الخميس 4 جمادي الاولي 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

خبير أميريكي لـ«قدسنا»: توجهات بايدن وهاريس تتعارض مع تطلعات نتنياهو وصفقة القرن أصبحت ميتة

أكد الخبير في الشؤون السياسية، الأميركي«جوردون دوف» أن جو بايدن ونائبته كامالا هاريس متمسكان بتوجّهات قيادات الحزب الديمقراطي، لذلك فأنهما سيعملان في الجهة المقابلة لتطلعات نتنياهو وسياساته.

أكد الخبير في الشؤون السياسية، الأميركي«جوردون دوف» أن جو بايدن ونائبته كامالا هاريس متمسكان بتوجّهات قيادات الحزب "الديمقراطي"، لذلك فأنهما سيعملان في الجهة المقابلة لتطلعات نتنياهو وسياساته.


وفي تصريح خاص لوكالة القدس للأنباء(قدسنا) قال جوردون دوف: إن الادارة الأميركية الجديدة برئاسة بايدن ستتمسك بمطالبة إسرائيل من بالانسحاب من الأراضي التي احتلتها في عام 1967م.


 

وأشار إلي أن ادارة بايدن ستعمل علي إعادة التوازن إلي منطقة الشرق الأوسط بصورة تتعارض مع المطامع والسياسات الإسرائيلية. 
 

 

وحول مستقبل صفقة القرن التي طرحتها إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، قال جوردون دوف: إن صفقة القرن أصبحت اليوم صفقة ميتة لأن بنود الصفقة تتعارض مع توجهات بايدن ونائبته كامالا هاريس.

 


وفي الختام توقع الخبير في الشؤون السياسية، أن يقوم بايدن بالغاء القرارات التي أصدرتها إدارة ترامب، من ضمنها تلك التي تتعلق بدعم المشاريع الصهيونية.
 




محتوى ذات صلة

نتنياهو: حكومة بينيت هي الأخطر على إسرائيل وسنعمل على إسقاطها

نتنياهو: حكومة بينيت هي الأخطر على "إسرائيل" وسنعمل على إسقاطها

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنَّ "رئيس الحكومة الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو هاجم الحكومة الإسرائيلية برئاسة نفتالي بينيت"، ودعا إلى "إسقاطها فوراً" بعد أن وصفها بأنَّها "الحكومة الأخطر على أمن وأمان إسرائيل منذ قيامها"، ...

|

إدارة بايدن تنوي تقديم خطة جديدة للسلام بين الفلسطينيين و اسرائيل..

محللون فلسطينيون: الدور الأميركي ليس نزيها و أي مبادرة اميركية ستهدف إلي إدارة الأزمة وواشنطن تريد نقل معظم اهتمامها للصراع الصين
إدارة بايدن تنوي تقديم خطة جديدة للسلام بين الفلسطينيين و "اسرائيل"..

محللون فلسطينيون: الدور الأميركي ليس نزيها و أي مبادرة اميركية ستهدف إلي إدارة الأزمة وواشنطن تريد نقل معظم اهتمامها للصراع الصين

أكد خبراء و محللون سياسيون فلسطينيون لـ«قدسنا» أن الولايات المتحدة الأميركية تمارس الخداع السياسي تحت مسمى مبادرات السلام، فأي خطة أميركية جديدة للسلام بين الفلسطينيين و "اسرائيل" ستهدف إلي إدارة الأزمة في المنطقة لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)