qodsna.ir

عبداللهيان: الشيخ قبلان كان صوتا صادحا في الدفاع عن المقاومة في لبنان وفلسطين

عزى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان برحيل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان الشيخ عبدالامير قبلان، واعتبره بانه كان صوتا صادحا في الدفاع عن جبهة الحق والمقاومة في لبنان وفلسطين امام ممارسات الكيان الصهيوني العدوانية والاحتلالية.

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) عزى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان برحيل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان الشيخ عبدالامير قبلان، واعتبره بانه كان صوتا صادحا في الدفاع عن جبهة الحق والمقاومة في لبنان وفلسطين امام ممارسات الكيان الصهيوني العدوانية والاحتلالية.

 

واعرب امير عبداللهيان في رسالة تعزية وجهها الاحد عن بالغ الاسى والاسف برحيل العلامة المجاهد آية الله الشيخ عبدالامير قبلان (رضوان الله عليه) الرئيس الفقيد للمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان واضاف: ان هذه الشخصية البارزة على صعيد العالم الاسلامي، كان صوتا صادحا في الدفاع عن جبهة الحق والمقاومة في لبنان وفلسطين امام اعتداءات وممارسات الكيان الصهيوني الغاصب الاحتلالية وكان دعمه الصريح والحازم دوما في الدفاع عن قضية القدس الشريف ومظلومية الشعب الفلسطيني البطل وحقوقه المشروعة دافعا وسندا ورصيدا راسخا لجبهة المقاومة

 

وتابع وزير الخارجية الايراني: ان هذا العالم الكبير وتأسيا بالمنهج والاهداف السامية للامام موسى الصدر قد قضى عمره الزاخر بالبركة في مساعدة المحرومين والمستضعفين والعمل في نهج الاعتدال والتعايش بين اتباع الاديان المختلفة وتحقق الوحدة والتضامن بين مختلف اطياف الشعب اللبناني وكذلك على صعيد العالم الاسلامي والتشيع.

 

وعزى امير عبداللهيان بهذا المصاب، امام الزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ومراجع الدين العظام والحوزات العلمية والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان والحكومة والشعب اللبناني خاصة اسرته المعززة والمكرمة، داعيا للفقيد بالجوار مع الصلحاء والمقربين لدى الباري تعالى.