qodsna.ir

الأهداف الغربية في
لبنان

طلال عتريسي

قال الخبير الاستراتيجي اللبناني طلال عتريسي، إن الولايات المتحدة الأميركية تراهن علي تغيير الوضع في لبنان من خلال الانتخابات البرلماني، وفوز شخصيات مقربة منها في هذه الانتخابات، لذلك هناك تباين بين الرؤية السعودية والرؤي الغربية لمستقبل الأحداث في لبنان.
 

وفي تصريح خاص لوكالة القدس للأنباء(قدسنا) بشأن الموقف الغربي من الأزمة بين لبنان والسعودية، أكد عتريسي، أن الدول الغربية لاتريد استقالة الحكومة اللبنانية وهذا يعني انها تختلف مع الموقف السعودي من مجريات الاحداث في لبنان.


وأضاف: السعودية ارتكبت خطأ في فهم الأهداف الفرنسية والأميركية والغربية في لبنان، فالولايات المتحدة تريد بقاء الحكومة من اجل اجراء انتخابات النيابية المقبلة، لأنها تراهن علي التغيير من خلال هذه الانتخابات.


وأوضح أن واشنطن تريد فوز شخصيات بعيدة عن حزب الله وعن حلفاء الحزب من التيار الوطني الحر، وبذلك هي تأمل بفوز اغلبية جديدة مؤيدة لها.


الخبير الاستراتيجي اللبناني بين أن التباين بين الموقف الغربي والسعودي يجعل السعودية أضعف وقال قدرة علي التأثير في الساحة اللبنانية.