الثلثاء 21 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الأهداف الغربية في
لبنان

طلال عتريسي

قال الخبير الاستراتيجي اللبناني طلال عتريسي، إن الولايات المتحدة الأميركية تراهن علي تغيير الوضع في لبنان من خلال الانتخابات البرلماني، وفوز شخصيات مقربة منها في هذه الانتخابات، لذلك هناك تباين بين الرؤية السعودية والرؤي الغربية لمستقبل الأحداث في لبنان.
 

وفي تصريح خاص لوكالة القدس للأنباء(قدسنا) بشأن الموقف الغربي من الأزمة بين لبنان والسعودية، أكد عتريسي، أن الدول الغربية لاتريد استقالة الحكومة اللبنانية وهذا يعني انها تختلف مع الموقف السعودي من مجريات الاحداث في لبنان.


وأضاف: السعودية ارتكبت خطأ في فهم الأهداف الفرنسية والأميركية والغربية في لبنان، فالولايات المتحدة تريد بقاء الحكومة من اجل اجراء انتخابات النيابية المقبلة، لأنها تراهن علي التغيير من خلال هذه الانتخابات.


وأوضح أن واشنطن تريد فوز شخصيات بعيدة عن حزب الله وعن حلفاء الحزب من التيار الوطني الحر، وبذلك هي تأمل بفوز اغلبية جديدة مؤيدة لها.


الخبير الاستراتيجي اللبناني بين أن التباين بين الموقف الغربي والسعودي يجعل السعودية أضعف وقال قدرة علي التأثير في الساحة اللبنانية.




محتوى ذات صلة

قيادي في حزب الله: الأوضاع التي نعيشها في لبنان هي بفعل التآمر المركب من الأميركيين والإسرائيليين

قيادي في حزب الله: الأوضاع التي نعيشها في لبنان هي بفعل التآمر المركب من الأميركيين والإسرائيليين

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي أنّ "الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الحرجة التي نعيشها في لبنان، هي بفعل التآمر المركب من الأميركيين والإسرائيليين وحلفائهما الإقليميين والمحلّيين".

|

خلال الملتقى العلمي –البحثي المقام تحت عنوان مدرسة الحاج قاسم، الجامعة والاعلام

ولايتي: هزيمة اميركا في المنطقة ستستمر ليحقق الاسلام الشموخ مرة اخرى
خلال الملتقى العلمي –البحثي المقام تحت عنوان "مدرسة الحاج قاسم، الجامعة والاعلام"

ولايتي: هزيمة اميركا في المنطقة ستستمر ليحقق الاسلام الشموخ مرة اخرى

اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الامين العام لمنتدى الصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي، الشهيد قاسم سليماني بانه احد صناع تاريخ الاسلام وايران، مؤكدا بان هزيمة اميركا في المنطقة ستستمر ليحقق الاسلام الشموخ مرة اخرى.

|

خبراء فلسطينيون لـ«قدسنا»: إسرائيل تنوع علاقاتها السياسية والاقتصادية في ظل انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة والباب الصيني ما زال مقفلٌ أمام اسرائيل

خبراء فلسطينيون لـ«قدسنا»: إسرائيل تنوع علاقاتها السياسية والاقتصادية في ظل انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة والباب الصيني ما زال مقفلٌ أمام اسرائيل

أكد خبراء ومحللون سياسيون فلسطينيون، أن الكيان الصهيوني قلق من تراجع الدور الأميركي في منطقة الشرق الأوسط، فالاحتلال ينوع علاقاته السياسية والاقتصادية في ظل انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)