qodsna.ir

اشتباكات مع أمن السلطة في بيت لحم.. والشعبية تهدد: سنضرب بيد من حديد

وقعت الليلة مواجهات بين شبان من مخيم العزة الى الشمال من مدينة بيت لحم وقوة امنية فلسطينية حيث تعرضت لالقاء الحجارة من قبل الشبان.

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) وقعت الليلة مواجهات بين شبان من مخيم العزة الى الشمال من مدينة بيت لحم وقوة امنية فلسطينية حيث تعرضت لالقاء الحجارة من قبل الشبان.

 

وحسب مصادر محلية فان المواجهات سبقتها توترات مع شبان من مخيم عايدة للاجئين المقابل لمخيم العزة وقد قامت القوى الامنية باعتقال ثلاثة فتية جرى اخلاء سبيلهم فيما بعد.

 

الى ذلك قام شبان من مخيم العزة باغلاق الشارع الرئيسي (القدس- الخليل) بالاطارات المشتعلة في حين القيت قنابل الغاز باتجاه المخيم لتفريق الشبان.

 

مصدر امني قال ان حالة التوتر جائت بعد قيام شبان باستفزاز القوى الامنية حيث كان الفتية يجلسون على قارعة الطريق وبعد التحقق من هوياتهم واصلوا استفزاز القوة، الامر الذي ادى الى مزيد من التوتر نافيا بانهم قد تعرضوا للضرب .

 

بدورها، حملت الجبهة الشعبية في مخيم الدهيشة، السلطة وأجهزتها مسؤولية ما يحدث من توتر ببيت لحم.

 

وأضافت، "لم يعد هناك من يمثلنا في غرفة التنسيق الفصائلي وسنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه أن يمس أو يتطاول على عناوين ورموز الجبهة".