الخميس 4 جمادي الاولي 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني: لن نسمح بفتح المنطقة لإسرائيل ونحذر من تداعيات التطبيع

قال نائب قائد قوات حرس الثورة الإسلامية، اللواء علي فدوي، إن بلاده لن تسمح بفتح أبواب المنطقة لإسرائيل عبر بعض دولها، محذرا هذه الدول -من دون ذكر اسمها- من تداعيات التعاون مع الاحتلال.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني العميد علي فدوي، ان هزيمة اميركا وحلفائها في سوريا تعود الى وجود عشاق الثورة الإسلامية في ساحة المعركة ضد جبهة الباطل.

 

وفي كلمة القاها في المؤتمر الثالث لتكريم الوزراء والموظفين الشهداء  اليوم السبت، قال العميد فدوي: عندما لم تقم الأمة الإسلامية بواجباتها، تسببت في قيام مجرمين مثل شمر وابن زياد بالتسلل إلى المجتمع وارتكاب أعظم الظلم الذي لا يمكن تخيله بحق سبط النبي صلى الله عليه وآله، الامام الحسين عليه السلام في صحراء كربلاء.

 

واضاف: تشكيل "الدولة الإسلامية" إحدى المراحل  الخمسة التي ذكرها قائد الثورة الإسلامية ، وحتى يتم تحقيق ذلك لا يمكننا أن نتوقع أن يتحقق "المجتمع الإسلامي".

 

واضاف: لقد تم اختبار عشاق الثورة الإسلامية لأكثر من 41 عامًا، لأن هؤلاء الأعزاء كلما دعت الحاجة دخلوا الى الساحة للدفاع عن الثورة الإسلامية، والمثال البارز على ذلك وجود أكثر من 200 ألف شهيد.

 

ومضى فدوي قائلا: اميركا دخلت الى سوريا وزعمت مع بعض الدول العربية وحلفاء آخرين بإنه يجب الإطاحة بحكومة بشار الأسد، لكنها اعترفت بعد ذلك بعجزها على القيام بذلك، وبعبارة أخرى فان اميركا في سوريا تعود الى وجود عشاق الثورة الإسلامية في ساحة المعركة ضد جبهة الباطل.

 

واردف نأب القائد العام للحرس الثوري قائلا: خلال الدفاع المقدس، رأينا كبار المسؤولين التنفيذيين للبلاد في خط المواجهة، على الرغم من عدم تمكنهم من التواجد في الجبهة، ألا  أنهم لم يتمكنوا من إقناع أنفسهم بعدم التواجد مع القوات المسلحة، وتواجدوا في الخطوط الأمامية.

 

واضاف العميد فدوي: في الوقت الذي كان فيه العالم كله يدعم صدام، ولكن في نهاية الثماني سنوات من الحرب المفروضة، لم يبقَ شبر واحد من أراضي بلدنا محتلاً.

 

وأكد أنه في أي مجال توجد فيه مواجهة بين جبهتي الحق والباطل فإن الانتصار حليف الثورة الإسلامية، مضيفا: اليوم حقق عشاق الثورة الإسلامية مثل هذا التطور في مجالات مثل الدفاع لدرجة أنهم عندما يستخدمون الصواريخ التي أنتجوها، فإن جبهة الباطل تنسب تطورهم الى ايران في الوقت يفرض الحظر على الجمهورية الاسلامية حتى في استيراد الأدوية.

 

وتابع قائلا: في هذه الاعوام الـ 41، بفضل الوعد الإلهي وتنفيذنا الواجبات، تمكنا من تحقيق افضل النتائج ضد جبهة الباطل، لأننا كنا في حرب شاملة مع جبهة الباطل لمدة 41 عاما، لكنها تحقق علينا أي انتصار.




محتوى ذات صلة

تقدير إسرائيلي: النقابات المصرية عقبة أمام التطبيع

تقدير إسرائيلي: النقابات المصرية عقبة أمام التطبيع

وصف تقرير إسرائيلي النقابات المهنية المصرية بأنها "عقبة" أمام تطبيع العلاقات بين مصر والاحتلال، وذلك على خلفية تعميق العلاقات بين الحكومتين حول مصالح اقتصادية، خاصة في مجالات الطاقة والتجارة والسياحة.

|

دور مصري مكمل للاسرائيلي في الضغط على المقاومة الفلسطينية

دور مصري مكمل للاسرائيلي في الضغط على المقاومة الفلسطينية

في الوقت الذي رفضت فيه الفصائل الفلسطينية منْح الوسطاء والاحتلال مزيداً من الوقت، عبر الاستمرار في عمليات الضغط الشعبي على حدود قطاع غزة، بدأت السلطات المصرية تسليط ضغط جديد على المقاومة، بتنسيق مع "إسرائيل"، عبر إغلاق معبر رفح.

|

الخارجية السورية : لا يستبعد أن تكون "إسرائيل" وراء العمل الارهابي ضد السفينة التجارية الايرانية

  وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين السورية، انه لايستبعد ان تكون "اسرائيل" وراء العمل الارهابي والقرصنة الدولية الذي تعرضت له السفينة التجارية الإيرانية الخاصة "شهر كرد" الأربعاء الماضي في المياه الدولية للبحر المتوسط وهي ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)