الاحد 13 ربيع الثاني 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

صحيفة إسرائيلية: انتقادات لضابط جديد عين لمباحثات التهدئة مع حماس

استعرضت صحيفة إسرائيلية جملة من الانتقادات لقرار تعيين عميد احتياط إشر بن لولو كمسؤول عن ملف مباحثات التهدئة مع حركة حماس.

استعرضت صحيفة إسرائيلية جملة من الانتقادات لقرار تعيين عميد احتياط إشر بن لولو كمسؤول عن ملف مباحثات التهدئة مع حركة حماس.

 

واعتبرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن تعيين رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي لـ"بن بولو" بهذا المنصب "خطوة لتقليل الانتقادات من عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى في غزة".

 

وأوضحت كاتبة التقرير ينيف كوفوفيتش في "هآرتس"، أن قرار كوخافي جاء رغم أن "تنفيذ سياسة الحكومة الإسرائيلية في القطاع، تقع تحت مسؤولية منسق أعمال الحكومة في المناطق، التابع لوزارة الأمن".

 

وبحسب مصادر في جهاز الحرب، "استهدف التعيين الالتفاف على المنسق وتمكين الجيش الإسرائيلي من الدفع قدما بالتسوية وإدخال المساعدات لغزة في فترة محاربة كورونا دون التعرض لنقد عائلات الجنود الأسرى لدى حماس، لأن تلك العائلات تطالب بربط كل خطوة في القطاع بإعادة الجنود".

 

وصادق كوخافي في شباط/فبراير الماضي، على تعيين "بن لولو" لتسلم مهامه، بناء على طلب قائد المنطقة الجنوبية الجنرال هرتسي هليفي، الذي لاحظ أن ضباطا كبارا في وحدة المنسق لا يعملون كما يجب في موضوع مباحثات الهدنة مع حماس، وفي حالات عديدة لا يحولون معلومات ذات صلة لقيادة المنطقة الجنوبية.

 

ونبهت الصحيفة، أن "بن لولو لا يتحدث العربية، ولم يشغل في يوم من الأيام وظائف كان مطلوبا فيها العمل مع سكان عرب أو مع منظمات دولية، وبحسب جهات في جهاز الأمن، هو لا يفهم كيف تسير الأمور في القطاع، كما أنه لا يمتلك أي تأثير على ما يجري في وظيفته".

 

وكشف مصدر أمني إسرائيلي أن "بن لولو حتى الآن لم يشارك في المحادثات مع الوسطاء القطريين أو المصريين بين حماس وإسرائيل، لكنه حضر لقاءات وقابل عدة مرات مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، وهذه بالأساس كانت محادثات لتحديث المعلومات، وليست شيئا حاسما".

 

كما أكد مصدر آخر في جهاز الحرب، أن "بن لولو لا يفهم كيف تسير الأمور، ولا يعرف كيف سيدفع بالتسوية قدما، وعمليا هو لا يستطع فعل شيء بدون الجهات ذات العلاقة مثل: المنسق، ومجلس الأمن القومي، والشاباك، ومن غير الواضح ما هي أفضليته".

 

وعبر مصدر أمني في حديثه للصحيفة عن دهشته من تعيين "بن لولو"، ولا يدري ما مبرر تعيينه، في حين انتقد مصدر أمني آخر تعيين "بن لولو" في هذه الوظيفة التي ستكلف "إسرائيل" عشرات آلاف الشواكل شهريا، وهو "لا يمتلك الخلفية من أجل القيام بهذه الوظيفة".

 

وفي سياق الانتقاد، ذكرت "هآرتس"، أن تعيين "بن لولو" في هذه الوظيفة التي تتطلب الوساطة ما بين قطاع غزة والاحتلال "لا تمنع أن يكون ناشطا في الشبكات الاجتماعية"، مشيرة إلى أن "بن لولو" امتدح في تغريدة له "تمزيق جرافة عسكرية إسرائيلية جثمان الشهيد الفلسطيني محمد علي الناعم (27 عاما)، قرب السلك العازل مع غزة في وقت سابق".

 

وكتب بن لولو: "أنا لا أقبل الانتقاد الذي يسمع ضد عملية الجيش بأخذ جثة الفلسطيني، في نظري هذه عملية صحيحة، ومهمة إرسال سيارة محمية لإحضار جثة الفلسطيني ربما ستساعد في إعادة جنودنا".

 

واستشهد محمد علي الناعم صباح الأحد 23 شباط/ فبراير الماضي، بعد استهدافه بقذيفة دبابة إسرائيلية، وأصيب ثلاثة آخرون برصاص الاحتلال خلال محاولتهم إنقاذ جثمان الشهيد، قبل أن تتمكن جرافة عسكرية إسرائيلية من اختطافه والتنكيل به في "مشهد مؤلم".

 

ورد جيش الاحتلال على الانتقادات على تعيين "بن لولو" بقوله: "بن لولو لديه تجربة كبيرة من وظائفه السابقة، في التنسيق ما بين جهات متعددة، في إدارة مشاريع، وفي إطار عمله يقوم بالتنسيق بين جهات دولية، مدنية وأمنية تعمل بهذا الشأن".

 

 




محتوى ذات صلة

اسماعيل هنية: ضغوط خارجية لإعاقة مسار الوحدة الوطنية

اسماعيل هنية: ضغوط خارجية لإعاقة مسار الوحدة الوطنية

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء الاثنين، مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، تطورات المصالحة الفلسطينية، وذلك بعد أيام من اتفاق بين حركته وفتح على إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

|

السيد نصر الله التقى هنية: تأكيد على ثبات محور المقاومة وصلابته والآمال الكبيرة المعقودة عليه

السيد نصر الله التقى هنية: تأكيد على ثبات محور المقاومة وصلابته والآمال الكبيرة المعقودة عليه

استقبل الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأستاذ اسماعيل هنية ونائبه صالح العاروري والوفد المرافق، حيث جرى استعراض مفصل لمجمل التطورات السياسية والعسكرية في فلسطين ولبنان والمنطقة وما تواجهه القضية الفلسطينية من أخطار خصوصا ...

|

الكيان الصهيوني يريد تصدير أزماته الداخلية 

حركة حماس تعقب على قصف الاحتلال لمواقع المقاومة في غزة
الكيان الصهيوني يريد تصدير أزماته الداخلية

حركة حماس تعقب على قصف الاحتلال لمواقع المقاومة في غزة

قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، إن قصف واستهداف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة رسالة تصعيد وعدوان، تهدف إلى تصدير أزماته الداخلية على أهلنا في قطاع غزة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)