الاثنين 17 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir
وصفها برسالة قوة ووحدة وجاهزية

هنية يشيد بمناورة "الركن الشديد" ويحيي رجال المقاومة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن مناورة الركن الشديد تمثل رسالة قوة، ورسالة وحدة من قبل فصائل المقاومة في قطاع غزة، والذي يحتضن هذا المشروع، كما أنها تأكيد على الجاهزية الدائمة لرجالنا وأبطالنا في كل وقت وحين.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) وجه إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس التحية والتقدير للمجاهدين والمقاومين في قطاع غزة وغرفة العمليات المشتركة القائمين على مناورة "الركن الشديد" التي جرت اليوم في القطاع.

 

وقال هنية: "نوجه تحية للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة التي نفذت اليوم مناورة الركن الشديد".

 

وأضاف "هذه المناورة تُنبّئ بمستقبل وشكل عمل الفصائل في المستقبل من خلال غرفة العمليات المشتركة"، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني متمسك بخيار المقاومة، سواء في مراكمة القوة أو العمل أو تطوير أدوات ووسائل المقاومة.

 

وأكد رئيس الحركة أن مناورة "الركن الشديد" تمثل رسالة قوة، ورسالة وحدة من قبل فصائل المقاومة في قطاع غزة، والذي يحتضن هذا المشروع، كما أنها تأكيد على الجاهزية الدائمة لرجالنا وأبطالنا في كل وقت وحين، وأن الشعب يستند بالفعل إلى ركن شديد، ويمتلك اليوم قوة الإرادة وعناصر وأدوات القوة.

 

وأضاف: هذه المناورة التي هي الأولى من نوعها بين فصائل المقاومة وهي تأكيد على الوحدة الميدانية في خيار المقاومة الاستراتيجي، وجهوزية الفصائل لأي تطورات من قبل العدو في إطار نظرية الردع التي رسختها المقاومة.

 




محتوى ذات صلة

حزب الله ينعى المجاهد والباحث الكبير أنيس النقاش: كان مقاومًا ومدافعًا عن كل الأحرار

حزب الله ينعى المجاهد والباحث الكبير أنيس النقاش: كان مقاومًا ومدافعًا عن كل الأحرار

نعى حزب الله المجاهد والمفكر والباحث الكبير الأستاذ أنيس النقاش رئيس شبكة أمان للدراسات الإستراتيجية الذي وافته المنية إثر إصابته بوباء كورونا، ووصفه بانه كان مقاوما ومدافعا عن كل الاحرار.

|

خلال كلمته في مؤتمر متحدون ضد التطبيع

هنية يحدد أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع أولها المقاومة
خلال كلمته في مؤتمر متحدون ضد التطبيع

"هنية" يحدد أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع أولها المقاومة

حدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، خلال مشاركته في المؤتمر العربي العام (متحدون ضد التطبيع) أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع مع الاحتلال، أولها المقاومة، ثم الاتفاق على برنامج سياسي خارج إطار أوسلو، ثم العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والمحدد ...

|

خلال مؤتمر متحدون ضد التطبيع

زياد النخالة: أمريكا وإسرائيل تسعيان لتغيير الجغرافيا .. والتطبيع يهدف لمحاصرة المقاومة في المنطقة
خلال مؤتمر "متحدون ضد التطبيع"

زياد النخالة: "أمريكا" و"إسرائيل" تسعيان لتغيير الجغرافيا .. و"التطبيع" يهدف لمحاصرة المقاومة في المنطقة

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة أن التطبيع العربي من شأنه أن يدفع إلى إذابة الهوية الفلسطينية خارج فلسطين، ويلاحق من تبقى من الشعب الفلسطيني داخل فلسطين، بتطويعهم كأيدٍ عاملة تساعد في تعزيز قوة الكيان الصهيوني وهيمنته.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)