qodsna.ir qodsna.ir

صحيفة اسرائيلية: ماكرون يطالب بينيت بتوضيحات حول برنامج التجسس الإسرائيلي

طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بتوضيحات حول الاستخدام المزعوم لبرنامج بيغاسوس في تعقبه وشخصيات فرنسية أخرى.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بتوضيحات حول الاستخدام المزعوم لبرنامج "بيغاسوس" في تعقبه وشخصيات فرنسية أخرى.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، أجراه الرئيس الفرنسي برئيس وزراء "إسرائيل"، مساء امس السبت، في خضم أزمة عالمية أثارها تحقيق استقصائي حول استخدام البرنامج الذي تنتجه شركة "إن إس أو" الإسرائيلية في التجسس على رؤوساء دول ووزراء ومسؤولين ونشطاء حقوقيين وصحفيين في أنحاء متفرقة من العالم.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن الفرنسيين يريدون معرفة ما إذا كانت "إسرائيل" قد فتحت تحقيقا ضد الشركة الإسرائيلية، وما إذا كانت تل أبيب تنوي تكثيف الرقابة على تصدير البرامج السيبرانية الهجومية.

 

وأضافت الصحيفة: "بالإضافة إلى ذلك، فإن فرنسا مهتمة بمعرفة ما إذا كانت إسرائيل تعتزم اتخاذ إجراء ضد الشركة إذا تبين أنها تجاوزت تصريح التصدير".

 

ويوم الخميس الماضي، أعلنت السلطات الفرنسية، تعديل إجراءات التأمين وخاصة تلك المتعلقة بتأمين الرئيس إيمانويل ماكرون في ضوء قضية برنامج التجسس "بيغاسوس".

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر في الرئاسة الفرنسية قوله إن: "الرئيس إيمانويل ماكرون غير هاتفه ورقمه في ضوء ما تم الكشف عنه في قضية برنامج بيغاسوس للتجسس".

 

وكان تقرير استقصائي شاركت فيه 17 مؤسسة إعلامية كبرى، قد ذكر أن الرئيس ماكرون، كان واحدا من بين عدد من الزعماء في العالم، يُعتقد أنهم استُهدفوا باختراق هواتفهم باستخدام برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس"، وفقا لما نقلته صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية.