الاثنين 13 ذوالحجة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir
أكدتا جهوزية المقاومة لمواجهة الاحتلال . .

"حماس" و "الجهاد" تدعوان لأوسع مشاركة شعبية ضد مخطط الضم

أكدت حركنا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم السبت، على دعمهما الكامل للتحركات الشعبية والوطنية في الضفة الغربية والقدس واراضي 48 لحماية الأرض في مواجهة مخططات الضم الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وكالة القدس للنباء(قدسنا) أكدت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم السبت، على دعمهما الكامل للتحركات الشعبية والوطنية في الضفة الغربية والقدس واراضي 48 لحماية الأرض في مواجهة مخططات "الضم" الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

 

ودعت الحركتان، الجماهير الفلسطينية إلى أوسع المشاركة في الفعاليات الجماهيرية والاشتباك الميداني في وجه مشروع الاستيطان والإرهاب.

 

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده قيادة الحركتين في قطاع غزة، لدارسة "التطورات السياسية والموقف من المخططات العدوانية الصهيونية"، بما فيها مشروع "الضم" والاستيطان، بالإضافة إلى انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس.

 

وفي السياق أشاد بالرؤية الوطنية التي تبنتها فصائل العمل الوطني والإسلامي في غزة، كما واتفقت قيادة الحركتين على تبني هذه الرؤية والعمل على تحقيق كافة أهدافها، مشدّدتين على جهوزية المقاومة الفلسطينية للتصدي للاعتداءات الصهيونية.

 

وأشارتا إلى رفع مستوى التنسيق والتعاون بين قوى المقاومة الفلسطينية بهدف عدم السماح للعدو بتمرير مخططاته ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

 

كما وأكدت الحركتان على وقوفهما إلى جانب أهلنا المقدسيين والدعوة لتعزيز صمودهم، كما ووجهت الحركتان التحية للمرابطين والصامدين في المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة بوجه عام، ولأهلنا في الداخل المحتل، لاسيما في يافا المحتلة.

 

في حين، عبرتا عن بالغ التقدير للشيخ عكرمة صبري ولإخوانه من علماء ومشايخ القدس الذين يستبسلون في حماية الأقصى والقدس.

 

وتوقف المجتمعون عند الأوضاع الداخلية في قطاع غزة وما يواجهه من تحديات في ظل تفاقم الظروف الإنسانية بسبب الحصار الجائر،

 

ودعا المجتمعون، إلى عدم إخضاع الجوانب التي تمس حياة المواطنين ومعيشتهم لأي مناكفات سياسية بين الأحزاب.

 

وشدّد المجتمعون، على ضرورة حماية الجبهة الداخلية والتصدي لأي محاولات تستهدف النيل من صمود الحاضنة الشعبية، لا سيما في ظل سعي العدو لتمرير مخططاته بعزل وحصار غزة والاستفراد بالضفة عبر الضم الاستعماري والقتل على الحواجز والاستيطان والتهويد.

 

وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين الحركتين، أكد الاجتماع على خصوصية العلاقة بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي على كافة المستويات وما تمثله هذه العلاقة من قوة للمقاومة ولجبهة الصمود الوطني والشعبي في مواجهة العدو الصهيوني.

 

واتفقت الحركتان على تطوير التعاون والتنسيق والعمل المشترك بينهما في كافة المستويات بما يخدم مشروع المقاومة على طريق العودة والتحرير بإذن الله.




محتوى ذات صلة

هنية يهاتف عباس ويستعرض التطورات السياسية

وكالة القدس للانباء(قدسنا) هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، الخميس، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حيث قدم له التهاني بحلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى أن يجعله عيد خير وبركة على الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية.   واستعرض هنية، بحسب بيان ...

|

خلال خطبة العيد

الحية: جاهزون لمواجهة الاحتلال وصد مخططاته بالصواريخ
خلال خطبة العيد

الحية: جاهزون لمواجهة الاحتلال وصد مخططاته بالصواريخ

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية، أن فلسطين ليست للبيع ولا للشراء، مشددا على أن شعبنا ومقاومتنا لن تفرط في ذرة تراب منها وإن وٌضعت تحت أقدامنا كل مليارات الأرض.

|

هنأت الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والاسلامية بعيد الاضحى

حركة الجهاد الإسلامي: ماضون في درب المقاومة دفاعا عن المقدسات وحماية للثوابت الفلسطينية
هنأت الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والاسلامية بعيد الاضحى

حركة الجهاد الإسلامي: ماضون في درب المقاومة دفاعا عن المقدسات وحماية للثوابت الفلسطينية

هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، والأمة العربية الإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، مؤكدة على المضي في درب الجهاد والمقاومة دفاعا عن المقدسات والثوابت، وحفاظا على فلسطين من البحر إلى النهر.

|

قيادي في حركة الجهاد الإسلامي لـ«قدسنا»: 

إسرائيل تريد أن توفر نصراً وهمياً للمقاومة لمنعها من الانتقام الحقيقي لدماء مجاهديها
قيادي في حركة الجهاد الإسلامي لـ«قدسنا»:

إسرائيل تريد أن توفر نصراً وهمياً للمقاومة لمنعها من الانتقام الحقيقي لدماء مجاهديها

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد جرادات، إن ماجري في الأيام الأخيرة علي الحدود اللبنانية يؤكد بأن اسرائيل تريد أن توفر نصراً وهمياً للمقاومة لمنعها من الرد علي جريمة اغتيال أحد المجاهدين في الأراضي السورية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)