السبت 21 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir
خلال افتتاح الدورة الـ35 لمؤتمر الوحدة الإسلامية

الرئيس الإيراني: يجب أن تحظى القضية الفلسطينية بأولوية دائمة في العالم الإسلامي

اعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أن الاستكبار العالمي دعم الحكومات الضعيفة في الدول الإسلامية لتنفيذ مصالحه ومصالح الكيان الصهيوني، مؤكدا ضرورة أن تحظى القضية الفلسطينية بأولوية دائمة في العالم الإسلامي.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أن الاستكبار العالمي دعم الحكومات الضعيفة في الدول الإسلامية لتنفيذ مصالحه ومصالح الكيان الصهيوني، مؤكدا ضرورة أن تحظى القضية الفلسطينية بأولوية دائمة في العالم الإسلامي.

 

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أوضح في حديث له اليوم الثلاثاء، خلال افتتاح الدورة الـ35 لمؤتمر الوحدة الإسلامية ان الاستكبار العالمي سعى إلى بث الفتنة ودعم التطرف والتنظيمات الإرهابية لتنفيذ مصالحه ومصالح الكيان الصهيوني.

 

 

 

وانطلق اليوم الثلاثاء المؤتمر الدولي الخامس والثلاثون للوحدة الإسلامية اعماله في العاصمة طهران مع مراعاة الإجراءات الصحية برعاية رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي .

 

وقدم أمين المجمع العالمي للتقارب بين المذاهب الإسلامية حجة الإسلام حميد شهرياري تقريراً عن تفاصيل المؤتمر الدولي للوحدة في حفل افتتاح المؤتمر الذي عقد صباح اليوم في مقر رئاسة الجمهورية بطهران.

 

*الجمهورية الاسلامية الايرانية تمد يد الصداقة لكافة البلدان الإسلامية

 

وشدد رئيسي في كلمته على ان التقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أكد عليه الإمام الخميني (ره) وقائد الثورة الإسلامية اية الله خامنئي هو خطوة استراتيجية في العالم الإسلامي، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمد يد الصداقة لكافة البلدان الإسلامية ولمن لديهم اهتمام بأمور المسلمين.

 

ولفت الى ان الأنظمة السلطوية تسعى إلى فرض هيمنتها على المجتمعات الإسلامية لمنعها من المضي في الوحدة، قائلا: ان الاستكبار العالمي سعى إلى بث الفتنة بين المسلمين وزرع الجماعات المتطرفة وتزويدها بالأسلحة.

 

وتابع رئيس الجمهورية: ان الاستكبار العالمي دعم الحكومات الضعيفة في الدول الإسلامية لتنفيذ مصالحه ومصالح الكيان الصهيوني، معتبرا ان قدرة الإسلام هي القوة الوحيدة التي واجهت نظام الاستكبار العالمي بعد الحرب العالمية الثانية.

 

ودعا الدول الإسلامية إلى عدم الانقسام وتجنب الادلاء بالتصريحات الخلافية وقال إن الوحدة في الرؤية هي الهدف المشترك للأمة الإسلامية.

 

*خطوات القائد الشهيد سليماني وآية الله تسخيري كانت مؤثرة جدا في تعزيز الوحدة في الامة الاسلامية

 

ودعا رئيسي الى توسيع التعاون الإعلامي والثقافي بين الدول الإسلامية، مؤكدا : يجب أن تحظى القضية الفلسطينية بأولوية دائمة في العالم الإسلامي.

 

واعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، فكر التقريب ووحدة الامة الاسلامية المؤكد عليهما من قبل الامام الراحل وقائد الثورة الاسلامية حركة استراتيجية وضرورية في العالم الاسلامي، مؤكدا بان خطوات القائد الشهيد قاسم سليماني العملية الى جانب الخطوات العلمية لآية الله تسخيري، كانت مؤثرة جدا في تبديد الشبهات وتعزيز الوحدة في الامة الاسلامية.

 

*تنظيم داعش الارهابي له جذور أمريكية وصهيونية

 

وذكر ان الأمة الإسلامية يقظة اليوم وهذه الصحوة مهمة، مشيرا الى دور مؤتمر الوحدة الاسلامية في هذه الصحوة، وقال إن ضرورة هذا المؤتمر هي فهم مؤامرات الاعداء.

 

وأردف رئيس الجمهورية بالقول: اكد قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي عند ظهور تنظيم داعش الإرهابي ان هذا التنظيم صنيعة الصهاينة لأن المسلمين لا يستطيعون ارتكاب مثل هذه الجرائم التي يرتكبها داعش، وبعد ذلك اتضح أن للتنظيم الارهابي جذور أمريكية وصهيونية.

 

ختاما شدد على ضرورة تعزيز التعاون العلمي والثقافي والإعلامي بين الدول الاسلامية واصفا اياه بأنه عامل مهم في تحقيق الوحدة، وقال: ان تعزيز فكرة التقريب وتقوية الاتحادات الإسلامية يعتبران من النقاط المهمة الأخرى لتحقيق هذا الهدف.

 




محتوى ذات صلة

لقاء المتحدث باسم الخارجية الإيرانية مع اعضاء مجلس امناء الاتحاد الدولي للشباب واليافعين المناهضين للاحتلال

لقاء المتحدث باسم الخارجية الإيرانية مع اعضاء مجلس امناء الاتحاد الدولي للشباب واليافعين المناهضين للاحتلال

التقي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الأربعاء الماضي، باعضاء مجلس امناء الاتحاد الدولي للشباب واليافعين المناهضين للاحتلال لبحث سبل تقديم الدعم للمنظمات غير الحكومية.

|

فلسطينيون يعلقون علي كلمة قائد الثورة أمام ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية

دعوة قائد الثورة الإسلامية هي مدخلٌ صحيح و سليم يُؤسس لمرحلةٍ جديدة دعوة تفتح المجال لترميم مواقف الأمة
فلسطينيون يعلقون علي كلمة قائد الثورة أمام ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية

دعوة قائد الثورة الإسلامية هي مدخلٌ صحيح و سليم يُؤسس لمرحلةٍ جديدة/ دعوة تفتح المجال لترميم مواقف الأمة

أكد خبراء وقياديون فلسطينيون تحدثوا إلى وكالة القدس للأنباء(قدسنا) أهمية كلمة قائد الثورة أمام ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية، وقالوا إن ما طرحه قائد الثورة يفتح المجال لترميم مواقف الأمة، فهو مدخلٌ صحيح و سليم يُؤسس لمرحلةٍ جديدة نستطيع من خلالها بناء الإمكانيات وتيسيرها ...

|

البيان الختامي للمؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية

البيان الختامي للمؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية

اختتمت السبت اعمال المؤتمر الدولي 35 للوحدة الاسلامية والذي عقد في العاصمة طهران بعنوان الوحدة الإسلامية والصلح والحذر من الفرقة والصراع في العالم الإسلامي وذلك بمشاركة واسعة من العلماء والنخب من مختلف الدول الإسلامية بصورة حضورية وفي الفضاء الافتراضي مع مراعاة الأسس ...

|

خلال استقباله ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية..

قائد الثورة الإسلامية:المؤشر الرئيسي لوحدة المسلمين هو قضية فلسطين
خلال استقباله ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية..

قائد الثورة الإسلامية:المؤشر الرئيسي لوحدة المسلمين هو قضية فلسطين

وصف قائد الثورة الاسلامية، سماحة آية الله السيد علي خامنئي تاريخ ميلاد النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بداية مرحلة جديدة في حياة البشر لينعم الانسان فيها بنعم الله، مضيفا ان وحدة المسلمين ليست تكتيكا بل مبدأ.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)