الخميس 14 ربيع الاول 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

سفينة واحدة
وكل هذه البركات!

وكالة القدس للانباء(قدسنا)

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) احمد رضا روح الله زاد:

 

 

دخل لبنان في مرحلة خطيرة بسبب تنفيذ مخطط غربي - عبري وعربي خطير ، فسره الكثيرون على أنه محاولة لدفع لبنان نحو الانهيار. دخل لبنان مرحلة حرجة بعد ان فرضت عليه الولايات المتحدة الأميركية عقوبات صارمة. وعبر إدارة الاحتجاجات الداخلية وأعمال الشغب التي انطلقت بعد انفجار ميناء بيروت تفاقمت الأمور أكثر من قبل خاصة بعدما قام القادة اللبنانيين الفاسدين والمتحالفين من فرنسا والأنظمة الخليجية باحتكار إدارة الوقود اللبناني وعملوا عمليا على تأجيج الأزمة من خلال تفاقم ازمة المحروقات.


وفي كلمته يوم عاشورا، أعلن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله أن سفينة محملة بالمازوت ستنطلق خلال ساعات من إيران إلى لبنان، محذرا أن حزب الله ستعتبر السفينة "أرضاً لبنانية"، ما ننذر بردّ منه المقاومة في حال تعرضها لهجوم.

 

إن العمل المشترك لإيران وحزب الله فرض معادلة جديدة على معادلة الصراع بين حزب الله الاحتلال الإسرائيلي بشكل خاص ، ومحور المقاومة مع المحور الأمريكي الصهيوني وحلفائه الإقليميين على نطاق أوسع. وقد أثرت خطوة ارسال المازوت من إيران إلي لبنان علي المعادلات الاقليمية بشكل واسع. ويمكن ملاحظة عدة نقاط قد تحققت بعد ارساء السفن الإيرانية المحملة للوقود إلي لبنان. ومن أهم هذه النقاط ما يلى:
 

-زيادة شعبية حزب الله والجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان.

-تعزيز الدور الاقليمي لإيران وحزب الله. وهذا بحد ذاته يشكل فشل ذريعا للولايات المتحدة وسياسة الضغوط القصوي التي تمارسها ضد دول محور المقاومة.

-فشل الدعاية المعادية لإيران وحزب الله علي مستوي الرأي العام في لبنان والمنطقة والعالم

- حقيقة أنشطة مرتزقة المحور الغربي - العبري العربي وفقدانهم مكانتهم ، وهو ما ادى إلى فقدانهم ثقة الشعب

-انكشاف عداء الأنظمة العربية الرجعية للشعب اللبناني

- إعادة العلاقات السورية اللبنانية وتقويتها على المستوى الرسمي ، وكذلك تغييررؤية الرأي العام اللبناني تجاه سوريا التي أصبحت في الوضع الراهن كأحد منقذي المجتمع اللبناني من الانهيار.

-رفع بعض العقوبات عن سوريا ولبنان

-انتهاء فترة احتكار الوقود والأدوية من أيدي المحسوبين على الحكومات الغربية والعربية

-تشكيل وجهة نظر شرقية على مستوى نخبة المجتمع اللبناني كضرورة لتخليص البلد من المشاكل الاقتصادية والأمنية.

-ايجاد فرصت براي ورود سرمايه هاي خارجي توسط بلوك هاي قدرت اقتصادي غير غربي مانند چين، روسيه، هند و ايران در حوزه هاي زيرساخت هاي اقتصادي

-فشل خيار القضاء علي المقاومة أو اضعافها من خلال فرض العقوبات

 كسر الهيمنة الأميركية علي العالم

-إتاحة فرص لإيران من خلال تصدير المنتجات البترولية

-الاهتمام المتزايد بإنتاج النفط والغاز من مصادر لبنانية، مما سيؤثر علي مباحثا ترسيم الحدود مع العدو الصهيوني الذي يصر على فرض هيمنته علي موارد النفط والغاز اللبنانية.

 

 




محتوى ذات صلة

إيران: على اميركا والكيان الصهيوني تحمل مسؤولية افعالهما المنتهكة للقوانين الدولية

إيران: على اميركا والكيان الصهيوني تحمل مسؤولية افعالهما المنتهكة للقوانين الدولية

اشار مستشار الممثلية الإيرانية الدائمة في منظمة الأمم المتحدة حيدر علي بلوجي إلى أهمية الفضاء الإلكتروني والإجراءات الأميركية لعسكرة الفضاء السيبراني والهجمات السيبرانية التي تشن من قبل اميركا والكيان الصهيوني، مؤكدا انه على تل أبيب وواشنطن تحمل مسؤولية أفعالهما ...

|

السيد صفي الدين: مجزرة الطيونة ارتكبتها “القوات اللبنانية” لإحداث فتنة وإشعال حرب أهلية

السيد صفي الدين: مجزرة الطيونة ارتكبتها “القوات اللبنانية” لإحداث فتنة وإشعال حرب أهلية

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين في تشييع شهداء مجزرة الطيونة الجمعة “نحن امام مجزرة وجريمة قتل متعمد وموصوف، ومن قام بها هو حزب القوات اللبنانية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)