السبت 28 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الرئيس الإيراني: لن نسمح للصهاينة للمساس بعلاقاتنا مع الدول الجارة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان العلاقات مع الدول الجارة تعد من السياسات الاساسية للبلاد، ولفت الى ان الدول الاجنبية من خارج المنطقة تسعى وراء مصالحها التوسعية ولا تريد الخير للمنطقة، مؤكدا بان طهران لن تسمح للصهاينة للمساس بعلاقتها مع الدول الجارة.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان العلاقات مع الدول الجارة تعد من السياسات الاساسية للبلاد، ولفت الى ان الدول الاجنبية من خارج المنطقة تسعى وراء مصالحها التوسعية ولا تريد الخير للمنطقة، مؤكدا بان طهران لن تسمح للصهاينة للمساس بعلاقتها مع الدول الجارة.

 

جاء ذلك خلال استقبال "اية الله رئيسي" ، صباح اليوم الخميس، نواب البرلمان عن اهالي محافظتي اذربيجان الغربية واذربيجان الشرقية (شمال غرب).

 

واكد رئيس الجمهورية، ان ايران تولي اهمية لعلاقاتها مع دول الجوار، ولن تسمح للصهاينة بتوتير هذه العلاقات.

 

واضاف : ان مبادئ حسن الجوار والتعامل الاقتصادي والتجاري وتفعيل الاسواق الحدودية، مدرجة ضمن برامج وسياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية.

 

وبين اية الله رئيسي، ان تجارة المقايضة مع الجيران من شأنها ان تصب في مسيرة الازدهار الاقتصادي وترسيخ الاواصر مع دول المنطقة.

 

ونوه رئيس الجمهورية الى ضرورة استكمال المشاريع البنيوية في انحاء البلاد، مصرحا ان ذلك يشكل احدى اولويات الحكومة الجديدة في المحافظات.

 

 




محتوى ذات صلة

محللون سياسيون لـ«قدسنا»: إيران دخلت مفاوضات فيينا من موقع القوة وستُحقق معظم ما تريده من هذه المفاوضات

محللون سياسيون لـ«قدسنا»: إيران دخلت مفاوضات فيينا من موقع القوة وستُحقق معظم ما تريده من هذه المفاوضات

أكد خبراء ومحللون سياسيون فلسطييون أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية عادت لمفاوضات فيينا من موضع قوة، لذلك ستظل متمسكة بسياساتها دون تقديم أي تنازلات عن ثوابتها كتقديم الدم للقضية الفلسطينية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)