qodsna.ir

قبل الانتخابات.. الأميركيون يتهافتون على السلاح ومسؤول اسرائيلي يتوقع اعمال شغب كبيرة

قدر مسؤول اسرائيلي وقوع احداث شغب قد تتطور الى حرب اهلية داخل الولايات المتحدة في اليوم التالي للانتخابات الرئاسية المقررة غدا.

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) قدر مسؤول اسرائيلي وقوع احداث شغب قد تتطور الى حرب اهلية داخل الولايات المتحدة في اليوم التالي للانتخابات الرئاسية المقررة غدا.

 

وحذر داني ايالون السفير الاسرائيلي السابق لدى واشنطن من السيناريو الذي سيخسر فيه ترامب بشكل غير مقنع: "إذا فاز بايدن فسيذهب إلى المحكمة ومن المتوقع أن تكون لدينا أسابيع طويلة من المناقشات والمناقشات القانونية وسرد القصص ".

 

واضاف "أخشى حدوث أعمال شغب شديدة إذا تم إعلان فوز ترامب لأن انصار بايدن يشعرون أنهم قد سُلبوا من الانتخابات وليسوا على استعداد لتحمل فكرة أربع سنوات أخرى من ترامب. .ستكون هناك اعمال شغب محلية في المدن وليس حربا شاملة".

 

في غضون ذلك شُوهد العملاء يصطفون أمام متجر "ريفل سابلاي" للأسلحة في هنتنغتون بيتش بولاية لوس أنجلوس الأميركية وسط أنباء عن ارتفاع مبيعات الأسلحة النارية قبيل الانتخابات الرئاسية.

 

وحسب أحد الزبائن فإن المناخ السياسي الحالي والمخاوف من الاضطرابات الاجتماعية بعد الانتخابات تدفع الناس إلى شراء الأسلحة النارية.

 

وحسب دراسة أجرتها شركة Small Arms Analytics & Forecasting فإن مبيعات الأسلحة النارية وصلت إلى 1.8 مليون قطعة سلاح في الولايات المتحدة في أيلول 2020، بزيادة قدرها 66 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.