تعزيز العلاقات مع  دول الجوار وتوطيد التعاون الاقتصادي والتجارى معها.

 

وهذه السياسية الايرانية تزيد من مأزق الكيان الذي يعتبر ارساء السلام والاستقرار في المنطقة بانه يتعارض مع مصالحه حيث لجأ خلال السنوات الاخيرة الى توسيع مشروع التطبيع ومن هذا المنطلق يرى ان اي اتفاق في فيينا يتعارض مع مصالحه.




محتوى ذات صلة

الخارجية الايرانية: الكيان الصهيوني يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني

الخارجية الايرانية: الكيان الصهيوني يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني

رفضت وزارة الخارجية الايرانية القرار الصادر عن الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة حول الهولوكوست، مؤكدة بان الكيان الصهيوني العنصري يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه اليومية التي يرتكبها ضد الشعب الفلسطيني.

|

العميد حاجي زادة: الشهيد سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني

العميد حاجي زادة: الشهيد سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني

اكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد علي اكبر حاجي زادة بان القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني بالمنطقة.

|

ايران: اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيميائية في العالم

ايران: اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيميائية في العالم

أكدت السفيرة زهراء ارشادي مساعدة مندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة ، إن اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيماوية في العالم.

|

خبراء و محللون سياسيون لـ«قدسنا»: 

التحركات الإسرائيلية المناهضة لإيران تؤكد الدور الاقليمي المركزي لطهران باعتبارها قوة كبيرة في مواجهة المخططات الاستعمارية التوسعية
خبراء و محللون سياسيون لـ«قدسنا»:

التحركات الإسرائيلية المناهضة لإيران تؤكد الدور الاقليمي المركزي لطهران باعتبارها قوة كبيرة في مواجهة المخططات الاستعمارية التوسعية

كيان الاحتلال يسعي إلى منع إيران من مواصلة برنامجها النووي السلمي والنَيل من قدرتها على دعم المقاومة في كل مكان ولكن في ظل تنامي القوة الايرانية والالتفاف الشعبي وتقديرات الخبراء أصبحت المعادلة صعبة وربما خاسرة بحسب ما يرى محللون ومختصون بهذا الشأن.

|

اميرعبداللهيان: مفاوضات فيينا جارية في مسار طبيعي وجيد

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، مفاوضات فيينا بين ايران ومجموعة "4+1" بانها جارية في مسار طبيعي وجيد، مصرحا بانه على الطرف الغربي الان ان يثبت ان كان يمتلك حسن النية والارادة الجادة للوصول الى اتفاق جيد.   وكتب امير ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)