السبت 9 جمادي الثانية 1442 
qodsna.ir qodsna.ir
حماس والجهاد تؤكدان ضرورة اعداد خطة اسلامية موحدة لمواجهة الكيان الصهيوني

ممثل حركة حماس في طهران: الجمهورية الإسلامية لديها خطة للقضاء على الكيان الصهيوني

أكد ممثل حركة حماس في طهران، خالد القدومي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها خطة للقضاء على الكيان الصهيوني، مشيرا الى ان الغرب أنشأ هذا الكيان المزيف في المنطقة لتنفيذ أهدافه.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد ممثل حركة حماس في طهران، خالد القدومي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها خطة للقضاء على الكيان الصهيوني، مشيرا الى ان الغرب أنشأ هذا الكيان المزيف في المنطقة لتنفيذ أهدافه.

 

وصرح القدومي الثلاثاء في الاجتماع الاول للمجمع العالمي للمستضعفين (القضية الفلسطينية والتطبيع): يجب يطرح هذا السؤال عن سبب اغتيال شهيد القدس الشهيد الحاج قاسم سليماني، وعلينا أن ندرس الحياة العملية لهذا الشهيد والذي كان لديه ايمان راسخ بالله و الإسلام وسيرة الأنبياء والأولياء.
 


 

وأضاف: كان لدى الحاج قاسم سليماني والجمهورية الإسلامية فكرة وقاما باتخاذ اجراءات عملية.

 

وتابع ممثل حركة حماس في ايران: الفكرة هي إطار وتوجه يقوم على أساس العقيدة، والحاج قاسم سليماني والجمهورية الإسلامية أوليا اهتمامًا خاصًا بالقضية الفلسطينية.

 

واضاف القدومي: إن قضية فلسطين هي قضية الإنسانية التي يجب متابعتها، أي ان نتبع الإنسانية، يعني الدين والإيمان والأخلاق والثقافة، لأن البعض يسرق حقوق الآخرين ولا يمنحونها.

 

واعتبر ان المشكلة الرئيسية اليوم تعود إلى الغطرسة والقوة لأن القوى الاستكبارية تؤمن بالقوة ولا تؤمن بحقوق الإنسان والإنسانية.

ومضى يقول: يجب على المفوضية العالمية لحقوق الانسان ان تتحمل مسؤولية حقوق الفلسطينيين.

 

واضاف القدومي: تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني في ظروف نشهد فيها اضطهاد وظلم وخيانة وغطرسة الصهاينة، في حين أعلنو (الانظمة العربية) أن إسرائيل ليست عدوًا ولها حق في المنطقة بينما الأوروبيون ليس لديهم أي تعامل مع المستوطنين.

 

واشار الى ان نتنياهو اعلن ان 4 دول عربية قامت بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل و 10 دول أخرى في نفس المسار، لكن يتعين على العلماء المسلمين والسياسيين توضيح هذا الامر للشعب الفلسطيني.

 

وأكد القدومي ان فلسطين وحقوق الفلسطينيين هو الخط الأحمر للإسلام وقد كان لدى الحاج قاسم سليماني ايمان راسخ به، وكان يعتقد أن الكيان الصهيوني يجب أن يزول من الوجود.

 

واضاف: يجب أن يعلم العالم أنه في 15 مايو 1948 ، تم إنشاء الكيان الصهيوني في المنطقة من قبل الغربيين، لتنفيذ خطط الغرب الثقافية والاجتماعية والعسكرية، لان هؤلاء الغربيين هم اعداء الاسلام.

 

واكد ممثل حركة حماس في ايران، ضرورة اعداد خطة اسلامية موحدة لمواجهة الكيان الصهيوني.

 

 

من جهته اشار ممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بطهران ناصر ابو شريف الى وجود بعض الدكتاتوريين القلقين على كراسيهم في المنطقة، داعيا المسلمين للتصدي للتحالف الشيطاني العربي الصهيوني الاميركي وايجاد كتلة موحدة من قبل المستضعفين ضد المستكبرين.

 

وفي كلمته في اجتماع"قضية فلسطين والتطبيع" صرح ابو شريف ان مواقف الشعوب تجاه تطبيع العلاقات من قبل بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني معلوم تماما ولا حاجة لتبيانه.


 

واكد بان الشعوب الاسلامية تفرّق بين حكام بعض الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني وبين شعوبها، لافتا الى ان التطيع يجري من قبل تحالف انظمة دكتاتورية قلقة على كراسيها وتسعى للحفاظ عليها مهما كان الثمن

 

ونوه الى ان اميركا المتشدقة كثيرا بالديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان قد شكلت تحالفا يضم انظمة دكتاتورية وتسعى لممارسة الضغوط وفرض الحظر على الدول غير الدكتاتورية.

 

واعتبر ان هدف اميركا هو دعم مصالح الكيان الصهيوني وهو ما اعلنه وزير الخارجية الاميركي مرارا وكان قد قال في تصريح له العام الماضي أن الله قد سخر دونالد ترامب ليكون رئيسا لحماية إسرائيل.

 

وصرح بان دين بعض الحكام العرب تحول الى دين المستكبرين ضد المستضعفين، معتبرا السلام مع الكيان الصهيوني بانه مبني على الفساد.

 

واعتبر احتلال ارض فلسطين بانه يعود الى فساد وسعى البعض وراء السلطة والهيمنة حيث حرموا الفلسطينيين من حقوقهم، لافتا الى ان البعض جعل الدين ستارا لممارساته ضد الشعوب المستضعفة.

 

واكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي على وحدة المؤمنين والمسلمين امام سياسات الاستكبار، داعيا جميع الشعوب الحرة في العالم لاتخاذ الخطى في مسار القضاء على الاستكبار، في حين نشهد ادارة المنطقة من قبل بعض الدكتاتوريين والطواغيت، مشددا على انه ينبغي على المسلمين جميعا التصدي للتحالف الشيطاني العربي الصهيوني الاميركي وتشكيل جبهة موحدة من المستضعفين ضد المستكبرين.




محتوى ذات صلة

حركة الجهاد تدين التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقاً شعبياً وسط بغداد

حركة الجهاد تدين التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقاً شعبياً وسط بغداد

  وكالة القدس للانباء(قدسنا) أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بشدة، التفجيرين الإرهابيين المتتاليين اللذين استهدفا سوقاً شعبياً الخميس في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد، وأسفرا عن وقوع عدد من الضحايا والجرحى بين المواطنين الأبرياء.   وتقدمت الحركة ...

|

قيادي في حركة الجهاد الإسلامي: اعتراف بعض الدول العربية بالاحتلال شكّل ضربة في جدار الأمة

قيادي في حركة الجهاد الإسلامي: اعتراف بعض الدول العربية بالاحتلال شكّل ضربة في جدار الأمة

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش ممثلا عن القوى الوطنية والإسلامية، إن اعتراف بعض الدول العربية بالاحتلال الإسرائيلي والتطبيع معه شكل ضربة أخرى في جدار الامة العربية والإسلامية ويومًا اسودًا في تاريخ العدالة الدولية وتضحيات الاحرار في العالم.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)