الخميس 24 شوال 1443 
qodsna.ir
مهرجان مركزي شرق مدينة غزة...

دعوات فصائلية للمشاركة الشعبية في إحياء ذكرى إحراق "الأقصى"

دعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الخميس، المواطنين إلى المشاركة الحاشدة والفاعلة في المهرجان المرتقب لإحياء الذكرى الـ 52 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، للتعبير عن رفضهم سياسة التهويد والتهجير وكل الانتهاكات والتجاوزات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) دعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الخميس، المواطنين إلى المشاركة الحاشدة والفاعلة في المهرجان المرتقب لإحياء الذكرى الـ 52 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، للتعبير عن رفضهم سياسة التهويد والتهجير وكل الانتهاكات والتجاوزات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

 

وكانت الفصائل والقوى أعلنت خلال مؤتمر صحفي عُقد في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة، أمس، عن تنظيم مهرجان مركزي لإحياء الذكرى الـ 52 لإحراق المسجد الأقصى المبارك عصر يوم السبت المقبل في مخيم ملكة شرقي مدينة غزة.

 

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف، في كلمة باسم الفصائل: إن "هذا المهرجان الشعبي يأتي في ظل تصاعد العدوان الإسرائيلي على الأهل في الضفة الغربية، وتزايد وطأة الحصار المفروض على قطاع غزة".

 

بدوها، أكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، في بيان صدر عقب اجتماعها في غزة أمس، على أنّها توقّفت عند الذكرى 52 لإحراق "الأقصى" والتي حاول الاحتلال من خلاله تغييب معالم الهوية العربية الفلسطينية للقدس.

 

وبينت أنّ أهداف الحريق ما زالت قائمة عبر سياسة التهويد والتهجير الممنهجة التي تقوم بها حكومات الاحتلال المتعاقبة، مشددة على أن محاربة هذه السياسة تتطلب الإسناد الدائم من كل أبناء الشعب الفلسطيني وفي كل الساحات للمدينة المقدسة وأهلها الفلسطينيين أصحاب الأرض والتاريخ، وترجمة ذلك بخطوات فعلية وميدانية على الأرض.

 

ودعت اللجنة "فصائل الشعب الفلسطيني وقواه الحية" إلى مواصلة عملها النضالي تمسكاً بالقدس وكل الثوابت الوطنية، معلنة إصدار توجيه إلى لجنة الفعاليات الوطنية إلى القيام بما يلزم لإحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى.

 

يُذكر أنه يوم 21 أغسطس/آب 1969، اقتحم متطرف أسترالي الجنسية يدعى دينيس مايكل روهان المسجد الأقصى من جهة باب الغوانمة، وأشعل النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، فشبّ حريق في الجناح الشرقي للمصلى الواقع في الجهة الجنوبية من المسجد الأقصى، وأتت النيران على واجهات المسجد الأقصى وسقفه وسجاده وزخارفه النادرة وكل محتوياته من المصاحف والأثاث، وتضرر البناء بشكل كبير، مما تطلب سنوات لترميمه وإعادة زخارفه كما كانت.

 

كما التهمت النيران أيضا منبر المسجد التاريخي الذي أحضره صلاح الدين الأيوبي من مدينة حلب، وذلك عندما استعاد المسلمون بيت المقدس عام 1187م، وقد كانت لهذا المنبر الجميل مكانة خاصة، حيث إن السلطان نور الدين زنكي هو الذي أمر بإعداده ليوم تحرير الأقصى.

 

أما الاحتلال الإسرائيلي فقام بقطع الماء عن المصلى القبلي ومحيطه، وتباطأ في إرسال سيارات الإطفاء، حيث هرع الفلسطينيون إلى إخماد النيران، بملابسهم وبالمياه الموجودة في آبار المسجد الأقصى




محتوى ذات صلة

الداخلية اللبنانية: النسبة العامة للاقتراع في الانتخابات بلغت 41,04 بالمئة بعد اقفال صناديق الاقتراع

الداخلية اللبنانية: النسبة العامة للاقتراع في الانتخابات بلغت 41,04 بالمئة بعد اقفال صناديق الاقتراع

أعلنت غرفة عمليّات قوى الأمن الداخلي، التّابعة لوزارة الداخلية والبلديات في لبنان، أنّ "النّسبة العامّة للاقتراع في الانتخابات النيابية بلغت 41,04 بعد اقفال صناديق الاقتراع باستثناء 60 مركزاً.

|

باحث سياسي يكشف لـ قدسنا:

 أهداف زيارة الرئيس السوري لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين الإيرانيين
باحث سياسي يكشف لـ "قدسنا":

أهداف زيارة الرئيس السوري لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين الإيرانيين

يعتبر تشكيل نظام جديد غير ممكن دون استقرار القوى الناشئة وإنهاء جميع مظاهر الاحتلال والأزمات في المنطقة والتي هي من افرازات النظام أحادي القطب بما في ذلك احتلال فلسطين والأزمات في اليمن وسوريا ومناطق أخرى .

|

المتحدث باسم السرايا:

معركة سيف القدس البطولية تشكل علامة فارقة في تاريخ الصراع مع العدو
المتحدث باسم السرايا:

معركة سيف القدس البطولية تشكل علامة فارقة في تاريخ الصراع مع العدو

اعتبر المتحدث العسكري باسم "سرايا القدس" أبو حمزة، الثلاثاء، معركة "سيف القدس" علامة فارقة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني، مؤكدا أن المقاومة استطاعت في هذه المعركة الانتقال من الدفاع إلى الهجوم، ضمن قواعد اشتباك جديدة لا يمكن بأي حال من الأحوال التراجع عنها.

|

أميرعبداللهيان:

العالم الاسلامي والدول الاقليمية لن تسمح للكيان المحتل من القيام باي دور في المنطقة
أميرعبداللهيان:

العالم الاسلامي والدول الاقليمية لن تسمح للكيان المحتل من القيام باي دور في المنطقة

نوه وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، بأن "المقاومة اليوم تمر بافضل ظروفها وقد بلغت ذروة القوة والاقتدار"، مؤكدا "ان العالم الاسلامي والدول الاقليمية والعديد من القادة فيها، سوف لن يسمحوا للكيان المحتل من القيام باي دور في المنطقة".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. مستوطنون يحرقون مركبة ويحطمون نوافذ مسجد جنوب نابلس
  2. الجهاد الإسلامي: شعبنا لن يتراجع أمام آلة البطش الصهيونية وعن واجبه المقدس
  3. حصيلة ضحايا مدرسة ابتدائية في تكساس بأميركا ترتفع إلى 18 طفلا
  4. المقاومة بغزة ترفع حالة التأهب وتتخذ قراراً بشأن "مسيرة الأعلام" لا رجعة فيه
  5. جيش الاحتلال يشنّ حملة مداهمة واقتحامات واسعة في الضفة المحتلة والقدس
  6. استشهاد مراهق فلسطيني برصاص الاحتلال في نابلس
  7. خطيب زاده عن الغارات الجوية الصهيونية الأخيرة؛ إيران تدين الأعمال العدوانية على سوريا وتؤكد ضرورة الرد الحاسم على هذه الاعتداءات
  8. مطالبة إضافة الجريمة إلى الجرائم الموثقة في المحكمة؛ خارجية فلسطين تحيل ملف الشهيدة أبوعاقلة إلى محكمة لاهاي
  9. قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة جنوب جنين وتداهم منزل الأسير المحرر مراد ملايشة
  10. ايران .. المؤتمر الدولي لدعم انتفاضة فلسطين يدين بشدة اغتيال الشهيد العقيد خدايي
  11. باقري كني عند زيارته أسرة الشهيد خدايي؛ بالقدر الذي يكون الارهاب مدانا فان التزام الصمت تجاه عمليات الاغتيال كذلك مدان
  12. في بيان بمناسبة استشهاد العقيد خدايي؛ اللواء باقري: جريمة اغتيال الشهيد خدايي لن تمر دون ردّ أبدا
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)