الاربعاء 16 ربيع الثاني 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

تقرير استخباري يكشف علاقة غزة بتطبيع "إسرائيل" مع السودان

كشف تقرير استخباراتي إسرائيلي، اليوم الأحد، النقاب عن الأهداف الحقيقية لاتفاق التطبيع مع السودان، وحجم المصالح الإسرائيليّة في السودان خلال السنوات المقبلة.

وكالة القدسص للانباء(قدسنا) كشف تقرير استخباراتي "إسرائيلي"، اليوم الأحد، النقاب عن الأهداف الحقيقية لاتفاق التطبيع مع السودان، وحجم المصالح "الإسرائيليّة" في السودان خلال السنوات المقبلة.

 

وقد أبرز تقرير صادر عن وزارة الاستخبارات "الإسرائيلية"، المصالح الإسرائيلية في السودان وأبرزها القضايا الأمنية والعسكريّة واللاجئين والسياحة، لكن فوق السودان إلى دول أخرى، وليس السياحة في السودان نفسه.

 

وكان إعلان أميركي – "إسرائيلي" – سوداني مشترك قد صدر الجمعة تحدّث عن تطبيع العلاقات وإنهاء العداء، بعد اتصال هاتفي ضمّ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الحكومة "الإسرائيليّة"، بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك.

 

وقبل الخوض في تفاصيل التقرير، حذّرت الوزارة أن على "إسرائيل" أن تلائم "مستوى الخدمات وتكاليفها لأزمة الموارد عند الحكومة السودانيّة"، بما ينذر بمستوى خدمات متدنٍّ.

 

المصالح الأمنية أولًا: لوقف إمدادات السلاح لغزّة

 

وأوضح التقرير، أن الاهتمام الإسرائيلي الأوّل في السودان هو أمني، "السودان يقع على شواطئ البحر الأحمر (ويشرف) على مسار تهريب البشر والسلاح والتجارات من الشمال إلى الجنوب. موقع السودان بإمكانه أن يساعد في خفض خطر تموضع جهات معادية على طول خط الملاحة الأساسي لإسرائيل، وعلى المدى البعيد، هناك إمكانيّة لعمليات أمنية مشتركة في المنطقة".

 

ويكمل التقرير "في أعقاب الاتفاق، يمكن للسودان المساعدة في منع تهريب السلاح في خطّ السودان – مصر – غزّة، ومنع تموضع جهات تجهّز لعمليات تخريبيّة معادية على أراضيه وإمكانية إحباط إقامة قواعد بحرية لجهات معادية مثل إيران وتركيا على شواطئ البحر الأحمر".

 

ولفت التقرير إلى أنّ إسرائيل بإمكانها أن تساعد السودان "في الدفاع عن حدوده وفي تصدير معدات أمنية. ومع ذلك، هناك خطر كبير في استخدام تكنولوجيا إسرائيليّة ضد معارضي النظام أو جهات معارضة عبر الإضرار بحقوق الإنسان. لذلك، في هذه المرحلة، احتمال الصادرات الأمنية المباشرة هو ضئيل".

 

منع الهجرة والتسلل

 

ولفت التقرير إلى إمكانية التعاون بين السودان وإسرائيل في مجال الهجرة والتسلل، "ورغم أن أزمة التسلل من السودان في عداد المحلولة تقريبًا (معظم اللاجئين والمهاجرين طالبي العمل يبحث عن أهداف أخرى)، لكنّ تحسّنًا في العلاقات بين الدولتين من المحتمل أن يسمح بإعادة جزء من طالبي العمل إلى السودان".

 

أما في مجال السياحة، فكان لافتًا أن لا سياحة إسرائيليّة وشيكة في السودان، إنما الاستفادة الخالصة هي إسرائيليّة، لتقصير الرحلات الجوية إلى أهداف في أفريقيا مثل أثيوبيا وجنوب أفريقيا أو أميركا اللاتينيّة، وقلّل التقرير من السياحة داخل السودان، قائلا إنها "غير متطورة ومحدودة جدًا بسبب الوضع الأمني والتشريعات الإسلامية التي كانت متّبعة حتى وقت قريب".

 

 




محتوى ذات صلة

وسائل إعلام إسرائيلية: السعودية تسمح لإسرائيل باستخدام مجالها الجوي في الطيران للإمارات

وسائل إعلام إسرائيلية: السعودية تسمح لإسرائيل باستخدام مجالها الجوي في الطيران للإمارات

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الاثنين، بأن شركة "يسراير" للطيران الإسرائيلي تحصلت على موافقة السلطات السعودية لاستخدام المجال الجوي السعودي في السفر للإمارات.

|

الاعلام الصهيوني: وفد بحريني زار الحرم القدسي دون الكشف عن هويته خوفا من تصدي الفلسطينين لهم

الاعلام الصهيوني: وفد بحريني زار الحرم القدسي دون الكشف عن هويته خوفا من تصدي الفلسطينين لهم

قالت القناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي ان وفدا بحرينيا زار الحرم القدس سرا دون ان يعلن عن هويته خوفا من منعه من قبل الاوقاف الاسلامية والمقدسيين الذين كانوا قد تصدوا لدخول وفود من الدول المطبعة سابقا حيث تم طرد وفد اماراتي قبل عدة اسابيع.

|

بعد قصف ليلة أمس.. جيش الاحتلال يجري مناورة تحاكي حرباً على غزة

بعد قصف ليلة أمس.. جيش الاحتلال يجري مناورة تحاكي حرباً على غزة

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الأحد، أن جيش الاحتلال بدأ تمريناً عسكرياً لتحسين حالة الجهوزية والاستعداد فيما تسمى القيادة الجنوبية العسكرية لسيناريوهات التصعيد في قطاع غزة، وذلك بمشاركة قوات في الخدمة النظامية والاحتياط.

|

السعودية: ندعم التطبيع مع "اسرائيل"

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان مساء اليوم السبت إن المملكة العربية السعودية تدعم منذ فترة طويلة التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.   وأضاف فرحان قائلاً :"إن القضية الفلسطينية يجب أولا حلها"، مضيفاً إن "اتفاقية سلام كاملة ودائمة ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)