الخميس 4 جمادي الاولي 1443 
qodsna.ir qodsna.ir
رئيس جمعية "قولنا والعمل" في حديث لـ«قدسنا»:

علي الشعوب الإسلامية أن تنتفض تضامنا مع فلسطين والقدس وتواجه الحكام الذين باعوا القضية الفلسطينية

دعا رئيس جمعية قولنا والعمل، أحمد متعب القطان، الشعوب العربية والإسلامية إلي الانتفاض تضامنا مع فلسطين القدس لمنع الحكام الذين باعوا ضمائرهم وباعوا القضية الفلسطينية من إكمال مسيرة التطبيع مع الاحتلال.

دعا رئيس جمعية قولنا والعمل، أحمد متعب القطان، الشعوب العربية والإسلامية إلي الانتفاض تضامنا مع فلسطين القدس لمنع الحكام الذين باعوا ضمائرهم وباعوا القضية الفلسطينية من إكمال مسيرة التطبيع مع الاحتلال.

 

وفي حديث خاص لوكالة القدس للأنباء(قدسنا) بمناسبة يوم القدس العالمي، قال أحمد متعب القطان، "نحن على يقين بأن كل اتفاقيات التطبيع لن تكون لها أي قيمة في فلسطين المحتلة لأن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدا ومقاوما لكل التحديات".

وأشار إلي آليات نصرة القضية الفلسطينية قال القطان: "يجب على ما تبقى من ضمير عن المسؤولين والحكام العرب أن يرجعوا ويعودا عن تخاذلهم واتفاقاتهم المخزية مع العدو الصهيوني".

 

وعن مستقبل القضية الفلسطينية قال رئيس جمعية "قولنا والعمل" رأي القطان انه على المدى البعيد لن تكون لهذه الاتفاقيات وهذا التطبيع أي قيمة لأن المقاومة وأحرار العالم سيكونون قلبا واحدا ويدا واحدة في مواجهة العدو الصهيوني، وبالتالي ستكون القضية الفلسطينية هي الأساس وسوف تحرر فلسطين بإذن الله تعالى على أيدي المجاهدين وأيدي المقاومين؛ نعم إنه يرونه بعيدا ونراه قريبا".

 

وعن واجب الأمتين العربية والإسلامية تجاه القدس والأقصى المبارك سيما ونحن نقترب عن يوم القدس العالمي يقول القطان: إن هذا الواجب ينبغي أن يترجم على أرض الواقع، فيجب على الأمتين العربية والإسلامية أن يقفوا موقفا واحدا إلى جانب القدس وإلى جانب فلسطين وأن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم وكل ما يستطيعون تقديمه لفلسطين والمسجد الأقصى ينبغي أن يقدم".

 

وختم رئيس جمعية قولنا والعمل بالقول إن محور المقاومة يقف بكل قوة وبكل ما يملك من مقدرات بجانب القضية الفلسطينية لكننا نطالب الضمائر الحية المتبقية بالعالمين العربي والإسلامي أن تقف بكل ما تستطيع بوجه المحتل الصهيوني".

 

 

انتهى/ ع. ز




محتوى ذات صلة

رئيس لجنة دعم الثورة الاسلامية في فلسطين: التطبيع لم يجلب للحكام المستبدين سوي  المزيد من الضعف

رئيس لجنة دعم الثورة الاسلامية في فلسطين: التطبيع لم يجلب للحكام المستبدين سوي المزيد من الضعف

أكد رئيس لجنة دعم الثورة الاسلامية في فلسطين، أية الله محمد حسن اختري، أن تطبيع العلاقات بين الكيان الصهيوني والأنظمة العربية، لم يجلب لحكام هذه الأنظمة شيئاً سوي الخزي والمزيد من الضعف.

|

الدعوة إلى جمعة غضب ضدّ التطبيع في البحرين

الدعوة إلى "جمعة غضب ضدّ التطبيع" في البحرين

بينما يواصل شعب البحرين التعبير عن رفضه التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة بمختلف أنواع الحراك والفعاليّات، انطلقت دعوات إلى «جمعة غضب ضدّ التطبيع»، وذلك يوم 8 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2021.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)