السبت 19 شوال 1443 
qodsna.ir

الرباع الفلسطيني حمادة يتطلع للتألق في الأولمبياد

يأمل الرباع محمد حمادة (19 عاما)، من قطاع غزة، في تمثيل فلسطين بأفضل صورة في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، التي انطلقت الجمعة، وتستمر فعالياتها حتى 8 آبأغسطس المقبل.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) يأمل الرباع محمد حمادة (19 عاما)، من قطاع غزة، في تمثيل فلسطين بأفضل صورة في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، التي انطلقت أمس الجمعة، وتستمر فعالياتها حتى 8 آب/أغسطس المقبل.

 

ويطمح حمادة إلى كسر رقمه، الذي حققه في بطولة العالم بأوزبكستان، حيث رفع 141 كجم في الخطف، و171 في النطر، بمجموع 312 كجم.

 

وأعرب حمادة، في تصريحات للموقع الرسمي للجنة الأولمبية الفلسطينية، عن حماسه للمشاركة في المحفل الأولمبي، آملا تقديم أداء مميز يليق بالرياضة الفلسطينية.

 

ومن جانبه، لفت المدرب حسام حمادة إلى أن الرباع خاض معسكرا في الدوحة، لمدة 55 يوما، من أجل التحضير لهذه المشاركة النوعية، منوها إلى أن حمادة يعد أصغر لاعب يشارك في منافسات رفع الأثقال بالأولمبياد.

 

وأوضح أنه سينافس في فئة 96 كجم، وسيخوض المنافسات في 31 تموز/يوليو الجاري، معربا عن أمله في احتلال حمادة أحد المراكز العشرة الأولى.

 

وتوجه المدرب بالشكر للجنة الأولمبية الفلسطينية، على تذليل العقبات أمام المشاركة الدولية والتحضيرات الخارجية، وكذلك اتحاد رفع الأثقال.

 




محتوى ذات صلة

ربّاع من قطاع غزّة ينتزع أوّل ذهبية دولية لفلسطين برفع الأثقال

ربّاع من قطاع غزّة ينتزع أوّل ذهبية دولية لفلسطين برفع الأثقال

حقق الربّاع الفلسطيني ابن قطاع غزّة، محمد حمادة، الميداليّة الذهبية للناشئين في رفع الأثقال، وذلك في بطولة العالم التي اختتمت فعالياتها أمس الاثنين 9 أيّار مايو في مدينة " هيركليون" بجزيرة كريت اليونانية، وهي أول ميدالية ذهبية دوليّة تذهب لفلسطين في بطولة عالمية.

|

الذكرى السنوية الأولى لمعركة سيف القدس؛

معركة حاسمة وإفشال المقاومة لنظرية الردع الصهيونية
الذكرى السنوية الأولى لمعركة "سيف القدس"؛

معركة حاسمة وإفشال المقاومة لنظرية الردع الصهيونية

يوافق اليوم الثلاثاء، الذكرى السنوية الأولى لمعركة "سيف القدس"، التي خاضتها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، دفاعًا عن القدس والمسجد الأقصى المبارك وأهالي حي الشيخ جراح.

|

تقرير اليوم؛

العمليات الاستشهادية مشهد تبلور قوة المقاومة والفشل الأمني الذريع ​​للاحتلال
تقرير اليوم؛

العمليات الاستشهادية مشهد تبلور قوة المقاومة والفشل الأمني الذريع ​​للاحتلال

تدلل العمليات الاستشهادية للمقاومة في قطاع غزة والضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة على أن المقاومة نجحت في فرض معادلة جديدة على العدو، ومثلما وصفه خبراء عسكريين وأمنيين للكيان الصهيوني بأنه هزيمة مدوية لكيان الاحتلال.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)