السبت 26 شوال 1443 
qodsna.ir
خلال كلمته في مؤتمر متحدون ضد التطبيع

"هنية" يحدد أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع أولها المقاومة

حدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، خلال مشاركته في المؤتمر العربي العام (متحدون ضد التطبيع) أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع مع الاحتلال، أولها المقاومة، ثم الاتفاق على برنامج سياسي خارج إطار أوسلو، ثم العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والمحدد الرابع تعزيز الشراكة مع مكونات الأمة.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) حدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، خلال مشاركته في المؤتمر العربي العام (متحدون ضد التطبيع) أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع مع الاحتلال، أولها المقاومة، ثم الاتفاق على برنامج سياسي خارج إطار أوسلو، ثم العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والمحدد الرابع تعزيز الشراكة مع مكونات الأمة.

 

وقال هنية في كلمته إن أول هذه المبادئ هي المقاومة الشاملة بكل أشكالها، مشيرًا إلى أن أحد مظاهرها هو المقاومة السياسية والشعبية لمواجهة التطبيع، معتبرًا أن هذا المؤتمر يمثل مقاومة نحن أحوج ما نكون إليها في هذا التوقيت، وموضحًا أن المبدأ الثاني الذي يجب العمل عليه هو التوافق على برنامج سياسي خارج إطار اتفاق أوسلو وتجاوز العقود الثلاثة التي بدأت بمؤتمر مدريد، على أن يرتكز البرنامج السياسي على التمسك بالثوابت الوطنية، وعدم الاعتراف بشرعية المحتل، والمزاوجة بين العمل السياسي المنضبط والمقاومة الشاملة، ويضع مواجهة التطبيع أحد أهم أولوياته.

 

وأضاف أن العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية هو المبدأ الثالث، مشيرًا إلى التزام الحركة بكل ما تم الاتفاق عليه في القاهرة والعمل مع الإخوة في حركة فتح وجميع الفصائل الفلسطينية لإنجاز الانتخابات في مراحلها الثلاث، المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني، والذي يعني إعادة إدماج شعبنا الفلسطيني في الخارج في معادلة القيادة والعمل في إطار مشروع التحرير والعودة ومواجهة التطبيع، ومؤكدًا بأن هذه الانتخابات لا تجري بمرجعية سياسية تستند إلى وثيقة الوفاق الوطني ومخرجات اجتماع الأمناء العامين، وهذه المرجعية لا صلة لها باتفاق أوسلو.

 

واعتبر هنية المبدأ الرابع هو تعزيز الشراكة مع مكونات الأمة لأن الخطر لا يقتصر على القضية الفلسطينية، بل يتعداه إلى خطر حقيقي وجاد يستهدف المنطقة وشعوبها.

 

وقد وجه رئيس الحركة التحية لمنظمي المؤتمر والمشاركين فيه الذين يمثلون معظم التيارات الفكرية والسياسية في الأمة الملتزمة بقضية فلسطين وبخط المقاومة، وترفض التطبيع.

 

وقال إن "المؤشرات المتعلقة بمسيرة التطبيع مع الاحتلال كشفت عن حجم الاختراق الصهيوني لبعض النخب في المنطقة"، معتبرًا أن حجم الخطر ينبع من أن هذه المسيرة تأتي في إطار إعادة رسم خرائط المنطقة في محاولة إدماج الاحتلال في قلب تحالفات إقليمية.

 

وأضاف "ولكن في الوقت نفسه كشفت هذه المسيرة عن الحس الوطني والقومي العالي لجماهير الأمة التي ترفض التطبيع وأي علاقة مع الاحتلال، بما يؤكد أن شعوبنا حية رافضة لا تخضع للترغيب أو الترهيب حينما يتعلق الأمر بحقوقها في القدس وفلسطين".

 

وشدد رئيس المكتب السياسي للحركة على أن حماس ماضية في مشروعها المقاوم القائم على إنهاء الاحتلال وتحرير الأرض الفلسطينية من البحر إلى النهر، ورفض أي تسوية تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه ووطنه أو المساس بحق العودة.




محتوى ذات صلة

رئيس مجلس النواب العراقي: حظر التطبيع إنعكاس حقيقي لإرادة الشعب

رئيس مجلس النواب العراقي: "حظر التطبيع" إنعكاس حقيقي لإرادة الشعب

أكد رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، المضي في تشريع قانون "حظر التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب المحتل"، فيما عد ذلك انعكاساً حقيقياً لإرادة الشعب الذي يعتبر القضية الفلسطينية على رأس أولوياته القومية والإسلامية.

|

الداخلية اللبنانية: النسبة العامة للاقتراع في الانتخابات بلغت 41,04 بالمئة بعد اقفال صناديق الاقتراع

الداخلية اللبنانية: النسبة العامة للاقتراع في الانتخابات بلغت 41,04 بالمئة بعد اقفال صناديق الاقتراع

أعلنت غرفة عمليّات قوى الأمن الداخلي، التّابعة لوزارة الداخلية والبلديات في لبنان، أنّ "النّسبة العامّة للاقتراع في الانتخابات النيابية بلغت 41,04 بعد اقفال صناديق الاقتراع باستثناء 60 مركزاً.

|

باحث سياسي يكشف لـ قدسنا:

 أهداف زيارة الرئيس السوري لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين الإيرانيين
باحث سياسي يكشف لـ "قدسنا":

أهداف زيارة الرئيس السوري لإيران ولقاءاته المكثفة مع كبار المسؤولين الإيرانيين

يعتبر تشكيل نظام جديد غير ممكن دون استقرار القوى الناشئة وإنهاء جميع مظاهر الاحتلال والأزمات في المنطقة والتي هي من افرازات النظام أحادي القطب بما في ذلك احتلال فلسطين والأزمات في اليمن وسوريا ومناطق أخرى .

|

إقرار قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني تعبير أصيل عن الموقف الشعبي للعراق

إقرار قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني تعبير أصيل عن الموقف الشعبي للعراق

أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بإقرار البرلمان العراقي قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، معتبرةً ذلك خطوة مهمة لمجابهة التطبيع ومحاولات الكيان اختراق البلدان العربية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. حماس: ليكن يوم غدٍ وما بعده جحيمًا على المحتل في كل مكان لاستنزافه وتشتيته وإرباكه
  2. الحساينة: المرابطون في الأقصى على قدر من المسؤولية ولا زالوا في ميادين الشرف والمقاومة
  3. استشهاد طفل فلسطيني إثر اصابته بجروح خطيرة جراء إطلاق الاحتلال النار عليه
  4. اصابة العشرات من الفلسطينيين خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت دجن وبيتا بنابلس
  5. برهوم: كل تهديدات الاحتلال ليس لها اعتبار أمام قوة كتائب "القسام"
  6. ايران توقف ناقلتين يونانيتين
  7. فجر اليوم مقاومون فلسطينيون يطلقون النار تجاه قوات الاحتلال في مدينة جنين
  8. مستوطنون يحرقون مركبة ويحطمون نوافذ مسجد جنوب نابلس
  9. الجهاد الإسلامي: شعبنا لن يتراجع أمام آلة البطش الصهيونية وعن واجبه المقدس
  10. حصيلة ضحايا مدرسة ابتدائية في تكساس بأميركا ترتفع إلى 18 طفلا
  11. المقاومة بغزة ترفع حالة التأهب وتتخذ قراراً بشأن "مسيرة الأعلام" لا رجعة فيه
  12. جيش الاحتلال يشنّ حملة مداهمة واقتحامات واسعة في الضفة المحتلة والقدس
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)