السبت 28 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

نواب جزائريون يرفضون الجلوس خلف وفد صهيوني بمؤتمر في أثينا

في الوقت الذي تهرع فيه عدة أنظمة عربية لتقديم أوراقها للتطبيع مع العدو الصهيوني، يستمر آخرون بمقاومة التطبيع على طريقتهم، كالنواب الجزائريين المشاركين في المؤتمر الأوروبي لبرلمانيي 47 بلداً في أثينا، الذين رفضوا الجلوس خلف أعضاء وفد كيان الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) في الوقت الذي تهرع فيه عدة أنظمة عربية لتقديم أوراقها للتطبيع مع العدو الصهيوني، يستمر آخرون بمقاومة التطبيع على طريقتهم، كالنواب الجزائريين المشاركين في المؤتمر الأوروبي لبرلمانيي 47 بلداً في أثينا، الذين رفضوا الجلوس خلف أعضاء وفد كيان الاحتلال الإسرائيلي.

 

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، "واج"، وموقع "الشروق أونلاين"،  أنّ الوفد الجزائري الذي يمثّل مجلس الأمة، "رفض الجلوس في المكان المخصص له والقريب من وفد الكيان الصهيوني، وطالب بتغيير مكانه، وهذا ما تم".

 

وكان بيان لمجلس الأمة أكّد أن "وفداً برلمانياً شارك في المؤتمر الأوروبي لرئيسات البرلمانات ورؤسائها، والمنظم من جانب الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وذلك يومي 21 و 22 تشرين الأول/أكتوبر 2021، في العاصمة اليونانية أثينا".

 

وتشكّل الوفد البرلماني الجزائري "من ممثلي مجلس الأمة لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، ويتكوّن من مجلس رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية رشيد عاشور، كرئيس للوفد، ومليك خديري، عضواً".

 

ويشارك في المؤتمر "أكثر من 34 رئيس برلمان، و300 مشارك، من 47 دولة عضواً في مجلس أوروبا، بالإضافة إلى الأعضاء الملاحظين والدول الشريكة والمدعوة من ضفتي المتوسط".

 

وتقود الجزائر وجنوب أفريقيا حملة ضد قرار منح "إسرائيل" صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي، من أجل إلغاء هذا القرار، وخصوصاً في أعمال الدورة الـ 39 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، والذي شارك فيها وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.

 

وكانت 7 دول عربية، هي مصر والجزائر وجزر القمر وتونس وجيبوتي وموريتانيا وليبيا، أبلغت الاتحاد الأفريقي، في شهر آب/أغسطس الماضي، اعتراضها على قراره منح "إسرائيل" صفة مراقب في المنظمة.

 

وتدور أعمال المؤتمر حول "الديمقراطية في مواجهة أزمة الصحة العمومية لكوفيد-19: تبادل الخبرات الطريق المتبعة"، بالإضافة إلى مواضيع أخرى متعلقة مثل "البيئة حق: البرلمانات الوطنية والحق في بيئة صحية ومستدامة" و"المستقبل المشترك لجميع المواطنات والمواطنين".

 

وتعد الجزائر من الدول العربية التي ترفض على نحو قاطع أي علاقة دبلوماسية بالاحتلال الإسرائيلي.

 




محتوى ذات صلة

تخت روانجي: دعم اميركا للنووي الصهيوني يمنع تحقق الشرق الاوسط الخالي من اسلحة الدمار الشامل

تخت روانجي: دعم اميركا للنووي الصهيوني يمنع تحقق الشرق الاوسط الخالي من اسلحة الدمار الشامل

اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي على ضم الكيان الصهيوني لمعاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي"، معتبرا دعم وغض اميركا الطرف عن البرنامج النووي للكيان بانه جعل تحقق الشرق الاوسط الخالي من اسلحة الدمار الشامل امرا غير ممكن.

|

الجزائر: زيارة غانتس للمغرب استهداف لنا

الجزائر: زيارة غانتس للمغرب استهداف لنا

اعتبر رئيس مجلس الأمة في الجزائر، صالح قوجيل، أن بلاده هي المستهدفة بزيارة وزير الحرب الصهيوني، بيني غانتس، إلى جارتها المغرب، وتوقيع اتفاقيات عسكرية معها.

|

اخترقت وحدة التنصت الإسرائيلية 8200

مجموعة هاكرز تخترق هاتف بينت بهذه الرسالة.. وتصل لأماكن حساسة بجيش الاحتلال
اخترقت وحدة التنصت "الإسرائيلية 8200"

مجموعة "هاكرز" تخترق هاتف "بينت" بهذه الرسالة.. وتصل لأماكن حساسة بجيش الاحتلال

يعاني كيان الاحتلال من اخراقات متكررة من قبل مجموعات "هاكرز" لحسابات مئات الجنود في جميع وحدات الجيش، كما تم اختراق منظومات "سايبر" تابعة لجيش الاحتلال وخاصة وحدة "8200"، التي تعتبر وحدة التنصت الأولى في الشرق الأوسط.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)