الاثنين 11 ربيع الاول 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

اللواء رشيد: الجيوش المصطعنة من قبل اميركا في العراق وافغانستان انهارت امام داعش وطالبان

اكد قائد مقر خاتم الانبياء (ص) في الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء غلام علي رشيد بانه لا يمكن القتال بفكر ونهج الاميركيين لان الجيوش المصطنعة من قبل اميركا انهارت في العراق امام داعش وفي افغانستان امام طالبان.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" في الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء غلام علي رشيد بانه لا يمكن القتال بفكر ونهج الاميركيين لان الجيوش المصطنعة من قبل اميركا انهارت في العراق امام داعش وفي افغانستان امام طالبان.

 

وقال اللواء رشيد في كلمته السبت خلال مراسم احياء ذكرى اسبوع الدفاع المقدس: ان هواجس وضغوط وذرائع العدو ازاء قدراتنا الصاروخية التي تشمل الصواريخ بالغة الدقة والمدمرة للسفن الحربية تعود الى انه يرى ايران اصبحت مالكة للقدرات الصاروخية بصورة مستقلة.

 

واضاف: ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منطقة غرب اسيا هي القوة التي الوحيدة التي اسست سياساتها الدفاعية بمعزل عن المصالح والقوى الاجنبية والسلطوية وتتحرك في اطار اهداف الثورة الاسلامية ومصالح الشعب الايراني.

 

وتابع اللواء رشيد: ان العدو لا يخشى حجم وشكل الصواريخ او الشعار المكتوب عليها حين اختبارها او تدمير مواقع المناوئين للثورة بها (وهي امور مهمة بحد ذاتها) بل يخشى ويشعر بالهلع من استقلال السياسات الدفاعية وقدرة تحققها.

 

واضاف: لا يمكن القتال بفكر ونهج الاميركيين لان الجيوش المصطنعة من قبل اميركا انهارت في العراق امام داعش وفي افغانستان امام طالبان.

 

وقال اللواء رشيد: ان الاسلوب والفكر التنظيمي اليوم في القوات المسلحة من الجيش والحرس الثوري وكذلك اسلوب وتدريب وتجهيز القوات العسكرية والامنية والتخطيط الدفاعي الصحيح في مجموعة القوات المسلحة قادرة اليوم على مواجهة التهديد والحرب والازمة.

 

واوضح اننا بامتلاكنا تلاك القدرات الدفاعية اليوم قد حولنا ضعفنا امام هجمات العدو على ناقلات النفط والسفن التجارية خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988) الى نقطة تفوق لايران وضعف العدو المهين.

 

واعتبر ان غضب اميركا من قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية ناجمة من انها تمتلك عنصرين اولهما القوات المسلحة المقتدرة والجاهزة للتصدي لاي معتد اجنبي داخل ارضها وثانيهما امتلاك القدرة الاقليمية خارج ارضها من خلال محور المقاومة وقال: إن عنصري القوة هذين يعدان امرا ضروريا وحيويا حسب رأي جميع الخبراء العسكريين وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك هذين العنصرين. 




محتوى ذات صلة

امير عبداللهيان: نمو داعش والجماعات التكفيرية الاخرى في افغانستان امر خطير

امير عبداللهيان: نمو داعش والجماعات التكفيرية الاخرى في افغانستان امر خطير

ادان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين امير عبداللهيان الاعمال الارهابية الاخيرة في افغانستان، معتبرا نمو تنظيم داعش والجماعات التكفيرية الاخرى في هذا البلد بانه امر خطير.

|

ارتفاع الحصيلة الأولية لانفجار المسجد في قندهار إلى 30 شهيداً

وكالة القدس للانباء(قدسنا) افادت وكالات الانباء ان الحصيلة الأولية لتفجير ارهابي بمسجد شيعي في مدينة قندهار جنوب افغانستان إلى 30 شهيداً و200 جريح.   وأفادت وسائل إعلام محلية ودولية بأن الانفجار دوى وسط حشد من المصلحين داخل المسجد، مثل ما حصل قبل أسبوع في حسينية أخرى في ...

|

الاركان الايرانية: مازال خطر الإرهاب التكفيري يستهدف الأمة الاسلامية

الاركان الايرانية: مازال خطر الإرهاب التكفيري يستهدف الأمة الاسلامية

أدان رئيس هيئة الاركان العامة في القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، بشدة الجريمة الارهابية في مسجد سيد اباد بمدينة قندوز الافغانية، مؤكدا ان خطر الارهاب التكفيري الذي تم انتاجه في غرف تفكير نظام الهيمنة والصهيونية العالمية ووكالات التجسس للقوى الاستكبارية مازال ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)