الاربعاء 15 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الكشف عن هوية الضابط الصهيوني في التجسس السيبراني ضد ايران

حصلت وكالة ايرانية على معلومات وصور تظهر هوية ودور ضابط كبير في مجال التجسس السيبراني في الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية.

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) حصلت وكالة أنباء فارس على معلومات وصور تظهر هوية ودور ضابط كبير في مجال التجسس السيبراني في الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية.

 

وكان الضابط الصهيوني الكبير، المدعو "أوهاد زيدنبرغ" Zeidenberg) ، قد عمل سابقًا في وحدة الاستخبارات والمراقبة الإلكترونية وفك التشفير في كيان  الاحتلال الصهيوني المسماة "الوحدة 8200" وكان المحلل والقائد الأعلى للوحدة المكونة من 62 عنصرًا في هذه الوحدة.


يجيد اللغة الفارسية ، بالإضافة إلى تخصصه في الشؤون الإيرانية ، فهو خبير في إدارة تهديدات المعلومات ، ومسؤول عن التحقيق في التهديدات التي ترعاها الدول (إيران بشكل أساسي) ، وباحث أول في الاستخبارات الإلكترونية ، وخبير في تصميم البنية التحتية للأخبار المزيفة ، وخبير في الأمن السيبراني و Webnet وباحث في البرمجيات الضارة والسياسة الإلكترونية

وعضو سابق في شركة Clear Sky ، وتتمثل مهمته في التحقيق في هجمات القراصنة الإيرانية ضد مصالح الكيان الصهيوني في جميع أنحاء العالم.


ويشغل زيدنبرغ حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة التهديدات السيبرانية Cyber ​​Threats (CTI) ، ويساعد في التخطيط لعمليات اجهزة الأمن والمخابرات الصهيونية، بما في ذلك الموساد ضد إيران.


وحصل مراسل وكالة فارس مؤخرًا على كمية كبيرة من البيانات الشخصية وتفاصيل الهوية والتفاصيل الخاصة لعدد كبير من كبار جواسيس الكيان الصهيوني، وسيتم نشرها في المستقبل إذا لزم الأمر.

 

وفيما يلي جزء صغير من هذه البيانات الخاصة بـ "أوهاد زيدنبرغ":

تاريخ الميلاد: 4 مارس 1994

 

عنوان المنزل الغصبي: تل أبيب ، 89 شارع الملك جورج

 

رقم هاتف المنزل الغصبي: 312536576

 

رقم الجوال: 972548006898+

 

البريد الإلكتروني: ohadz1@mail.tau.ac.il

 

المعرّف في Telegram و Twitter: ohadmz @

 

معرف Instagram: ohadziden

 

معرف الفيسبوك: ohad.zaiden

 

زيدنبرغ ، الذي يراقب التطورات في إيران على مدار 24 ساعة ويخطط ويعمل على اثارة الازمات واعمال التخريب والاضطرابات داخل إيران، تحدث مؤخرًا في قاعة مؤتمرات أهم شركة للأمن السيبراني في الكيان الصهيوني، حول المؤسسات الأمنية والعسكرية في الجمهورية الإسلامية الايرانية، وهناك صورة لهذا المؤتمر السري أدناه.

 

ويعد أحد ركائز الأمن السيبراني للكيان الصهيوني، والذي تم تجنيده بعد انتهاء الفترة العسكرية من قبل شركة "كلير سكاي" ، وبعد ذلك أسس شركة منفصلة وهو الآن عضو في مركز سيبراني آخر.

 

ولحقت بالكيان الصهيوني خلال السنوات الماضية الكثير من الاضرار في المجال السيبراني، ولا يزال مصدر هذه الهجمات مجهولاً للصهاينة.

 

في الآونة الأخيرة ، نشرت مجموعة تُدعى "العدالة من أجل فلسطين" أيضًا معلومات سرية جديدة من كبار مسؤولي المخابرات والجيش في الكيان الصهيوني في الفضاء الإفتراضي.

 

وفي وقت سابق ، قامت مجموعة قرصنة أخرى تسمى "عصا موسى" بتسريب ملفات تحتوي على تفاصيل المئات من عناصر جيش كيان الاحتلال الصهيوني، ونشرت صور شخصية لوزير الحرب الصهيوني بني غانتس، في دارك نت " Dark Net" و التلغرام "Telegram".

 

وقبل عدة أسابيع، تم اختراق مواقع أكبر مستشفيات الكيان الصهيوني، وقبل بضعة أشهر، تم اختراق شبكة الكهرباء والماء في كيان الاحتلال.

فيما يلي بعض الصور لأوهاد زيدنبرغ (بعض الصور مأخوذة من صفحات زيدنبرغ الشخصية):




محتوى ذات صلة

العميد حاجي زادة: الشهيد سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني

العميد حاجي زادة: الشهيد سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني

اكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد علي اكبر حاجي زادة بان القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني احبط مخططات الاستكبار والرجعية العربية والكيان الصهيوني بالمنطقة.

|

ايران: اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيميائية في العالم

ايران: اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيميائية في العالم

أكدت السفيرة زهراء ارشادي مساعدة مندوب ايران الدائم لدى الأمم المتحدة ، إن اميركا والكيان الصهيوني هما العقبة الرئيسية أمام القضاء التام على الأسلحة الكيماوية في العالم.

|

خبراء و محللون سياسيون لـ«قدسنا»: 

التحركات الإسرائيلية المناهضة لإيران تؤكد الدور الاقليمي المركزي لطهران باعتبارها قوة كبيرة في مواجهة المخططات الاستعمارية التوسعية
خبراء و محللون سياسيون لـ«قدسنا»:

التحركات الإسرائيلية المناهضة لإيران تؤكد الدور الاقليمي المركزي لطهران باعتبارها قوة كبيرة في مواجهة المخططات الاستعمارية التوسعية

كيان الاحتلال يسعي إلى منع إيران من مواصلة برنامجها النووي السلمي والنَيل من قدرتها على دعم المقاومة في كل مكان ولكن في ظل تنامي القوة الايرانية والالتفاف الشعبي وتقديرات الخبراء أصبحت المعادلة صعبة وربما خاسرة بحسب ما يرى محللون ومختصون بهذا الشأن.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)