الاثنين 9 ربيع الاول 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

النخالة : مبادرة "السلام" العربية أخطر من "بلفور"

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، أن الخسارة جراء اتفاق الإمارات والبحرين مع إسرائيل معنوية ليس أكثر.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، أن الخسارة جراء اتفاق الإمارات والبحرين مع "إسرائيل" معنوية ليس أكثر.

 

وقال في حوار مع الميادين ضمن برنامج "لعبة الأمم"، إن "الدول الموقعة على اتفاقات مع الاحتلال لن تحدث متغيرات إقليمية وازنة"، لافتاً إلى أن "الشعب الفلسطيني يقاتل وحده منذ البداية، والإمارات لم تكن تزود المقاومة بالسلاح مثلاً كي يتغير المشهد".

 

وتابع: "الدول التي وقعت اتفاقيات مع الاحتلال في واشنطن لم تكن معنا في الأساس".

 

وأشار نخالة إلى أن "مبادرة السلام العربية أخطر من وعد بلفور، لأنها تعترف بوجود "إسرائيل"، ونحن لا نوافق عليها"، مشيراً إلى أن "الضفة الغربية هي يهودا والسامرة في المعتقد اليهودي وجوهر المشروع الصهيوني. لذلك، لن يتنازلوا عنها".

 

ولفت إلى أن "الرئيس الفلسطيني في المقاطعة محاصر مالياً ومعزول عربياً، ولا سيما بعد موقف جامعة الدول العربية الأخير".

 

وتطرّق الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى سماح الرياض للطائرة الإسرائيلية بالمرور فوق أجوائها في طريقها نحو الإمارات، وقال إن "مجرد مرور الطائرة الإسرائيلية فوق مكة المكرمة والمدينة المنورة أمر محزن وذليل"، موضحاً أن "السعودية لديها موقعها الديني، وأي انهيار لموقفها تجاه الاحتلال سيكون أمراً خطيراً".

 

واعتبر أنه "لولا موقف السعودية لما توجهت البحرين إلى توقيع الاتفاق"، معرباً عن تمنياته "بألا توقع المملكة أي اتفاق مع الاحتلال".

 

وفي المواقف الدولية، أكد نخالة أن "موقف إيران ثقيل ومهم جداً في مواجهة الاتفاقات مع الاحتلال".

 

وأشار إلى الموقف التركي، معتبراً أنه موقف مهم، وقال: "ننتظر انحياز دول إسلامية لصالح الموقف الفلسطيني"، كما تحدث عن الموقف المصري، موضحاً أنه "محكوم باتفاق كامب ديفيد. وبحكم الجغرافيا والعلاقات التاريخية، تؤدي القاهرة دوراً إنسانياً في غزة".

 

المصدر:الميادين




محتوى ذات صلة

الأمين العام يوجه رسالة للشيخ خضر عدنان والمتضامنين والمعتصمين في الضفة الغربية ويؤكد دعمه للأخرس

الأمين العام يوجه رسالة للشيخ خضر عدنان والمتضامنين والمعتصمين في الضفة الغربية ويؤكد دعمه للأخرس

وجه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة اليوم السبت رسالة للشيخ خضر عدنان والمتضامنين والمعتصمين في الضفة الغربية المحتلة دعمًا واسنادًا للأسير المجاهد الشيخ ماهر الأخرس في معركة اضرابه المفتوحة عن الطعام لليوم الـ 83 على التوالي.

|

الانطلاقة هي تجديد للعهد على طريق الجهاد والمقاومة 

النخالة: المقاومة هي السبيل لاسترداد الحقوق ولن نشارك في أي مشروع تحت مظلة أوسلو
الانطلاقة هي تجديد للعهد على طريق الجهاد والمقاومة

النخالة: المقاومة هي السبيل لاسترداد الحقوق ولن نشارك في أي مشروع تحت مظلة أوسلو

صرح الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة، أن ما نشهده اليومَ من موجة تطبيع عربية مع العدو الصهيوني، يأتي في إطار إعادة ترتيب المنطقة، وله هدف واحد وواضح، وهو إدخال المنطقة العربية بتاريخها وحضارتها بيت الطاعة الإسرائيلي.

|

النخالة أكد أن الشعوب لا علاقة لها بسياسات الأنظمة

النخالة وهنية يلتقيان بالمعارضة البحرينية : للتوحّد في وجه التطبيع
النخالة أكد أن الشعوب لا علاقة لها بسياسات الأنظمة

النخالة وهنية يلتقيان بالمعارضة البحرينية : للتوحّد في وجه التطبيع

لا تكتفي المقاومة الفلسطينية بإدانة موجة التطبيع مع "إسرائيل"، بل باتت تواجهها بخطوات مقابلة استفزازية لمحور التطبيع. خطواتٌ سعت الفصائل فيما مضى، إلى تجنّبها شكلاً وتحت أيّ عنوان، درءاً للصدام مع هذه الأنظمة، لكنها اليوم ترى أنها معنيّة بالانخراط في تنسيق علني مع القوى ...

|

خلال لقاء الأمناء العامين للفصائل في بيروت

زياد النخالة يعيد طرح مبادرة النقاط العشرة كمخرج من الوضع الفلسطيني الراهن
خلال لقاء الأمناء العامين للفصائل في بيروت

زياد النخالة يعيد طرح مبادرة النقاط العشرة كمخرج من الوضع الفلسطيني الراهن

جدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، طرح مبادرة النقاط العشرة التي اقترحها الدكتور الراحل رمضان شلح، كمخرج من الأزمة التي تعصف بالوضع الفلسطيني الداخلي، معتبرا أن الفرصة لم تزل قائمة لوقف الانهيار الذي يتوالى منذ كامب ديفيد، مرورًا ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)