السبت 15 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

التطبيع سيف مسلط
بيد جبناء الأمة

ماجد شرهاني

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) ماجد شرهاني: تبّاً لجرثومة اسمها التطبيع، تبّاً لأنها ارغمت شعوباً مسلمة على أن تعيش الخذلان من قوى حكمتها في الضراء والسراء وتباً لزمن عاش المسلمين فيه الحرب وكأنهم ليسوا في حرب لكنهم في خضم الحرب القذرة..

العالم - كشكول

 

منظومة امميّة تنهار وأخرى تتشكّل وكلٌّ منا يغنّي على ليلاه.. إنّها الحرب تُدمي القلب، وإنّ الحقوق تؤخذ غلاباً..

 

بالأمس أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب عن تطبيع بين "إسرائيل" والمغرب العربي وكأن المغرب ولاية أميركية بل أقل من ذلك، عندما يأمر الأميركي الصيهوني، ملكها محمد السادس أن ينظم الى قائمة العار التي يتربع على عرشها بن زايد ومن لحق بركبه.

 

واليوم اعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم، أن ألغاء تصنيف السودان "دولة راعية للإرهاب" دخل حيز التنفيذ، وهذا لم يأتي اعتباطاً بل نتيجة خنوع قادة السودان السياسيين والعسكريين للحركة الصهيوأميركية.

 

طرفي الحرب حتى اللحظة هما فلسطين المحتلة و"إسرائيل" الغاصبة وبحسب آخر المعطيات أن الولايات المتحدة المتفردة بقيادة المنظومة العالمية التي تنهار حاليّاً، تريد ان ترغم الدول العربية واحدة تلو الأخرى على التطبيع لما هو مُستقبلي وهو ما لا تريده الشعوب العربية والإسلامية المغلوب على أمرها.

 

الامور تتجه نحو التأزّم اكثر، هكذا يمكن لك أن تقرأ مستقبل المنطقة في ظل همجية الحركة الصهيوأميركية ونظريات المؤامرة التي رفع لوائها قادة سياسيين عرب تدربوا في غرف الموساد والسي آي أي، اما العدو الإسرائيلي فليس من طرفه اي مؤامرة على العالمين العربي والإسلامي فقد اعلن عداءه للإسلام والعرب بكل صراحة ووضوح، وأعلن اهدافه بكل صراحة ووضوح، واعلن مراحل تحقيق هذه الأهداف بكل صراحة ووضوح، فماذا يريد اصحاب نظرية المؤامرة من العرب الذين لا يقرأون، فلو بدأوا بالقراءة لعرفوا ان العدو صرح عن عدائه وأهدافه ومراحل الوصول إليها بكل وضوح.

 

إذن، فلسطين محتلة، والأردن محتل وانظمت الى قافلة الاحتلال دول الامارات والبحرين والسودان والمغرب ويكون المشروع الصهيوني قد تم، ولهذا يدقون ابواب بغداد وطهران واسلام آباد ودمشق وغيرها من الدول، بكل ما أوتوا من قوة وبجميع الوسائل والأدوات والعملاء والمتآمرين من عرب وغير العرب، لكن دول محور المقاومة وأصدقاء فلسطين ومناصري القضية المصيرية في العالم الإسلامي يعرفون كيف ينتصرون.

 

 




محتوى ذات صلة

حباً لفلسطين.. تسلق قمة جين كلاغ في العاصمة الإيرانية

حباً لفلسطين.. تسلق قمة "جين كلاغ" في العاصمة الإيرانية

  قام عدد من أعضاء الاتحاد الدولي للشباب واليافعين المناهضين للاحتلال بتسلق قمة "جين كلاغ" في العاصمة الإيرانية عشية الذكري الـ42 لافتتاح السفارة الفلسطينية في طهران.   وأفادت وكالة القدس للانباء(قدسنا) نقلا عن الأمانة العالمة للاتحاد، أن هذه الرحلة الجبلية ...

|

خلال كلمته في مؤتمر متحدون ضد التطبيع

هنية يحدد أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع أولها المقاومة
خلال كلمته في مؤتمر متحدون ضد التطبيع

"هنية" يحدد أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع أولها المقاومة

حدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، خلال مشاركته في المؤتمر العربي العام (متحدون ضد التطبيع) أربعة مبادئ لمواجهة التطبيع مع الاحتلال، أولها المقاومة، ثم الاتفاق على برنامج سياسي خارج إطار أوسلو، ثم العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والمحدد ...

|

خلال مؤتمر متحدون ضد التطبيع

زياد النخالة: أمريكا وإسرائيل تسعيان لتغيير الجغرافيا .. والتطبيع يهدف لمحاصرة المقاومة في المنطقة
خلال مؤتمر "متحدون ضد التطبيع"

زياد النخالة: "أمريكا" و"إسرائيل" تسعيان لتغيير الجغرافيا .. و"التطبيع" يهدف لمحاصرة المقاومة في المنطقة

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة أن التطبيع العربي من شأنه أن يدفع إلى إذابة الهوية الفلسطينية خارج فلسطين، ويلاحق من تبقى من الشعب الفلسطيني داخل فلسطين، بتطويعهم كأيدٍ عاملة تساعد في تعزيز قوة الكيان الصهيوني وهيمنته.

|

حماس: تأسيس رابطة لليهود في الدول العربية انحدار جديد في مستوى التطبيع

حماس: تأسيس رابطة لليهود في الدول العربية انحدار جديد في مستوى التطبيع

قال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة الخارج "رأفت مرة" إن الإعلان عن تأسيس رابطة لليهود في دول الخليج(الفارسي) سيؤدي إلى تكريس الحضور الإسرائيلي في هذه منطقة، ويؤدي إلى مزيد من التخريب الأمني والاجتماعي.

|

اللواء صفوي: سياسات إيران الإستراتيجية نجحت في افشال استراتيجية وكالات المخابرات الأمريكية والصهيونية وبعض دول المنطقة

اللواء صفوي: سياسات إيران الإستراتيجية نجحت في افشال استراتيجية وكالات المخابرات الأمريكية والصهيونية وبعض دول المنطقة

أكد المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون العسكرية، اللواء يحيى رحيم صفوي، أن السياسات الإستراتيجية للجمهورية الإسلامية وشركاءها الدوليين نجحت في افشال استراتيجية وكالات المخابرات الأمريكية والصهيونية وبعض دول المنطقة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)