الاثنين 11 ربيع الاول 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

ايران: يجب الغاء الحظر على سوريا فورا ووقف نهب نفطها وثرواتها

اكدت سفيرة ومساعدة ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة زهراء ارشادي على الالغاء الفوري والكامل للحظر على سوريا، ووقف نهب نفطها وثرواتها وعدم استخدام المياه كسلاح ضدها.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكدت سفيرة ومساعدة ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة زهراء ارشادي على الالغاء الفوري والكامل للحظر على سوريا، ووقف نهب نفطها وثرواتها وعدم استخدام المياه كسلاح ضدها.

 

وقالت ارشادي في كلمتها الاربعاء خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي: منذ اكثر من 10 اعوام يعاني الشعب السوري من واحدة من اكبر المشاكل الانسانية في العالم الا ان ما قاله السوريون والناشطون في المجال الانساني لمساعد امين عام منظمة الامم المتحدة للشؤون الانسانية غريفيتس خلال زيارته الاخيرة الى سوريا فان الشعب السوري يعاني الان للاسف اكثر من اي وقت اخر، وبغية البت في هذا الوضع المتفاقم فان هنالك مسؤولية سياسية واخلاقية جادة ملقاة على عاتق المجتمع الدولي.

 

واضافت: ان زيارة مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية للحصول على معلومات من ارض الواقع واجراء تقييم حقيقي للاوضاع الانسانية في سوريا تعد خطوة ايجابية وان اعرابه عن الرضا لمحادثاته مع المسؤولين السوريين والاجراءات التي تلت ذلك، من ضمنها اول عمليات انسانية في شمال غرب سوريا منذ العام 2017 ، تبعث على الامل.

 

وثمنت السفيرة الايرانية جميع الجهود المبذولة في هذا المجال ومنها اجراءات الحكومة السورية وتعاون المؤسسات الانسانية واعربت عن الاسف لمصرع الجندي السوري الذي فقد حياته اثر انفجار لغم عليه خلال عملية كسح الالغام من طريق القافلة الانسانية.

 

واعتبرت نقل المساعدات الانسانية الى درعا بتعاون الحكومة السورية حدثا مهما وقالت: انه مثلما قالت المؤسسات الانسانية لمساعد امين عام الامم المتحدة في الشؤون الانسانية فان الاوضاع الانسانية والاقتصادية والاجتماعية آيلة الى التدهور وان تقديم المساعات لتحسين الخدمات الانسانية حاجة فورية.

 

واكدت الدبلوماسية الايرانية في الامم المتحدة اهمية التنفيذ الكامل والمؤثر للقرار 2585 والذي بناء عليه طلب مجلس الامن من جميع الدول اتخاذ خطوات عملية لتلبية الحاجات الفورية للشعب السوري وجرى التاكيد على ان هذه الخطوات يجب ان تشمل الترميم السريع لمنشآت المياه والصحة والعلاج والتعليم والسكن.

 

ورحبت ارشادي في هذا المجال بتصريحات غريفيتس القاضية بضرورة الزيادة الملحوظة في تمويل مثل هذه المشاريع واكدت ضرورة تعزيز وتسريع الجهود بتنفيذ مشاريع الترميم السريع واعادة البناء وقالت: انه يجب الغاء اجراءات الحظر الاحادية التي تلعب دورا كبيرا في تفاقم الاوضاع الانسانية على الفور وبصورة كاملة ويجب وقف نهب نفط سوريا وثرواتها ولا ينبغي استخدام المياه كسلاح ولا بد من تسهيل عودة اللاجئين والنازحين.

 

وشددت ارشادي في الوقت ذاته على ان "طريق الحل النهائي هو انهاء الصراع بطبيعة الحال والخروج الكامل للقوات الاجنبية غير المدعوة ودحر الارهابيين وضمان وحدة وسيادة سوريا واستقلالها السياسي".

 

واكدت سفيرة ايران في الامم المتحدة بان ايران ستواصل كما في السابق دعمها لسوريا حكومة وشعبا للتغلب على التحديات التي تواجهها.




محتوى ذات صلة

المتحدث باسم الهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني: الجمهورية الاسلامية ترصد تحركات الكيان الصهيوني بدقة

المتحدث باسم الهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني: الجمهورية الاسلامية ترصد تحركات الكيان الصهيوني بدقة

أكد المتحدث باسم الهيئة الرئاسية بمجلس الشورى الاسلامي، سيد نظام الدين موسوي، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترصد بدقة تحركات الاعداء خاصة الكيان الصهيوني في المنطقة ولن تسمح للمساس بمصالحها.

|

أمير عبد اللهيان: ايران تقف الى جانب سوريا بكل قوتها

أمير عبد اللهيان: ايران تقف الى جانب سوريا بكل قوتها

    وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، لدى وصوله دمشق اليوم السبت، إن زيارته لسوريا تأتي بعد زيارته لموسكو وبيروت لمواصلة المشاورات، وسألتقي الرئيس السوري بشار الأسد.   وأضاف أمير عبد اللهيان، طالما أجرينا ونجري ...

|

اللواء صفوي : امريكا مرغمة بالفرار من سوريا

اللواء صفوي : امريكا مرغمة بالفرار من سوريا

قال المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون العسكرية، اللواء سيد يحيى رحيم صفوي، " ليس بامكان الامريكان البقاء في سوريا ويجب عليهم الفرار منها ومن ناحية أخرى عليهم الفرار من الخليج الفارسي وغرب آسيا".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)