الخميس 5 ربيع الاول 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

هل يبتز ترامب ابن سلمان بقضية خاشقجي لأجل التطبيع؟

أشار مستشرق إسرائيلي إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تمسك بملفات يمكن أن تحركها ضد السعودية لدفعها إلى تسريع عجلة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أشار مستشرق إسرائيلي إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تمسك بملفات يمكن أن تحركها ضد السعودية لدفعها إلى تسريع عجلة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال "يوني بن مناحيم"، خبير الشؤون العربية، في مقال له على موقع "نيوز ون" العبري، ترجمته "عربي21"، إن ترامب دافع بشدة عن ولي عهد المملكة، محمد بن سلمان، أمام الكونغرس بشأن اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وأضاف أن ترامب لا يزال يرفض مطالب الكونغرس بكشف مواد استخباراتية حساسة بشأن اغتيال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

 

وتابع بأن التطبيع السعودي مع الاحتلال يمكن القيام به عبر خطوات تدريجية من جانب المملكة، "وقد تشكل الدلائل بحوزة واشنطن مزيدا من روافع الضغط على ابن سلمان كي يتحرك باتجاه التطبيع مع إسرائيل، بالتزامن مع زخم الاتفاق بين الأخيرة والإمارات".

 

وقال: "هنالك الكثير مما يحدث وراء الكواليس.. حيث حصلت الأوساط الإسرائيلية على معلومات من داخل العائلة المالكة أظهرت خشية ابن سلمان حدوث اضطرابات داخلية في المملكة إذا اتخذ هذه الخطوة، لأن قطر وإيران ستعملان ضد المملكة لإحباط اتفاق التطبيع مع إسرائيل".

 

وأشار إلى أن ابن سلمان تتجاذبه حسابات تولي العرش خلفا لوالده، بين الوضع الداخلي في الأسرة الحاكمة والدعم الأمريكي.

 

وأكد الكاتب أن إدارة ترامب تعمل بشكل مكثف مع دول في الشرق الأوسط لتوقيع اتفاقيات تطبيع قبل انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، وسيؤدي "كسر" الموقف السعودي لتوقيع المزيد منها، رغم جهود السلطة الفلسطينية لوقف هذا المد.

 

وقال: "من أجل هذا الغرض زار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إسرائيل والإمارات والبحرين وعمان والسودان، ثم وصل المستشار جاريد كوشنير وآفي بيركوفيتش مبعوث الشرق الأوسط، حيث تحاول الولايات المتحدة تنظيم قمة في إحدى الدول الخليجية للترويج للتطبيع مع إسرائيل".

 

وأشار "بن مناحيم" إلى أن "تصريحات ترامب وصهره ومستشاره كوشنير في الأسبوعين الماضيين بدت متفائلة حول احتمال توقيع السعودية قريبا على اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، وخلقت شعورا بأنه سيحدث قريبا".

 

وأضاف: "قد يكون الهدف من (تلك التصريحات) أيضا دفع النظام السعودي نحو اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، رغم أن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان صب ماء باردا على التفاؤل الأمريكي، بتأكيده التزام المملكة بمبادرة السلام العربية لعام 2002".

 

وتابع بن مناحيم، وهو ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية للاحتلال، أن "تغيير الموقف السعودي جاء عقب شن السلطة الفلسطينية حملة بين الدول العربية لمنعها من الانضمام للتطبيع مع إسرائيل".

 

وجاء في هذا الإطار، بحسبه، إصدار رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني، بيانا على غرار التصريح السعودي، فيما أصدرت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بيانات بشأن استمرار التمسك بمبادرة السلام العربية، ومعارضة التطبيع مع الاحتلال.

 

وأوضح أن "السعودية تقود المعسكر السني، وعلاقاتها سرية مع إسرائيل لفترة طويلة، لكنها تخشى إخراجها للعلن".

 

كما شدد في هذا الإطار على أن التقدير الإسرائيلي يفيد بأن تطبيع الرياض سيخلق "تأثير الدومينو" الكبير في الشرق الأوسط، وأن الدول العربية ستسرع في الاتجاه ذاته.




محتوى ذات صلة

صحيفة: السعودية تتكفل بدفع تعويضات الخرطوم لتسريع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

صحيفة: السعودية تتكفل بدفع تعويضات الخرطوم لتسريع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

كشفت مصادر مصرية وسودانية خاصة كواليس ما يدور في الغرف المغلقة بشأن القرار الأميركي المرتقب برفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الأول إنه يعتزم رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

|

قائد الثورة : الشعوب المسلمة لن تتحمل ذل التطبيع مع الكيان الصهيوني

قائد الثورة : الشعوب المسلمة لن تتحمل ذل التطبيع مع الكيان الصهيوني

قال قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد علي الخامنئي أن الشعوب المسلمة لن تتحمل ذل التطبيع مع الكيان الصهيوني، مؤكداً أن كل نظام يجلس مع الكيان الصهيوني على طاولة التفاوض ستهتز مكانته بين شعبه.

|

حماس: اقتحام المطبعين العرب للمسجد الأقصى محاولة فاشلة لتجميل صورتهم

حماس: اقتحام المطبعين العرب للمسجد الأقصى محاولة فاشلة لتجميل صورتهم

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة، اليوم الثلاثاء، إن الزيارات التجميلية التي يقوم بها المطبعون للمسجد الأقصى المبارك هي محاولة فاشلة منهم لتجميل صورتهم أمام شعبهم وأمام الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية.   وأوضح القيادي أبو عرة أن ...

|

دبلماسي إيراني: تطبيع الامارات والبحرين للعلاقات مع الكيان الصهيوني مسرحية مذلة

دبلماسي إيراني: تطبيع الامارات والبحرين للعلاقات مع الكيان الصهيوني مسرحية مذلة

وصف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، تطبيع الامارات والبحرين للعلاقات مع الكيان الصهيوني بانه مسرحية مذلة، معتبرا التطبيع بانه ليس له اي قيمة استراتيجية وستواصل المقاومة طريقها بقوة حتى تحرير القدس.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)